نحن بصدد تجديد الموقع الإلكتروني لمنظمة اليونيسف.
الموقع هو في مرحلة انتقالية حيث نقوم باستبدال الصفحات القديمة بالجديدة تدريجيا. شكراً على تفهمكم ونرجو أن تُكرّروا زيارة الموقع لاكتشاف الجديد.

الأردن

خط الأخبار

في مخيم اللاجئين، يبقى التعليم هو الأمل الوحيد
الزعتري، الأردن، 15/7/2015 - يسقبلنا أحمد* بقميص أصفر وابتسامة عريضة في ملعب كرة القدم الواقع خارج مركز الرعاية في مخيم الزعتري. حيث أدخل لتوه هدفا، ويبدو الحماس واضحا على فريقه.

طفل في مخيم الزعتري يجد السلوان في رعاية الطيور
مخيم الزعتري، الأردن، 17 ديسمبر/كانون الأول 2013 – قد لا يعرف بعض الكبار، وكاتبة المقال منهم، أن الحمائم والحمام تنتمي إلى نفس الفصيلة. ولكن هناك صبياً صغيراً في مخيم الزعتري للاجئين المترامي الاطراف بالأردن سيقول لكم هذه المعلومة - وأكثر من ذلك بكثير.

حملة تحصين ضد شلل الأطفال في الأردن تركز على الأطفال السوريين اللاجئين
مخيم الزعتري، الأردن، 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2013 - رائحة القهوة تخترق هواء مخيم الزعتري المترب والخامل. وداخل الكارفان، تجهز هناء 19 عاماً المشروب العربي القوي. بينما تلعب ابنتها آية، البالغة من العمر 18 شهراً، الكرة مع والدها.

اليونيسف وشركاؤها يعملون على تحديد وحماية الأطفال السوريين الذين قاموا وحدهم برحلة محفوفة بالمخاطر إلى مخيم الزعتري
مخيم الزعتري للاجئين، الأردن، 17 سبتمبر/أيلول 2013 - في مركز حماية للأطفال السوريين الذين يصلون إلى مخيم الزعتري اللاجئين وحدهم، يبتسم أحمد*، البالغ من العمر 12 عاماً، ويفرك عينيه المتورمتين.

الطلاب يشجعون التعليم في مخيم الزعتري، بالأردن
مخيم الزعتري، الأردن، 12 سبتمبر/أيلول 2013 - تخطو مجموعة من الفتيات الصغيرات بنشاط كبير للخروج من بوابات المدرسة مع إحساس بالهدف. إن العام الدراسي الجديد في بدايته، وهن في مهمة لتشجيع أقرانهن على العودة إلى المدرسة.

نضال أسرة واحدة، يتردد عبر المنطقة
إربد، الأردن، 21 أغسطس/آب 2013 - كل يوم هو معاناة من أجل البقاء على قيد الحياة بالنسبة لنورا ومحمد وأطفالهما الستة، فهم لاجئون فارون من العنف المتواصل في الجمهورية العربية السورية. ولا يذهب أي من أبنائهما إلى المدرسة، كما أن ابنهما البالغ من العمر 15 سنة يعمل للمساعدة في إعالة الأسرة.

حملة للوقاية من الأمراض بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة في مخيم الزعتري للاجئين بالأردن
عمان، الأردن، 24 يونيو/ 2013 – يتصبب العرق على وجه محمد الذي يعكس أشعة الشمس الحارقة في فصل الصيف الحار الذي حلّ في مخيم الزعتري المترامي الأطراف في الأردن.

الأطفال اللاجئون ذوو الإعاقة من الفئات الأكثر ضعفاً في الأردن
عمان، الأردن 31 مايو/ايار 2013 - عندما قتل جار عبداللطيف ودمر بيته وضاعت حيواناته، أصبح قرار الفرار بسيطاً، فقد كان عليه الفرار من الصراع الدائر في الجمهورية العربية السورية لإنقاذ أسرته. ولكن الرحلة والتحديات أمامه لم تكن سهلة، وخاصة مع طفلين من ذوي الإعاقة.

