نحن بصدد تجديد الموقع الإلكتروني لمنظمة اليونيسف.
الموقع هو في مرحلة انتقالية حيث نقوم باستبدال الصفحات القديمة بالجديدة تدريجيا. شكراً على تفهمكم ونرجو أن تُكرّروا زيارة الموقع لاكتشاف الجديد.

النيجر

استراتيجية ‘WASH’ تُحسّن من إمكانية الحصول على مياه صالحة للشرب وصرف صحي في النيجر

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF video
صبي يشرب من بئر أقامتها اليونيسف في زابون موسو ، بالنيجر ، وتزود 750 1 شخصاً بالمياه.

بقلم نينا مارتينيك

كجزء من الإصدار الرسمي لـ ’التقدم المحرز من أجل الأطفال رقم 5 : بطاقة تقرير عن الماء والصرف الصحي،  تنشر اليونيسف سلسلة من التحقيقات الإخبارية التي ترّكز على تحقيق غايات عام 2015 التي حددها الهدف 7 الإنمائي للألفية، وهو خفض نسبة الأشخاص الذين يفتقرون إلى إمكانية حصولهم على مياه شرب مأمونة وصرف صحي أساسي بشكل مستمر.

غيدان غازوبي، النيجر، 8 أيلول / سبتمبر 2006 ـ يعد الحصول على مياه مأمونة صالحة للشرب جهاداً يومياً بالنسبة لأهالي النيجر، وخاصة النساء والفتيات، المسؤولات عن جلب المياه لأسرهن.

ونتيجة لذلك ، كثيراً ما تنقطع الفتيات عن الانتظام في المدارس وتتأثر صحة النساء تأثراً سلبياً، مما يؤدي في بعض الأحيان إلى انخفاض وزن أطفالهن عند ولادتهم.

وفيات الرضع والأطفال

ويقول عبدو ك. أجيباتي، ممثل اليونيسف في النيجر: "علينا أن نتجاوز مسألة توافر الأغذية ونعالج مسألة نقص سبل الحصول على خدمات أساسية من قبيل الخدمات الصحية والمياه الصالحة للشرب والنظافة العامة ونظافة البيئة، وهي أمور تسهم على نطاق كبير في سوء التغذية".

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF video
نساء يحملن ماء من أجل أسرهن جلبنها من البئر الأسمنتية الموجودة في قرية زابون موسو.

ففي ريف النيجر، لا تتاح لنسبة قدرها 64 في المائة من السكان إمكانية الحصول على مياه مأمونة صالحة للشرب. ويشرب أشخاص كثيرون مياه البرك التي تشرب منها مواشيهم، وهي مياه ملوثة بالديدان وتوجد فيها نسب عالية من المواد الكيماوية كالفلوريد والنترات.

والواقع أن غالبية وفيات الرضع والأطفال في ريف النيجر مرتبطة بالمياه الملوثة، وانعدام النظافة العامة، وسوء الصرف الصحي. ولا تهدد البيئات غير الصحية والمياه غير المأمونة بقاء صغار الأطفال على قيد الحياة فحسب، بل تهدد أيضاً نماءهم البدني والعقلي. وتسبب بعض الأمراض كالإسهال وسوء التغذية وتعمل على تفاقمه، وقد تؤدي إلى التقزم على المدى الطويل.

الماء والصرف الصحي والنظافة العامة

ويتمثل هدف اليونيسف في النيجر وعلى نطاق العالم ـ تماشياً مع الهدف الإنمائي للألفية 7 ـ في خفض نسبة الأشخاص الذين يفتقرون إلى إمكانية الحصول باستمرار على مياه شرب مأمونة وصرف صحي بمقدار النصف بحلول سنة 2015.

وتعمل اليونيسف، مـن خلال استراتيجيتها المسماة ‘WASH’ [ومعناها : المـاء (water) والصـرف الصحي (sanitation) والنظافة العامة (hygiene)] ، مع الحكومات والمنظمات غير الحكومية والمجتمعات المحلية لدعم إقامة وصيانة شبكات مياه محسنة.

فخلال السنتين الماضيتين مثلاً، دعمت اليونيسف بناء وإصلاح 116 بئراً من آبار الحفر و 41 بئراً أسمنتياً في النيجر، يستفيد منها 000 235 شخص. وقد خصص مبلغ يتجاوز مليوني دولار في سنة 2006 لتزويد 000 120 شخص (من بينهم 000 60 امرأة و 000 24 طفل دون سن الخامسة) بإمكانية حصول أفضل على مياه للشرب وصرف صحي جيد.

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF video
تتيح إقامة مضخة مائية ذات سبعة صنابير في مختلف أنحاء زابون موسو إمكانية الحصول بسهولة على مياه مأمونة صالحة للشرب.

’أطفالنا أصبحوا أوفر صحة‘

وقامت اليونيسف أيضاً بتركيب مضخة مياه تعمل بالطاقة الشمسية في قرية غيدان غازوبي، تزود سكانها البالغ عددهم أكثر من 000 3 شخص بالمياه الصالحة للشرب بواسطة سبع مضخات يسهل الوصول إليها في مختلف أنحاء القرية.

وترأس آيو ياوو لجنة المياه في القرية، التي تشرف على إدارة وصيانة شبكة المياه.

وتقول السيدة ياوو: "انخفض العبء على كاهلنا كثيراً لأننا لم نعد مضطرين للسير ساعات طويلة كي نجلب المياه وذلك لأنها أصبحت الآن متاحة في القرية. وقد تحسنت نوعية المياه كثيراً وأصبحت الآن صالحة للشرب. وأصبح أطفالنا أوفر صحة".

حدوث انخفاض في حالات الإصابة بالأمراض التي تنقلها المياه

وتدعم استراتيجية ‘WASH’ مفهوم أن تقديم خدمات أفضل للنساء والفتيات سيعود بالفائدة على المجتمعات بأكملها وسيعزز التنمية المستدامة.

وتقول آن اوودراوغو، مساعدة برامج اليونيسف: " قبل إقامة شبكة المياه هذه في غيدان غازوبي، كانت توجد مشاكل كثيرة ذات علاقة بالمياه، مثل الإسهال، وكان على النساء أن يسرن مسافة طويلة خارج القرية ليجلبن المياه. أما بوجود هذه الشبكة، فقد أصبحت أعباء النساء المتعلقة بالمياه أقل بكثير، وشهدت القرية انخفاضاً كبيراً في حالات الإصابة بالأمراض التي تنقلها المياه".

وكما تبين تجربة غيدان غازوبي بوضوح، فإن تحسين إمكانية الحصول على مياه صالحة للشرب وصرف صحي أساسي وتحسين النظافة العامة تؤدي دوراً هاماً في إنقاذ حياة الأطفال.


 

 

فيديو بالإنجليزية

7 أيلول / سبتمبر 2006 :
تقرير مراسلة اليونيسف نينا مارتينيك،  حول أنشطة اليونيسف في مجال المياه والنظافة العامة والصرف الصحي في النيجر.
 فيديو

مرتفع | منخفض

فيديو ذات جودة بث إذاعية
متوفر من موقع Newsmarket

ابحث