نحن بصدد تجديد الموقع الإلكتروني لمنظمة اليونيسف.
الموقع هو في مرحلة انتقالية حيث نقوم باستبدال الصفحات القديمة بالجديدة تدريجيا. شكراً على تفهمكم ونرجو أن تُكرّروا زيارة الموقع لاكتشاف الجديد.

هايتي

هاييتي: وسائل علاج فيروس نقص المناعة البشرية عند الأطفال تنقذ حياة الأطفال

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF video
الطفل سامسون فيرنيرت البالغ من العمر سبعة أعوام يلعب بألعابه في المنزل الواقع بمدينة بورت أو برنس في هاييتي.

بقلم كون لي و سيلفانا

بورت أو برنس، هاييتي، 18 تشرين الأول/أكتوبر 2005 – كغيره من الأطفال، يستمتع سامسون البالغ من العمر سبعة أعوام باللعب بألعابه المفضلة. ولكن على عكس باقي الأطفال في مثل عمره، يعاني سامسون من فيروس نقص المناعة البشرية.

أصيب سامسون بالعدوى عند ولادته عن طريق أمه، والتي وافتها المنية بعد وضعه بفترة وجيزة من جراء مرض الإيدز، وبعدها تخلت عنه خالته عندما اكتشفت أنه مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية. وفي ذلك الحين تبنته السيدة ماري - روز فيرنيرت.

وتستعيد ماري - روز ذكرياتها قائلة: "كان طفلاً يتيمًا يعيش مع خالته". "وقد رأيتها تسيء معاملته وتخشاه بسبب إصابته بفيروس نقص المناعة البشرية. لذا فقد أخبرتها بأنني أود تبني الصبي، وقمت بذلك بالفعل".

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF video
تعاني هاييتي من وجود أعلى معدل لتفشي فيروس نقص المناعة البشرية في أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي. ويعد أطفال الشوارع من أمثال هؤلاء عرضة للإصابة بشكل خاص.

ونظرًا لإصابتها بفيروس نقص المناعة البشرية منذ أكثر من عشر سنوات، فإن ماري - روز تعلم مدى مواجهة التمييز وإلحاق الخزي. فعندما اكتشفت أسرتها وضع إصابتها بفيروس نقص المناعة البشرية، أحجموا عن مخاطبتها وعزلوها في غرفة منفصلة بل وأعدوا ترتيبات الجنازة لها. ولذا تحاول ماري - روز بذل ما بوسعها لوقاية سامسون من نفس المصير.

مركز جيسكيو – الأول من نوعه في هاييتي

نظرًا للفقر والقلاقل الأهلية والكوارث الطبيعية، فإن أطفال هاييتي يعيشون بشكل متزايد تحت وطأة خطر جديد – ألا وهو خطر فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز. تعاني البلاد من وجود أعلى معدل لتفشي فيروس نقص المناعة البشرية في قارة أمريكا اللاتينية بأكملها ومنطقة الكاريبي. ومما يزيد الأمر سوءًا أن نسبة كبيرة من سكان هاييتي لا يعرفون ما يكفي عن فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز لحماية أنفسهم.

"لدينا 13 ألف طفل يولدون كل عام وهم مصابون بفيروس نقص المناعة البشرية. من بين هذا العدد، يحصل 300 طفل فقط على الأدوية المضادة للفيروسات الرجعية"، حسبما أوضح السيد رالف ميدي مسئول برنامج اليونيسف في هاييتي. لاشك أن الأدوية المضادة للفيروسات الرجعية والأدوية الأخرى من قبيل كوترومكسازول تعد ضرورية لإنقاذ حياة الأطفال المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز؛ ومن دون هذه الأدوية سوف يلقى الأطفال حتفهم من جراء أمراض معدية مثل الالتهاب الرئوي.

وفي مركز جيسكيو الذي تدعمه اليونيسف – وهو مرفق طبي – يحصل الأطفال والكبار من أمثال ماري - روز وسامسون على أدوية مضادة للفيروسات الرجعية مجانًا. ويتوفر في المركز الذي أنشئ في عام 1982 الفريق الطبي الأكثر خبرة على مستوى هاييتي. وبالتعاون مع اليونيسف منذ عام 1990، يوفر مركز جيسكيو أيضًا اختبارات مجانية لفيروس نقص المناعة البشرية، كما يقدم الاستشارات والعلاج للأطفال والسيدات الحوامل. كما يعد أول مركز من نوعه في هاييتي.