الأطفال السوريون ذوو الإعاقة يكافحون للحياة في مخيم اللاجئين
الزعتري، الأردن، 29 مايو/أيار 2013 - تحلم رانيا بأن تصبح معلمة ذات يوم. وكل صباح تستيقظ والدتها وشقيقها عند الفجر لمساعدتها على الوصول إلى المدرسة. وعلى الرغم من أن المدرسة تقع على بعد مسافة قصيرة سيراً على الأقدام، فإن رانيا لا تستطيع قطع هذه المسافة بنفسها.

المدارس في جميع أنحاء الأردن تمنح الأمل للأطفال السوريين اللاجئين
إربد، الأردن، مايو/أيار 2013 – حنين البالغة من العمر أحد عشر عاماً ترتب بفخر أعمالها الفنية على أرضية غرفة المعيشة. وتعكس رسوماتها ذات الألوان الزاهية أوقاتاً سعيدة.

حملة تحصين شاملة في مخيم الزعتري للاجئين
الزعتري، الأردن، 25 أبريل/نيسان 2013 - مع شروق الشمس على مخيم الزعتري للاجئين، تهب الرياح وتثير الرمال عالياً في الهواء. وتبدأ الأسر في الظهور من بين صفوف الخيام التي تغطي أرض المخيم.

شعب قبرص يجلب الإغاثة - والمرح - إلى مخيم الزعتري للاجئين في الأردن
الزعتري، الأردن، 22 أبريل/نيسان 2013 - هناك إثارة كل مكان - فمئات من الأطفال ينتظرون الافتتاح الرسمي للملعب الخامس في مخيم الزعتري للاجئين.

التصوير الفوتوغرافي وسيلة للتوثيق ومتنفس للأطفال السوريين اللاجئين في الأردن
الزعتري، الأردن، 18 أبريل/نيسان 2013 - عند خزان المياه الواقع على مشارف مخيم الزعتري للاجئين ، يقوم صبيان بملء الأوعية البلاستيكية بالمياه، وبجانبهم يجثم أمجد بليني مع كاميرا في يده.

لاجئ سوري في الأردن، يبلغ من العمر ثلاثة عشر عاماً، يتحدث عن أفكاره التي لا تزال متعلقة بوطنه
الزعتري، الأردن، 15 مارس/آذار 2013 – فر بشير وأسرته من دارهم في درعا، بجنوب سوريا، قبل سبعة أشهر، ولكن، ومنذ اليوم الذي أصبح فيه القصف كثيفاً لدرجة يصعب معها البقاء في الديار، ظلت أفكار الصبي البالغ من العمر 13 عاماً متعلقة بوطنه.

أمهات مخيم الزعتري
الزعتري، الأردن، 28 فبراير/شباط 2013 - لم تكن أم أحمد* تريد مغادرة دارها، ولكن القنابل أجبرتها.

استئناف الدراسة في مخيم الزعتري في الأردن بعد العطلة الشتوية والأمطار الغزيرة
الزعتري، الأردن، 27، فبراير/شباط 2013 – انه وقت العودة إلى المدرسة بالنسبة لآلاف الأطفال السوريين المتواجدين في مخيم الزعتري للاجئين في شمال الأردن.

حماية الأطفال المنفصلين عن ذويهم وغير المصحوبين بين اللاجئين السوريين في الأردن
الزعتري، الأردن، 19 فبراير/شباط 2013 - مع استمرار الصراع السوري بلا هوادة، ومع عبور نحو 1850 شخص الحدود إلى الأردن يومياً، يمر عدد صغير ولكنه منتظم من الأطفال اللاجئين غير المصحوبين والمنفصلين عن ذويهم.

جولة مع أطفال سوريا في مخيم الزعتري وفي لبنان
الزعتري، الأردن، 31 يناير/كانون الثاني 2013 - كل يوم هو يوم مختلف بالنسة لكونادي كوني، وهو موظف اليونيسف الميداني في مخيم الزعتري للاجئين الواقع في الصحراء المترامية الاطراف في شمال الأردن، بالقرب من الحدود السورية.

