معاً من أجل الأطفال

المساواة بين الجنسين

مقدمة

تؤدى الأدوار المفروضة اجتماعيا فى حالات كثيرة جدا إلى إجهاض إمكانات  الفتيات والنساء. ويؤدى التمييز إلى حرمانهن من الرعاية الصحية والتعليم. ويحجب عنهن المعلومات التى قد يستخدمنها لحماية أنفسهن من فيروس نقص المناعة البشرية المكتسب/ الإيدز. ويسلب التمييز من الفتيات والنساء القدرة على اتخاذ القرارات وعلى كسب الرزق وعلى التحرر من العنف وإساءة المعاملة والاستغلال وكثيرا ما يحرمهن من أية حماية قانونية.

وتلتزم منظمة اليونيسف بالعمل على تمهيد الساحة أمام الفتيات والنساء من خلال ضمان إتاحة فرص متكافئة لجميع الأطفال لتنمية مواهبهم. ونحن نعمل على ضمان حصول جميع الأطفال على أفضل بداية للحياة عبر توفير الرعاية المتكاملة للطفولة المبكرة والمراعية للفوارق بين الجنسين. كما أننا نعمل لكى يتوافر لجميع الأطفال تعليم جيد، يؤهلهم لحياة منتجة.

ويؤدى الاعتراف بالتمييز ضد الفتيات والنساء والتصدى له إلى ترجيح إمكانية تحقيق النجاح فى النضال للقضاء على كافة أشكال التمييز – الطبقى والعنصرى والعرقى والعمرى – وجعله أكثر استدامة. ونحن نعلم بأن مجتمعات بأكملها تتطور عندما تتمكن الفتيات والنساء من أن تصبحن عضوات مشاركات بالكامل فى المجتمع.


 

 

 
ابحث