نحن بصدد تجديد الموقع الإلكتروني لمنظمة اليونيسف.
الموقع هو في مرحلة انتقالية حيث نقوم باستبدال الصفحات القديمة بالجديدة تدريجيا. شكراً على تفهمكم ونرجو أن تُكرّروا زيارة الموقع لاكتشاف الجديد.

اليونيسف في حالات الطوارئ - كارثة تسونامي

إندونيسيا: مدارس جديدة للأطفال المتضررين من تسونامي

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF video
تتم إزالة مئات من المدارس التي لحق بها الدمار بحيث يمكن القيام بإجراءات إعادة البناء.

بقلم جين أوبرين

باندا آتشيه/نيويورك 31 آيار/مايو 2005 أكملت اليونيسف الخطوة الأولى في إعادة بناء مئات المدارس التي دمرتها كارثة تسونامي التي وقعت في شهر ديسمبر/كانون أول. حيث يتم إنشاء مائتي مدرسة مؤقتة في آتشيه -وهي من أكثر المناطق التي لحق بها الضرر - وسيتم استخدامها لحين إنشاء الفصول الدراسية الدائمة.

وتبلغ تكلفة المشروع 2.3 مليون دولار.وتنفق اليونيسف 90 مليون دولار إضافية لإصلاح أو إعادة بناء 500 مدرسة ابتدائية خلال السنوات الثلاث القادمة.تعمل المنظمة الدولية للهجرة مع اليونيسف على بناء مبان تتحمل الزلازل وذلك باستخدام خامات وعمالة وطنية.وقد قعت المنظمتان عقدًا يسمح بمضي العمل قدمًا.

وقد علق ممثل اليونيسف في إندونيسيا جيانفرانكو روتيجليانو قائلاً "سنعمل على إعادة بناء المدارس كما سنشارك في تدريب المعلمين"."سنساعدهم في دعم الأطفال الذين مروا بمأساة مشابهة لتلك التي تعرضوا لها في آتشيه.سنزود المدارس بما يلزمها مثل الدفاتر والكتب المدرسية وكل ما يلوم المدارس التي ندعمها".

نظام مناوبة يشمل 40.000 طفل

من المأمول أن تتوافر العديد من الفصول الدراسية المؤقتة للعام الدراسي الجديد الذي سيبدأ في تموز/يوليو وأن تكتمل كافة الإنشاءات المؤقتة خلال الشهرين القادمين.

وقد أضاف السيد روتيجليانو "تعد الفصول الدراسية التي كانت تعقد في الخيام واحدة من الحلول المؤقتة الجيدة وبعد كل ما تعرض له أطفال بندا آتشيه سيشعرون بالراحة في مباني المدرسة تلك كما سيحظون بفرص تعليم أفضل".

يحتوي كل بناء على ثلاثة فصول دراسية.وسيكون إجمالي عدد الفصول كافيًا لوزارة التعليم بحيث يمكنها تفعيل نظام مناوبة يشمل 40.000 طفل.وقد قامت اليونيسف بالفعل بتقديم المستلزمات الدراسية لنحو نصف مليون طفل يعيشون في آتشيه.

يوجد نحو 38.644 طالبًا في عداد المفقودين أو الموتى بعد كارثة تسونامي كما تعرض ثلث المدارس الموجودة في المناطق المنكوبة بإندونيسيا إلى الدمار. ساعدت اليونيسف وشركاؤها غالبية الأطفال الناجين من تسونامي على العودة إلى المدارس. 


 

 

فيديو

31 آيار/مايو2005 :
اليونيسف توقع اتفاقية لبناء مدارس جديدة في باندا آتشيه بإندونيسيا والتي ألحق تسونامي الضرر بها.
عرض نطاق ترددي
منخفض|مرتفع بالأنجليزية
(Real player)
الصحفيون :
فيديو ذات جودة بث إذاعية
متوفر من موقع Newsmarket

ابحث