الأوضاع متردية للأطفال في الجمهورية العربية السورية - حتى في الأماكن الخالية من القتال

مخيم الزعتري: مساعدة الأطفال للتغلب على صدمة الحرب
عمان، الأردن، 7 يناير/كانون الثاني 2013 – تعرض لي جين ماكفيل جبلاً من الرسومات التي رسمها الأطفال السوريون اللاجئون في المخيم. ونستعرضها معاً، وألاحظ أنها في الغالب صوراً سعيدة، لا توجد فيها دبابات أو مدافع أو دماء.

حملة لتطعيم الأطفال ضد شلل الأطفال والحصبة تصل إلى 132000 طفل في الأردن
عمان، الأردن، 2 يناير/كانون الثاني 2013 – وفقاً لوزارة الصحة، فقد تم تلقيح أكثر من 132000 طفل ضد الحصبة وشلل الأطفال في شمال الأردن كجزء من حملة التطعيم المشتركة بين اليونيسف ووزارة الصحة.

الشباب السوريون اللاجئون في الأردن يناقشون همومهم ويتلقون التوجيه والدعم
عمان، الأردن، 13 ديسمبر/كانون الأول 2012 - كانت رهف، البالغة من العمر 19 عاماً، تدرس في كلية الطب في الجمهورية العربية السورية قبل فرارها إلى الأردن منذ شهر. وكانت هي وأسرتها غير راغبين في ترك دارهم في درعا، حتى أدى انفجار قنبلة إلى قتل شقيقتيها وجرح شقيقها الأكبر. وتقول: "بعد ذلك، رأى والدي أنه لم يكن أمامنا خيار سوى الفرار."

الأطفال الصغار الذين لا يستطيعون التمتع برعاية والديهم البيولوجيين يوضعون في رعاية أسر حاضنة وليس في مؤسسات رعاية، لأول مرة في الأردن
الزرقاء، 26 نوفمبر/تشرين الثاني 2012 – مثلها مثل أي أم جديدة، عامرة* مفتونة بطفلتها. وتقول: "عندما تنام بجانبي، أحدق فيها وأعجب بها".

الأطفال السوريون اللاجئون في الأردن يتعلمون كيفية التعافي من ماض عنيف
المفرق، الأردن، 7 نوفمبر/تشرين الثاني 2012 – عندما قام الأطفال السوريون اللاجئون بعرض الصور التي رسموها عن الانتقام والعنف على أخصائية حماية الطفل لدى اليونيسف، جين ماكفيل، كانت تعرف ما تقوله لهم.

اليونيسف تدعم الأطفال منذ لحظة ولادتهم في ظل الظروف الصعبة في مخيم الزعتري للاجئين في الأردن

عمان، الأردن، 7 نوفمبر/تشرين الثاني 2012 - كلما هبت الرياح يتحرك السقف القماشي للخيمة التي تسكن فيها الأسرة، وفاطمة * تضم ابنها إلى صدرها، وتبعد الغبار عن وجهه برفق.

مليون لتر من المياه النقية يومياً في مخيم الزعتري في الأردن
عمان، الأردن، 22 أكتوبر/تشرين الأول 2012 – يعتبر مخيم الزعتري للاجئين في شمال الأردن ملاذاً آمناً لنحو 30000 لاجئ فروا من الصراع في الجمهورية العربية السورية. ويصل إليه مئات الاشخاص يومياً.

عملية ضخمة لجلب واختبار المياه في الأردن للوفاء باحتياجات المياه والصرف الصحي المنقذة للحياة للاجئين السوريين
المفرق، الأردن، 10 أكتوبر/تشرين الأول 2012 – تتقدم شاحنات المياه الضخمة ببطء خلال مخيم الزعتري، وتملأ الصهاريج التي تمد صنابير الشرب والمراحيض ومرافق الاستحمام.