 في هذا الإطار تقول ماري ديشامبز، مدير المركز: "على عكس المرافق الصحية الأخرى، يحتوي مركز جيسكيو على وحدة لطب الأطفال مخصصة بالكامل للأطفال المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية". وأضافت قائلة: "إننا بحاجة إلى زيادة التركيز على الأطفال، كما نحتاج إلى توعية الآباء والأمهات وكل شخص في مجتمعات هاييتي بأن فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز موجود بالفعل لدى الأطفال".

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF video
طفل يخضع لاختبار فيروس نقص المناعة البشرية في مركز جيسكيو، وهو مرفق طبي في هاييتي. ويقدم المركز بدعم من اليونيسف خدمات الاختبار وإجراءات الوقاية والاستشارات والعلاج للأطفال والسيدات الحوامل.

وفي مركز جيسكيو الطبي الذي تدعمه اليونيسف  يحصل الأطفال والكبار من أمثال ماري روز وسامسون على أدوية مضادة للفيروسات الرجعية مجانًا. ويتوفر في المركز الذي أنشئ في عام 1982 الفريق الطبي الأكثر خبرة على مستوى هايتي. وبالتعاون مع اليونيسف منذ عام 1990، يوفر مركز جيسكيو أيضًا اختبارات مجانية لفيروس نقص المناعة البشرية، كما يقدم الاستشارات والعلاج للأطفال والسيدات الحوامل. ويعد أول مركز من نوعه في هايتي.

 في هذا الإطار تقول ماري ديشامبز، مديرة المركز: "على عكس المرافق الصحية الأخرى، يحتوي مركز جيسكيو على وحدة لطب الأطفال مخصصة بالكامل للأطفال المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية." وأضافت قائلة: "إننا بحاجة إلى زيادة التركيز على الأطفال، كما نحتاج إلى توعية الآباء والأمهات وكل شخص في مجتمعات هايتي بأن فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز يمس الأطفال أيضا."

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF video
الأدوية المضادة للفيروسات الرجعية التي يقدمها مركز جيسكيو مجانًا تساعد ماري - روز وسامسون على التمتع بحياة مفعمة بالحيوية والقدرة على الإنتاج.

علاج الأطفال

بفضل الأدوية التي يوفرها مركز جيسكيو، أصبح بمقدور ماري – روز وسامسون أن يتمتعا بحياة مفعمة بالحيوية والقدرة على الإنتاج. حيث يذهب سامسون إلى المدرسة كل يوم، في حين تقضي ماري – روز قدرًا من وقتها في العمل كمناصرة للتوعية بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز.

"فيما مضى كنت بشكل دائم مريضًا للغاية. ولكن بعد تناولي للدواء الذي أعطتني أمي إياه، لم أعد أشكو من المرض"، هكذا قال سامسون.

ولكن بينما يواصل فيروس نقص المناعة البشرية توغله بلا شفقة في شتى أرجاء العالم، يجد الأطفال والشباب أنفسهم معرضين للخطر بشكل متزايد. كما أن ملايين الشباب في هاييتي وخارجها يواجهون مخاطر المرض. ويشكل  دعم المعالجة لأطفال مثل سامسون إحدى أولويات اليونيسف في مكافحة فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز.


 

 

الفيديو متوفر بالإنجليزية

18 تشرين الأول/أكتوبر 2005 :
تقرير كون لي مراسل اليونيسف حول الكيفية التي ينقذ بها العلاج المجاني لفيروس نقص المناعة البشرية حياة الأطفال في هاييتي.

عرض نطاق ترددي
منخفض | مرتفع
(Real player)

الصحفيون :
فيديو ذات جودة بث إذاعية
متوفر من موقع Newsmarket

ارتباطات ذات صلة

الموقع متوفر باللغة الإنجليزية


الصين: الشباب يواجه زيادة في خطر التعرض لفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز

عُمان: أختان تعيشان بفيروس نقص المناعة البشرية المكتسب منذ عشرين عامًا

الأطفال: الوجه المفقود لمرض الإيدز

اليونيسف تدشن حملة عالمية حول الأطفال ومرض الإيدز

السودان: التلاميذ والمدرسون يتعرفون على سبل الوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز

باكستان: فرقة أغانٍ شعبية باكستانية تحمل رسالة الوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية المكتسب/الإيدز إلى الأطفال

مصر: افتتاح مراكز استشارات وفحوص جديدة خاصة بفيروس نقص المناعة البشرية المكتسب/الإيدز في مصر

هاييتي: وسائل علاج فيروس نقص المناعة البشرية عند الأطفال تنقذ حياة الأطفال

جامايكا: بعد أن حرمها الإيدز من والدها، فتاة تجعل من مكافحة الوباء قضية لها

إندونيسيا: دور الشباب في تعميم التوعية حول فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز

عمل/ منجزات اليونيسف في محاربة فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز

ابحث