نحن بصدد تجديد الموقع الإلكتروني لمنظمة اليونيسف.
الموقع هو في مرحلة انتقالية حيث نقوم باستبدال الصفحات القديمة بالجديدة تدريجيا. شكراً على تفهمكم ونرجو أن تُكرّروا زيارة الموقع لاكتشاف الجديد.

الجمهورية العربية السورية

أطفال سوريا يموتون ويجرحون وهم بحاجة للتعافي

نيويورك، 19 ديسمبر/كانون الأول 2012، إرتفع عدد اللاجئين السوريين إلى أكثر من نصف مليون لاجيء. فقد وجه سفير اليونيسف للنوايا الحسنة السير روجر مور نداء عاجلاً لتقديم مساعدات إنسانية إضافية للنساء والأطفال الذين اضطروا إلى الفرار من ديارهم، ولا سيما حيث أن فصل الشتاء يجلب معه تحديات كبيرة.

مع إنخفاض درجات الحرارة بسرعة وإقترابها من درجة التجمد أو دونها. يشكل فصل الشتاء تهديداً قاتلاً للاجئين السوريين. وفي رسالة ناشد فيها المجتمع الدولي لمساعدة عاجلة، قال سفير اليونيسف السير روجر مور:" إن الأطفال يتحملون العبء الأكبر للصراع" .   شاهد الفيديو على الـ (RealPlayer)

 

وقال السير روجر في رسالة بالفيديو: " الأطفال يتحملون العبء الأكبر للصراع. إنهم يموتون، ويجرحون وهم بحاجة للتعافي."

فصل الشتاء يزيد من المخاطر والتهديدات

ولقد تضرر نحو 2.5 مليون شخص على مدى أشهر من القتال العنيف داخل سوريا، في حين فر أكثر من 500000 آخرين من البلاد إلى الاردن ولبنان والعراق وتركيا وشمال أفريقيا.

إن درجات الحرارة تنخفض بسرعة، وتقترب من درجة التجمد أو دونها في الليل.

ولقد فر العديد من الأطفال من منازلهم في سوريا بالملابس الصيفية فقط وقليل جداً من ممتلكاتهم. وهناك آلاف الأطفال يعيشون  في ملاجئ مؤقتة وهم بحاجة ماسة إلى الملابس الدافئة والبطانيات. وتشعر اليونيسف بقلق خاص بشأن صحة الأطفال، فكثير منهم ضعفاء بالفعل من جراء التوتر المستمر المرتبط بالنزوح والنزاع، وهم معرضون لمخاطر أكبر للإصابة بأمراض الجهاز التنفسي.

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF/NYHQ2007-1556/MARKISZ
قال السير روجر: "بمساعدتكم يمكننا أن نفعل المزيد".

واستجابة لذلك، قامت اليونيسف بتوفير الملابس والبطانيات والأدوية بشكل عاجل للأطفال الأكثر ضعفاً داخل سوريا وخارجها.

هناك حاجة للمزيد

وقال السير روجر، الذي اشتهر بدور العميل السري 007 في سلسلة أفلام جيمس بوند: "ومع تقدم فصل الشتاء - سوف يزداد الوضع صعوبة. إن اليونيسف موجودة هناك في الميدان في سوريا والبلدان المجاورة تنشيء المدارس، وتوفر المياه والإمدادات الحيوية وتساعد الأطفال ليستعيدوا طفولتهم مرة أخرى."

وأضاف الممثل البريطاني الشهير، الذي كان سفيراً للنوايا الحسنة لدى اليونيسف لأكثر من 20 سنة، ولكن الإحتياجات أكبر من ذلك بكثير.

وتحتاج اليونيسف بشكل عاجل إلى 68 مليون دولار إضافي لدعم استجابتها لحالة الطوارئ في سوريا والبلدان المحيطة بها.

وقال السير روجر: "بمساعدتكم يمكننا أن نفعل المزيد".


 

 

ابحث