الأطفال السوريون اللاجئون في الأردن يواصلون الدراسة مع افتتاح أول مدرسة في مخيم الزعتري للاجئين
المفرق، الأردن، 8 أكتوبر/تشرين الأول 2012 - تقول تبارك، 12 عاماً، في يومها الخامس في المدرسة الجديدة التي أقيمت في المخيم: "أنا سعيدة جداً لأن الدراسة بدأت. إنني أستمتع بدراسة اللغة العربية والكتابة أكثر من غيرهما. وأود أن أصبح معلمة لغة عربية."

عمال الإغاثة في الأردن في سباق مع الزمن لتلبية احتياجات الأسر السورية اللاجئة
المفرق، الأردن، 9 يوليو/تموز 2012 – تتسابق أعمدة الغبار مثل الأعاصير الصغيرة في منطقة كانت تستخدم في الماضي كمطار بالقرب من مدينة المفرق، في شمال الأردن.

المخيمات الصيفية تساعد على تعافي الأطفال السوريين اللاجئين وتعويض ما فاتهم من تعليم
عمان، الأردن، 5 يوليو/تموز 2012 – في مدرسة ابتدائية كبيرة تقع على مشارف العاصمة عمان، تشترك بسمة*، 11 عاماً، وشقيقتها البالغة 7 سنوات من العمر مع حوالي 180 طفلاً، معظمهم من اللاجئين السوريين، في مخيم صيفي.

الأطفال السوريون في الأردن في طريقهم إلى التعافي بعد الفرار من العنف الدائر في بلادهم
الرمثا، الأردن، يونيو/حزيران 2012 – فرت ريم *، وأبناؤها الستة من دارهم في جنوب سوريا في فبراير/شباط الماضي بعد أن قام مسلحون بخطف زوجها عبود*. وكانت أعمار الأبناء تتراوح بين 5 سنوات و 18 سنة.

الأطفال السوريون اللاجئون في الأردن يتعلمون التأقلم مع العنف الذي شهدوه
المفرق/عمان، الأردن، 4 يونيو/حزيران 2012 – في العام الماضي وفي طريقهما إلى المدرسة في مدينة حمص، شهدت التوأمان، سيما* ونور *، 9 سنوات، جثثاً في الشوارع.

البعيد عن العين، بعيد عن الأنظار
عمان، الأردن، 23 فبراير/شباط 2012 – يعيش نصف سكان العالم حالياً في المدن. وعلى مر التاريخ، كانت الحياة الحضرية، بتركيزاتها البشرية العالية، محفزاً للتجارة والأفكار والفرص، مما جعل المدن محركات للنمو الاقتصادي. واليوم، ينظر إلى العيش في المدينة باعتباره أفضل وسيلة لتحقيق الازدهار والتخلص من الفقر.

أطفال سوريون نازحون في الأردن تظهر عليهم علامات الاضطراب
الرمثا، الأردن، 23 ديسمبر/كانون الأول 2011 – تنظر سلوى لي بخوف وأنا أسحب الكاميرا وتصرخ: "لا، لا، أرجوك بدون تصوير، وإلا ستذبحنا الشرطة." وتبلغ سلوى خمس سنوات من العمر.

التعليم غير النظامي في الشرق الأوسط: منح اليافعين فرصة ثانية
عمان، الأردن، 24 فبراير/شباط 2011 – في مايو/أيار 2000، طلب اثنان من الفتيان الأردنيين يبلغان من العمر 14 عاماً مساعدتي في إيجاد تدريب مهني لهما.

المشاهير يحتفلون مع الأطفال بحقوق الطفل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
عمان، الأردن، 23 تشرين الثاني/نوفمبر 2009 ـ بدأ الأمر بفكرة مثيرة؛ وهي إشراك نجوم الفن في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في تقديم رسالة موحدة عن حقوق الطفل ـ وستكون هذه الرسالة بحق بمثابة دعوة إيجابية صادرة عن هذه المنطقة التي تتناولها الأخبار دائماً، ولكن لأسباب مختلفة.

