نحن بصدد تجديد الموقع الإلكتروني لمنظمة اليونيسف.
الموقع هو في مرحلة انتقالية حيث نقوم باستبدال الصفحات القديمة بالجديدة تدريجيا. شكراً على تفهمكم ونرجو أن تُكرّروا زيارة الموقع لاكتشاف الجديد.

المركز الصحفي

خبر صحفي

مؤتمر اليونيسف الإقليمي للإعلام يناقش أثر الربيع العربي على الأطفال

الإعلان عن الفائزين في جائزة اليونيسف الإقليمية حول حقوق الطفل

دبي، 28 أيلول 2011 - في مؤتمره الإعلامي السنوي لهذا العام حول "وضع الأطفال في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: الحقوق والتحديات"، ناقش مكتب اليونيسف الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مع وسائل الإعلام والعاملين في قطاع التنمية أثر الربيع العربي على الأطفال.

وقالت شاهدة أظفر، المديرة الإقليمية لليونيسف في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في افتتاحها للمؤتمر: "منذ بداية العام شاهدنا أطفالاً وشباباً يطالبون بحقوقهم. ولكننا في نفس الوقت شاهدناهم يتعرضون للضرب والاحتجاز والتعذيب، كما تعرضت مدارسهم للهجوم وتم تدمير بيوتهم. شاهدنا كيف أن الخط الفاصل بين حق الأطفال في المشاركة وبين استغلالهم للأغراض السياسية صار أقل وضوحا".

وتحدث في هذا الاجتماع خبراء إعلاميين وعاملون في المجال الإنساني وفي مجال التنمية تناولوا في حديثهم الكيفية التي تم تمثيل الشباب فيها خلال الربيع العربي، إضافة إلى دور وسائل الإعلام والمؤسسات التنموية في وضع قضايا الأطفال في صميم عملية الإصلاح.

وكان اللقاء فرصة أيضا للإعلان عن أسماء الفائزين في جائزة اليونيسف الإقليمية للإعلام حول حقوق الطفل إضافة إلى الإعلان عن موضوع الجائزة للعام المقبل والذي سيكون تحت عنوان: الأطفال في الشرق الأوسط: حقوق وتحديات.

قال شربل راجي المسؤول الإعلامي في مكتب اليونيسف الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "جائزة اليونيسف السنوية لتكريم وسائل الاعلام تساعد على إبقاء قضايا الأطفال تحت الأضواء وتكتسب زخماً عاماً بعد عام. غالباً ما يتم النظر إلى الأطفال واليافعين والشباب على أنهم واحدة من القوى الدافعة الرئيسية التي أدت لظهور الحركات التي هزّت بعض البلدان في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلا أنهم كانوا أيضا من بين الضحايا الرئيسيين. حيث فقد المئات من الفتيان والفتيات حياتهم حتى الآن كما أصيب أو تضرر عدد لا يحصى منهم خلال هذه الاضطرابات."

أما الفائزون في هذه المسابقة فهم:

  • الصحافة الالكترونية: سعيد محمد سعيد محمد من البحرين و مروه ابراهيم التجانى محمد من السودان
  • التلفزيون: مجدي عوض صديق الياس من السودان
  • الاذاعة: د.محمد لطفي يحيى من مصر
  • التصوير الفوتوغرافي: كارول الفرح من سوريا
  • الصحافة المطبوعة: نسيمة اولبصير من الجزائر
  • الكاريكاتير: أنس اللقيس من لبنان
  • جائزة خاصة: اصلان شاه ابراهيمي من ايران

وقد قامت شاهدة أظفر شاهدة أظفر، المديرة الإقليمية لليونيسف في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومحمود قابيل، الفنان المصري وسفير اليونيسف الإقليمي للنوايا الحسنة، بتوزيع الجوائز على الفائزين.

حول اليونيسف
تعمل اليونيسف في الميدان في أكثر من150  بلداً وإقليماً من أجل مساعدة الأطفال على البقاء على قيد الحياة والنماء، منذ الطفولة المبكرة وحتى نهاية فترة المراهقة. واليونيسف، بوصفها أكبر جهة في العالم تقدم الأمصال للبلدان النامية فإنها توفر الدعم في مجال صحة الأطفال وتغذيتهم، والمياه النقية والصرف الصحي، والتعليم الأساسي الجيد لجميع الأطفال، من بنين وبنات، وحماية الأطفال من العنف والاستغلال ومرض الإيدز. وتموَّل اليونيسف بالكامل من تبرعات الحكومات والشركات والمؤسسات والأفراد. لمزيد من المعلومات حول اليونيسف وعملها زوروا الموقع الإلكتروني: www.unicef.org/arabic

تابعونا على تويتر ، الفيسبوك واليوتيوب

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بـ:
شربل راجي المسؤول الإعلامي في مكتب اليونيسف الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، 5788 – 731 – 79 – 962+، craji@unicef.org

ريم نجار مكتب اليونيسف الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، 1075 – 575 – 79 – 962+،   rnajjar@unicef.org


 

 

 

ابحث