نحن بصدد تجديد الموقع الإلكتروني لمنظمة اليونيسف.
الموقع هو في مرحلة انتقالية حيث نقوم باستبدال الصفحات القديمة بالجديدة تدريجيا. شكراً على تفهمكم ونرجو أن تُكرّروا زيارة الموقع لاكتشاف الجديد.

النيجر

توفير مرافق صحية للأطفال المعوقين بشكل متكافئ في نيجيريا

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF/2008/Njoku
نفيسة، 16 سنة، تجلس على كرسيها المتحرك بجانب "المرحاض المحسّن التهوية" الجديد الذي صمم بدعم من اليونيسف ليتلاءم مع احتياجات الأطفال المعوقين في المدارس الابتدائية.

بقلم: جيفري نجوكو

بانغودو، نيجيريا، 15 تموز/ يوليه 2008 – نفيسة ساليسو، 16 سنة، التي شوّه شلل الأطفال ساقيها، تناور على كرسيها المتحرك باتجاه "المرحاض المحسّن التهوية" المصمم خصيصاً للتلاميذ ذوي الإعاقات الجسدية في المدارس الابتدائية.

هذه هي المرة الأولى التي يقام فيها مرحاض يستخدمه كل من التلاميذ الأصحاء والمعاقين في مدرسة نفيسة في وقت واحد. وقد ساهمت اليونيسف في إقامة رصيف أسمنتي منحدر يسير عليه الكرسي المتحرك بسهولة، بالإضافة إلى تقديم مجموعة من العكازات وغيرها من أشكال التوازن. وعوضاً عن الحفرة التقليدية المعروفة، أصبح هناك مقعد يسهل تنظيفه، وأقيم باب واسع يتسع لدخول كرسي متحرك، ولم تجد نفيسة صعوبة في غسل يديها.

"لقد أصبح ذلك أسهل بكثير وأضحى المكان أكثر نظافة"، قالت نفيسة التي تأمل في أن تصبح معلّمة في المستقبل.

السنة الدولية للصرف الصحي

بينما يحشد المجتمع النيجيري جهوده من أجل السنة الدولية للصرف الصحي، يُخشى أن يُستبعد أشخاص مثل نفيسة من فوائد الحملة.

ولا توجد لدى نيجيريا أي سياسة وطنية تقضي بإمكانية وصول المعوقين إلى المباني العامة بقدر متساو مع الأصحاء. وتعمل اليونيسف على ضمان أن يتمكن المعاقون، وخاصة في المناطق الريفية، من استخدام المرافق الصحية الملائمة.
 
وتم تقديم المرحاض بعد يوم واحد من إطلاق حملة غسل الأيدي على صعيد الدولة في بونغودو، وهي منطقة حكومية محلية تابعة لزامفارا. وقد أطلقت زوجة نائب حاكم زامفارا، الحاج مختار أحمد أنكا، هذه الحملة في مباني المدرسة الابتدائية.

تستهدف زامفارا هذا العام أكثر من 97.200 شخص في حملة غسل الأيدي، التي تشمل التوسع في برامج الصرف الصحي والنظافة الصحية وبناء مليون مرحاض. ومن المتوقع بناء 130 مرحاضاً في المدارس والمراكز الصحية وغيرها من الأماكن العامة.

للنيجيريين جميعهم

تبين التقديرات الوطنية أن أقل من نصف سكان نيجيريا البالغ عددهم 140 مليون نسمة يحصلون على مرافق صحية محسنة.

ولكي تحقق نيجيريا الهدف الإنمائي للألفية المتمثل في خفض إلى النصف نسبة الأشخاص الذين لا يمكنهم الحصول على مياه الشرب المأمونة ومرافق الصرف الصحي الأساسية، يتعين الوصول إلى 62 مليون نيجيري قبل عام 2015.

ويقدر أنه توجد لدى 10 في المائة من النيجيريين إعاقات جسدية. وإذا لم تبذل جهود واعية في تحسين المرافق الصحية العامة، لا في بونغودو فحسب، بل في أرجاء البلد كذلك، سيتم استبعاد 14 مليون شخص من فوائد السنة الدولية للصرف الصحي.


 

 

ابحث