جلالة الملكة رانيا العبدالله تلتقي سفيرة اليونيسف للنوايا الحسنة ميا فارو
عمان، الأردن، 14 تشرين الأول/أكتوبر 2009– التقت المناصرة البارزة للأطفال لدي اليونيسف، جلالة الملكة رانيا العبد الله، ملكة الأردن اليوم مع الممثلة الدولية الشهيرة وسفيرة اليونيسف للنوايا الحسنة ميا فارو.

تقرير النماء في مرحلة الطفولة المبكرة يبرز التقدم الحاصل في الأردن
عمان، الأردن، 20 آذار/مارس 2009 – قدمت اليونيسف هذا الأسبوع النتائج التي توصل إليها تقرير جديد يعرض أوجه النجاح التي حققها الأردن في مجال النماء في مرحلة الطفولة المبكرة. فقد أطلقت "خطة العمل الوطنية الأردنية للأطفال في 16 آذار/مارس، بحضور وزير التربية والتعليم، بالإضافة إلى عدد من المعلمين والآباء والاختصاصيين المشاركين في منح الأطفال انطلاقة جيدة في الحياة.

آن م. فينيمان تبدأ زيارتها إلى الشرق الأوسط بجولة في المدارس التي تدعمها اليونيسف
نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية، ‏3 آذار/مارس 2009-اختتمت المديرة التنفيذية لليونيسف آن م. ‏فينيمان زيارة إلى الأردن استغرقت يومين ضمن جولة في الشرق الأوسط تشمل إسرائيل والأراضي ‏الفلسطينية المحتلة.

الشرق الأوسط ‏وشمال أفريقيا‏: توزيع جوائز‎‎اليونيسف‎‏ ‏‎للإعلام الإقليمي حول حقوق الطفل‏
عمان، الأردن، 2 مارس 2009 - وزعت صاحبة الجلالة الملكة رانيا العبدالله المناصرة البارزة ‏للأطفال جوائز‎ ‎اليونيسف‎ ‎للإعلام الإقليمي ‏للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في حفل أقيم في فندق الماريوت في ‏عمان.‏

الملكة رانيا، ملكة الأردن، المناصرة البارزة للأطفال لدى اليونيسف، تتحدث عن استغلال الأطفال
عمان، الأردن، 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2008 --‏ تأخذ الإساءة ضد الأطفال أشكالا متعددة – العنف الذي يتعرضون له أو يعيشونه، استغلالهم في الحقول أو المصانع، عمالة الأطفال، والتعرض لهم جنسيا، معاناتهم خلال ‏الحروب، الزواج القصري وفتيات ينجبن وهن لا يزلن أنفسهن أطفالا.‏

صاحبة الجلالة الملكة رانيا، ملكة الأردن تزور مشروع مدرسة تدعمه اليونيسف في البرازيل ‏
ساو باولو، البرازيل، 27 تشرين الأول/أكتوبر 2008 - كجزء من زيارة الدولة الرسمية التي قامت بها ‏المناصرة البارزة للأطفال لليونيسف، صاحبة الجلالة الملكة رانيا، ملكة الأردن، إلى البرازيل، قامت كذلك ‏بزيارة مدرسة أبرينديز سيتي التي تدعمها اليونيسف، وهي منظمة غير حكومية تقع في منطقة فيلا مادالينا في ‏ساو باولو خلال الأسبوع الماضي. ‏

الملكة رانيا، ملكة الأردن، تشجع على نشر التعليم الجيد خلال زيارة لها إلى الأرجنتين
بوينس ايرس، الأرجنتين، 23 تشرين الأول/أكتوبر 2008 - استقبل الأطفال في إحدى المدارس التي ‏تدعمها اليونيسف في الأرجنتين زائرة ملكية هذا الأسبوع، عندما قامت جلالة الملكة رانيا العبد الله ملكة ‏الأردن بزيارتها.

مراكز ملائمة لليافعين تمكّن اللاجئين الفلسطينيين الشبان
الزرقاء، الأردن، 7 تموز/ يوليو 2008 – إن مخيم الزرقاء هو أقدم مخيم للاجئين الفلسطينيين في الأردن، حيث تعيش الأسر في بيوت صغيرة مبنية من الحجارة، ذات أسقف من مادة الاسبستوس.

