نحن بصدد تجديد الموقع الإلكتروني لمنظمة اليونيسف.
الموقع هو في مرحلة انتقالية حيث نقوم باستبدال الصفحات القديمة بالجديدة تدريجيا. شكراً على تفهمكم ونرجو أن تُكرّروا زيارة الموقع لاكتشاف الجديد.

النيجر

السينما المتنقلة تقدم الترفيه والتعليم لسكان صحراء النيجر

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF video
الأطفال يشاهدون الأفلام ورسائل اليونيسف الصحية في الهواء الطلق في واحة آزيل الصحراوية النائية بالنيجر

بقلم: سابين دولان

آزيل، النيجر، 30 كانون الأول / ديسمبر 2005 – بعد رحلة طويلة عبر الطبيعة القاحلة لشمال النيجر، توقفت سيارة فان صغيرة في واحة آزيل الصحراوية النائية. وفي هذا المساء، لا تجلب السيارة الإمدادات ولكنها تقدم الترفيه والتعليم. لقد وصلت "السينما المتنقلة".

بعد جولة من الترحيب التقليدية من القرويّين الطوارقيين والبدو المحتشدين، بدأت سلاماتاو الهاسان – منسقة هذه السينما المتنقّلة – عملها بشكل سريع مع بقية فريقها.

أفلام تحت ضوء النجوم

تعرض سينما الهواء الطلق – والتي تعرف بالسينما الرقمية المتنقلة – أفلامًا إفريقية شهيرة إلى جانب رسائل اليونيسف الصحية.

وبينما انشغل الفريق ببسط القش استعدادًا لعرض الليلة إلى جانب تثبيت الدعامات في الرمال الناعمة لتثبيت شاشة السينما الكبيرة، توقفت الهاسان لتشرح المشروع. "إن الهدف من السينما الرقمية المتنقلة هو أن نعرض للسكان النائيين والسكان المحرومين من وسائل الترفيه والراديو والتليفزيون أفلامهم: وأقصد بذلك الأفلام الإفريقية. إن الناس هنا مهتمون فعلاً بالأفلام التي نعرضها، ليس فقط لافتقارهم إلى العديد من وسائل الترفيه ولكن أيضًا لأن الأفلام التي نعرضها والموضوعات التي نناقشها تمثل مشاكل يواجهونها"، هكذا قالت قبل أن تزيل التراب عن ثيابها المنسدل وتعود إلى العمل بسرعة.

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF video
القرويّ الطوارقي رهيسا هاما يشاهد الفيلم مع أسرته.

بدعم من اليونيسف والمنظمات غير الحكومية، تنتقل خمس سينمات متنقلة على متن سيارات فان إلى القرى النائية عبر النيجر وبنين ومالي في غرب إفريقيا، حيث تعرض الأفلام الإفريقية الشهيرة، مسبوقة بالأفلام المعلوماتية القصيرة لليونيسف التي تحتوي على رسائل حيوية عن الوقاية من الملاريا وعن زواج الأطفال والوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية المكتسب/الإيدز وعن المياه والصرف الصحي.

ومنذ الظهور الأول في عام 2001، قدمت السينما الرقمية المتنقلة أفلامًا ورسائل تعليمية لنحو 1.5 مليون شخص في إفريقيا. إنها توافق الطبيعة البدوية التي يتمتع بها الطوارقيون المحتشدون هذا المساء.

البعوض في شكل جوائز

بعد الوصول على ظهر الجمال أو على الأقدام أو الشاحنات المزدحمة، ينتظر المشاهدون الطوارقيون في آزيل حلول الظلام. حيث ستعرض الأفلام تحت ضوء النجوم.

ولقد جاء رهيسا هاما البالغ من العمر خمسة وأربعين عامًا – وهو أحد الحرفيين في آزيل – ليحضر عرض الليلة مع زوجته نولا وأطفالهما السبعة. وتقول نولا بحماس: "لقد شاهدت عددًا قليلاً من الأفلام طيلة حياتي لكن هذه الأفلام مختلفة، فسوف نتعرف الليلة على كل الأمراض التي لا نعرف عنها شيئًا ونتعلم كيفية تجنبها".

عندما يبدأ العرض، يشاهد الأطفال بذهول حيث تبدو الشخصيات أكبر من أي شيء رأوه من قبل يتنقل داخل الشاشة. وقبل أن يبدأ الفيلم الترفيهي، يتم عرض شريطي فيديو لليونيسف: أحدهما عن الوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية المكتسب/الإيدز، والآخر عن الزواج المبكر. ويتم عرضهما باللغتين المحليتين: وهما تاماتشيك وهوسا.

وبعد العرض، تجري الهاسان وفريقها مناقشة نشطة عن الصحة، مع تقديم جوائز إلى 100 من أنشط المشاركين: وتكون هذه الجوائز في شكل ناموسيات معالجة بالمبيدات الحشرية لتجنب البعوض الحامل للملاريا.

الوصول إلى البدو

منذ عام 2000 وجهود اليونيسف الخاصة بالنيجر نشيطة في آزيل، حيث تنظم مجموعة من المشاريع والبرامج، بما في ذلك حملات التطعيم وبنوك الحبوب والحدائق العامة والمدارس المحلية. وفي هذا الإطار يقول هاسان ساندا ميجا، المسئول عن الفرع الرئيسي لليونيسف بأجاديز، إن السينما الرقمية المتنقلة تعتبر طريقة مؤثرة لمشاركة المعلومات مع أعداد كبيرة من الناس.

وتستخدم اليونيسف العروض أثناء مهرجانات الصحراء الكبرى الستة قرب أكبر مدينة لشمال النيجر وهي أجاديز، والتي تجذب الآلاف من البدو كل عام. ويضيف ساندا ميجا قائلاً: "إننا نعتقد أن هذه التجمعات بمثابة فرصة عظيمة للوصول إلى السكان الذين يصعب الوصول إليهم والذين يعيشون حياة الانتقال بشكل مستمر. نحن في منطقة بدوية للغاية وهذه هي المرة الوحيدة التي يجتمعون فيها، ولذا فإننا نتمكن من الوصول إلى كل فرد".

كما تعد اليونيسف لإنتاج فيلم جديد عن الممارسات الغذائية الآمنة للوصول إلى الأفراد الأكثر تضررًا من أزمة التغذية المستمرة.

إن وصول السينما الرقمية المتنقلة إلى القرى يمثل عيدًا لها، حيث يحضره الجميع، صغيرًا وكبيرًا. ومن خلال تقديم صورة العالم في القرى النائية مع الرسائل الصحية الحيوية، تأمل حملة السينما الرقمية المتنقلة أن تشارك في مكافحة الفقر.


 

 

الفيديو متوفر بالإنجليزية

30 كانون الأول / ديسمبر 2005: 
تقرير مراسلة اليونيسف سابين دولان حول السينما المتنقلة ودورها في تقديم الترفيه والتعليم للقرى النائية في شمال النيجر.

عرض نطاق ترددي
منخفض | مرتفع
(Real player)

الصحفيون :
فيديو ذات جودة بث إذاعية
متوفر من موقع Newsmarket

ابحث