نحن بصدد تجديد الموقع الإلكتروني لمنظمة اليونيسف.
الموقع هو في مرحلة انتقالية حيث نقوم باستبدال الصفحات القديمة بالجديدة تدريجيا. شكراً على تفهمكم ونرجو أن تُكرّروا زيارة الموقع لاكتشاف الجديد.

هايتي

اليونيسف تدعم حملات تعبئة المجتمعات المحلية لوقف انتشار وباء الكوليرا في هايتي

هايتي: تقرير بعد عام من الزلزال

لا يزال الأطفال في هايتي يعانون من الآثار المتخلفة من زلزال 12 يناير/كانون الثاني 2010. وهذا واحد من سلسلة من القصص حول الطريق الطويل اللازم قطعه للوصول من الإغاثة إلى الإنعاش، بعد مرور عام على وقوع الزلزال.

بورت أو برنس، هايتي، 6 يناير/كانون الثاني 2011 – حتى وهي تتعامل مع الدمار الذي لحق بها من جراء زلزال يناير/كانون الثاني 2010، تواجه هايتي الآن وباء الكوليرا القاتل الذي أودى بحياة الآلاف وأصاب كثيرين آخرين.

فيديو (بالإنجليزية) : تقرير بوب كوين من اليونيسف عن مناهج تعبئة المجتمعات المحلية التي تخلق الوعي حول الوقاية من الكوليرا في هايتي   شاهد الفيديو على الـ (RealPlayer)

 

حتى قبل وقوع الزلزال، كان لدى معظم الهايتيين فرص محدودة للحصول على المياه المأمونة ومرافق الصرف الصحي. ومع استمرار تضرر أجزاء عديدة من البلاد من آثار الكوارث، فقد تدهورت الظروف المعيشية وتزايد خطر تعرض الأطفال والأمهات – وهم السكان الأكثر ضعفاً – للإصابة بالكوليرا.

ويكمن مفتاح احتواء الأمراض شديد الخطورة التي تنقلها المياه في تحسين الظروف الصحية وزيادة الوعي حول كيفية الوقاية من العدوى. وبوضع هذه الأهداف في الاعتبار، تقوم اليونيسف بتوصيل رسائل الوقاية من الكوليرا إلى الهايتيين.

يمكن علاجها والوقاية منها

تشارك فرق من المعلمين المدربين تدريباً خاصاً في جهود التعبئة الوطنية، وذلك باستخدام مكبرات الصوت، ووضع ملصقات والتحدث عن الوقاية في الكنائس وعبر البرامج الإذاعية والرسائل النصية القصيرة للهواتف المحمولة. ورسالتهم الرئيسية هي أن الكوليرا يمكن علاجها والوقاية منها.

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF video
أطفال يلعبون بالقرب من قناة للصرف الصحي ومكب للنفايات في بورت أو برنس، هايتي

وكان التدريب في المدارس – والذي يدرك أن الأطفال يمكن أن يكونوا بمثابة مرشدين لأفراد الأسرة والأصدقاء من خلال نشر رسائل الوقاية – عنصراً هاماً في تعبئة المجتمع المحلي. ولأن غالبية المدارس البالغ عددها 22000 في هايتي لا تزال تفتقر إلى المياه الصالحة للشرب والصرف الصحي ومرافق غسل الأيدي، تقوم اليونيسف وشركاؤها بدعم أنشطة الصرف الصحي والنظافة الصحية في المدارس – بما في ذلك بناء المراحيض وتركيب مرافق غسل الأيدي.

وثمة عنصر حاسم آخر في استجابة اليونيسف وهو توفير الإمدادات المنقذة للحياة، مثل الصابون وأقراص تنقية المياه ومستلزمات النظافة للمجتمعات المحلية المتضررة من الكوليرا. وقد قدمت اليونيسف أيضا المئات من الخيام لإقامة مراكز علاج الكوليرا فى جميع انحاء البلاد.

التدابير الوقائية

وبالإضافة إلى ذلك، تتعاون اليونيسف مع الهيئة الحكومية للمياه والصرف الصحي من أجل توسيع وجودها في جميع أنحاء المديريات الإقليمية العشر في هايتي من خلال مجموعة ‘المياه والصرف الصحي والنظافة’ التي تضم عشرات الوكالات الإنسانية.

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF video
سوق مزدحم وسط مياه تفيض من قناة صرف صحي في بورت أو برنس، عاصمة هايتي

ولمنع انتشار وباء الكوليرا في مخيمات النازحين والمجتمعات المحرومة، تعمل المجموعة على زيادة إضافات الكلور في جميع إمدادات المياه العامة – بما في ذلك المياه المنقولة بالشاحنات والأنابيب وتلك التي يتم بيعها تجارياً.

ويتوقع خبراء الصحة أن تظل الكوليرا متوطنة في هايتي لسنوات قادمة. وتعتبر التدابير الوقائية هي أكثر الوسائل الفعالة والمستدامة لوقف انتشارها. وحتى عندما يصبح المرض تحت السيطرة، ستظل التحديات المتعلقة بالصرف الصحي والنظافة والتي تواجه هايتي بحاجة إلى عمل متواصل ودعم.


 

 

زلزال هايتي

تقرير أطفال هايتي: بعد عام من الزلزال – الطريق الطويل من الإغاثة إلى الإنعاش
PDF (بالإنجليزية)

مقال افتتاحي بقلم المدير التنفيذي لليونيسف حول الانتعاش في هايتي

أطفال هايتي، الطريق الطويل من الإغاثة إلى الإنعاش

نشرة صحفية: الذكرى السنوية الأولى للزلزال تؤكد الحاجة إلى توفير الشبكات الأساسية لصالح أطفال هايتي

اليونيسف تدعم حملات تعبئة المجتمعات المحلية لوقف انتشار وباء الكوليرا في هايتي

برنامج إدرار الدخل الجديد يبقي العائلات في هايتي متماسكة

الأمم المتحدة تناشد المانحين لتقديم التمويل بينما يتفاقم تفشي وباء الكوليرا في هايتي

الفيضانات تزيد من مخاطر الأمراض بهايتي في أعقاب إعصار توماس

وسط أزمة الكوليرا الجارية، اليونيسف وشركاؤها يستجيبون لتهديد الإعصار في هايتي

توسيع نطاق الاستجابة للكوليرا في هايتي ليشمل التركيز على الوقاية في المجتمعات المحلية

اليونيسف وشركاؤها يعملون على احتواء تفشي وباء الكوليرا في هايتي

المدير التنفيذي لليونيسف يقوم بأول زيارة رسمية لهايتي بعد الزلزال

على أرض الواقع مع اليونيسف بعد زلزال هايتي

تحقيق التوازن بين المساعدات الإنسانية المنقذة للحياة وجهود الإنعاش على المدى الطويل

إقرأ جميع المقالات حول زلزال هايتي....

ابحث