اطفال غزة .. طفولة محطمة وقرارات ضرورية
عمان، الأردن، 8 نيسان / ابريل 2008 - ايمن صبي فلسطيني من جباليا عمره 14 عاما، عائلته فقيرة .. والده عاطل عن العمل منذ آذار 2006 .. باع والداه اثاث المنزل لتأمين الطعام واحتياجات المدرسة لابنائهم .. مؤخرا، ابو ايمن تسلم معونة غذائية من الحكومة، لكنه اضطر لبيع الحليب لدفع تكاليف المواصلات للعودة للمنزل.

أطفال العراق المشردون يعودون إلى المدارس في الأردن
عمان، الأردن، 10 أيلول / سبتمبر 2007 - تقيم عائلة إكزاز في الأردن منذ عام 2004، عندما هرب أفرادها من العراق نتيجة أعمال العنف التي لم تتوقف هناك. وهم يعيشون كلاجئين بفضل المساعدة التي تقدمها لهم جارتهم أم جمعة. فبدون هذه المساعدة لما تمكنت أسرة إكزاز من الحصول على الطعام والكساء والمأوى.

المراكز المجتمعية تساعد في تمكين المرأة الفلسطينية في الأردن
العقبة، الأردن، 20 آب أغسطس 2007 - تعيش أم تامر (32 سنة)، في منطقة شلاح في العقبة، التي تضم قرابة 6000 لاجئ فلسطيني. وهي أم لستة أطفال، وكانت تعاني من اكتئاب حاد.

تطوير المهارات القيادية لدى فتيات الأردن
العقبة، الأردن، 13 تموز/يوليه 2007 -: " لم يكن عندي الجرأة للتعبير عن رأيي ولا حتى إلى والدي. ولكني سعيدة الآن، فقد وجدت مكانا أفهم فيه الناس ويفهموني،" قالت ولاء البالغة من العمر 16 عاماً.

الملكة رانيا، المناصرة البارزة للأطفال، تشاطر المغرب نجاحاته
فاس، المغرب، 1 حزيران/يونية 2007 – يلتزم المغرب بالعمل على تحسين جودة تعليم أطفاله وحمايتهم وتوفير حياة كريمة لهم. وخلال زيارة رسمية إلى المملكة، شاهدت جلالة الملكة رانيا، ملكة الأردن، اليوم نماذج من المشاريع المبتكرة التي يجري تنفيذها هنا.

حلقة عمل توفر أدوات جديدة للصحفيين الناشئين في الأردن
عمّان، الأردن، 31 أيار/مايو 2007 – حلى، 13 سنة، طالبة في الصف الثامن في إحدى مدارس عمّان. وهي أيضاً صحفية تلفزيونية ناشئة تتمتع بخبرة ممتازة بالنسبة لشخص في عمرها.

الملكة رانيا تبعث روح الحماس والخبرة في دورها الجديد كمناصرة بارزة للأطفال مع اليونيسف
نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية، 26 كانون الثاني/يناير 2007 ـ أثناء ندوة عن بقاء الطفل جمعت قادة عالميين في مقر اليونيسف في أيلول/سبتمبر الماضي، أبدت جلالة الملكة رانيا العبد الله، ملكة الأردن، إصراراً قوياً على أن المجتمع الدولي بإمكانه، بل من واجبه، تحقيق المزيد من أجل الأطفال الأكثر ضعفا

ورش عمل تساعد المرأة الفلسطينية على الأخذ بزمام المبادرة في مخيم للاجئين
مخيم مأدبا، الأردن، 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2006 ـ في مخيم مأدبا للاجئين الذي يبعد 27 كيلومتراً إلى الغرب من العاصمة الأردنية، عمان، يجلس 65 طفلاً حول غرفة دراسية مشمسة في القسم الخاص بالحضانة، ويرددون أغاني الأطفال، مصفقين بأيديهم ويضربون الأرض بأقدامهم في انشراح.


 

 

 

 نسخة سهلة الطبع

ابحث