المساواة بين الجنسين

حول المساواة بين الجنسين واليونيسف

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF/NYHQ2006-2551/Giacomo Pirozzi

إن مهمة اليونيسف هي الدعوة إلى حماية حقوق الأطفال، والمساعدة في تلبية احتياجاتهم الأساسية وزيادة الفرص المتاحة لهم لتحقيق إمكاناتهم الكاملة. وتهدف اليونيسف، من خلال برامجها القطرية، إلى تعزيز حقوق المساواة للنساء والفتيات ودعم مشاركتهن الكاملة في التنمية السياسية والاجتماعية والاقتصادية لمجتمعاتهن.

وتعترف اليونيسف بمبادئ المساواة وعدم التمييز من مبادئ حقوق الإنسان باعتبارها أساسية فيما يتعلق بالمساواة بين الجنسين وتؤمن بأن التمييز على أساس نوع الجنس هو واحد من أكثر أشكال التمييز التي يواجهها الأطفال انتشاراً. وتشجع المنظمة تحقيق نتائج متساوية للفتيات والفتيان، وتسعى سياساتها وبرامجها وشراكاتها وجهودها في مجال الدعوة إلى المساهمة في الحد من الفقر وتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية من خلال الأنشطة الفعالة والمنسقة والتي تركز على النتائج، لتحقيق الحماية والبقاء والنماء للفتيات والفتيان على حد السواء.

وتسعى المنظمة إلى إشراك الفتيان والرجال في تحويل العلاقات بين الجنسين باتجاه مجتمعات أكثر مساواة بين الجنسين. وتكافح اليونيسف لتعميم المساواة بين الجنسين في جميع أنشطتها من أجل الأطفال، مع اعتبار اتفاقية حقوق الطفل كمرجع رئيسي، واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، كأساس آخر هام لولاية المنظمة ورسالتها. وتعترف اليونيسف بعلاقة الدعم المتبادل بين اتفاقية حقوق الطفل واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة.

وأهمية تعميم المنظور الجنساني في البرامج الإنسانية لضمان تقديم استجابة فعالة تنعكس بشكل متزايد في سياسات اليونيسف وتوجيه أنشطة العمل الإنساني. وتقوم الالتزامات الأساسية للأطفال في حالات الطوارئ بتوجيه عمل اليونيسف في استجابتها الإنسانية.

وفي عام 2008، اكتملت متابعة تقييم تنفيذ سياسة المساواة بين الجنسين في اليونيسف، وقامت اليونيسف بتنفيذ خطة مدتها سنة واحدة كاستجابة فورية لنتائجها ولوضع الأساس لإجراء تحول طويل الأمد باتجاه تحقيق التميز في مجال تعزيز المساواة بين الجنسين. وقد تم البناء على الزخم الذي ولدته الخطة في 2010، وهي السنة المحورية لتعميم المساواة بين الجنسين في اليونيسف.

وقد أصدرت اليونيسف سياستها الجديدة بشأن المساواة بين الجنسين وتمكين الفتيات والنساء. وعقدت مشاورة عالمية في فبراير/شباط 2010 في اسطنبول لتقييم التقدم الذي تم إحرازه في إطار خطة السنة الواحدة. وقد مثلت المشاورة العالمية بداية المرحلة الثانية من التحول في اليونيسف.

فقام المشاركون بصياغة مسودة خطة عمل استراتيجية لأولويات المساواة بين الجنسين مدتها ثلاث سنوات: 2010 -2012، تبني على الدروس المستفادة وتحدد الأولويات والأنشطة والمعايير التنظيمية لدفع جهود اليونيسف باتجاه المساواة بين الجنسين.

وتقوم خطة العمل الاستراتيجية لأولويات المساواة بين الجنسين، التي أطلقت عالمياً في يونيو/حزيران 2010، بتفعيل السياسة الجديدة للمساواة بين الجنسين. فهي تشكل أساساً لتعميم المنظور الجنساني في جهود اليونيسف من 2010 إلى 2012، بطرح ثمانية مجالات للتغيير: المساءلة وإطار العمل الاستراتيجي؛ والقدرات والمعارف؛ والقيادة, والتأثير والدعوة؛ والبرامج؛ و'أن نطبق ما ندعو اليه'؛ والشراكة؛ والموارد المالية؛ والاتصالات. ويمكن الاطلاع على السياسة وخطة العمل الاستراتيجية لأولويات المساواة بين الجنسين على هذا الموقع – برجاء الاطلاع عليها!


 

 

ابحث