نحن بصدد تجديد الموقع الإلكتروني لمنظمة اليونيسف.
الموقع هو في مرحلة انتقالية حيث نقوم باستبدال الصفحات القديمة بالجديدة تدريجيا. شكراً على تفهمكم ونرجو أن تُكرّروا زيارة الموقع لاكتشاف الجديد.

في لمحة : كولومبيا

آخر التحديثات حول نداءات التمويل والعمل الإنساني

لا يزال النزاع الداخلي في كولومبيا يؤّثر بشدة على الأطفال. واستناداً إلى الوثائق الرسمية، فقد شُرِّد مليونا كولومبي، أكثر من نصفهم من الأطفال، خلال السنوات العشر الماضية.
 
وتقوم جميع الجماعات المسلحة غير المشروعة المعروفة بتجنيد الأطفال. ويبلغ متوسط سن التجنيد لهؤلاء الأطفال 13 سنة، ويشارك 88 في المائة من هؤلاء الأطفال في الحرب، مثل أعمال القتال، وزرع المتفجرات، وزرع الألغام الأرضية، أو حراسة الرهائن.

وشهدت كولومبيا أيضاً تزايداً في عدد الحوادث المتعلقة بالألغام والذخائر غير المنفجرة في الفترة الممتدة بين عام 1990 وعام  2006، وسجل أكبر عدد من الضحايا الجدد في أنحاء العالم في عام 2005. وتوفر اليونيسف الحماية والمساعدة المنقذة للحياة للأطفال المشردين والنساء، وتسعى إلى الحيلولة دون تجنيد الأطفال، وإلى دعم إعادة إدماج الأطفال الذين كانوا جزءاً من الجماعات المسلحة غير المشروعة، وتضطلع بأنشطة الأعمال المتعلقة بالألغام.

وبالإضافة إلى النزاع، فإن كولومبيا عرضة أيضاً للكوارث الطبيعية، بما فيها الزلازل والفيضانات والانفجارات البركانية. ففي نيسان/أبريل، ساعدت اليونيسف 520 من السكان الأصليين من المجموعة العرقيه "ناساس" من إدارة كاوكا بعد انفجار بركان هويلا. وفي حزيران/ يونيه، تدخلت اليونيسف في منطقة مويانا في أنشطة الشفاء النفسي للأطفال الذين أصبحوا بدون مأوى، والذين تشردوا بسبب الفيضانات والانهيارات الأرضية. وفي الآونة الأخيرة، أثّر موسم الأمطار بشدة على إدارة كوردوبا، وتستجيب اليونيسف لاحتياجات الأطفال المتضررين وأسرهم.

تقرير عن آخر تطورات الأعمال الإنسانية في كولومبيا 28 أيلول/سبتمبر 2007 [PDF]


 

 

تقرير العمل الإنساني من أجل الأطفال 2012

ابحث