نحن بصدد تجديد الموقع الإلكتروني لمنظمة اليونيسف.
الموقع هو في مرحلة انتقالية حيث نقوم باستبدال الصفحات القديمة بالجديدة تدريجيا. شكراً على تفهمكم ونرجو أن تُكرّروا زيارة الموقع لاكتشاف الجديد.

اليونيسف في حالات الطوارئ - دارفور(السودان / تشاد)

نظرة عامة

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF/HQ04-0911/Shehzad Noorani
فتاة تنظر من خلال السياج المحيط بمنزلها في معسكر كارار في نيالا، عاصمة جنوب دارفور. حيث يعيش حوالي 1.500 نازح في المعسكر الذي تدعمه اليونيسف.

دارفور، آيار/مايو 2005 تضرر ما يزيد عن 2.45 مليون نسمة من النزاع الدائر في دارفور، ويتوقع أن يرتفع هذا العدد حيث يستمر تدهور أشد الأزمات الإنسانية التي يشهدها العالم.

فمنذ 24 شهرًا، قامت جماعات مليشيا جانجاويد المغيرة بطرد القرويين من منازلهم وسلبت ماشيتهم ودمرت الآبار وحرقت المباني.ويستمر التهديد بوقوع عنف، ومن ثم فقد هرب القرويون الذين يخشون العودة إلى منازلهم إلى المناطق الحضرية وعبروا الحدود المؤدية إلى تشاد.

وعلى الرغم من الجهود الدولية المبذولة، لم تتم تلبية العديد من الاحتياجات الأساسية لأهل دارفور في السودان وفي معسكرات اللاجئين بتشاد.

 المتضررون من الصراع   الأرقام اعتبارًا من آذار/مارس 2005
 عدد المتضررين من الصراع
(
النازحون داخليًا + السكان المضيفون)
 حوالي 2.45 مليون
 عدد النازحين داخليًا  1.8 مليون
 عدد السكان المضيفين  حوالي 500.000
 عدد الأطفال دون الثامنة عشرة  حوالي 2.45 مليون
 عدد الأطفال دون الخامسة  حوالي 550.000

 

 

 

 

 

 

 

تعمل اليونيسف مع وكالات الأمم المتحدة الأخرى بالإضافة إلى 39 منظمة غير حكومية والسلطات المحلية في منطقة دارفور من أجل تقديم المساعدات الإنسانية إلى السكان المعرضين للخطر في المنطقة.ومنذ بداية حالة الطوارئ، نُشر في جنوب وغرب وشمال دارفور فريق عمل اليونيسف المتمركز في الخرطوم والعُبيد ومالكال فضلا عن فريق عمل مكون من المكاتب الموجودة في الدول الأخرى، وذلك بهدف توفير الدعم الفني لتطبيق البرنامج.كما تم تجنيد الكثير من أعضاء فريق العمل الدولي من المنظمات غير الحكومية.وحاليا يقيم أعضاء فريق اليونيسف البالغ عددهم 108 أعضاء في دارفور والتي تضم 39 فريق عمل دوليًا.

تخطط اليونيسف حاليًا لفتح 3 مراكز حدودية بهدف الاستجابة للاحتياجات الطارئة في زالنجي (غرب دارفور) وكوتوم (شمال دارفور) وكولبوس (غرب دارفور)، بحيث تتصدر زالنجي الأولويات.وسوف تضمن اليونيسف الاستعداد للاستجابة إلى حالات الطوارئ في كوتوم وكولبوس.

المبادرات الأساسية للبرنامج

تتضمن المبادرات الأساسية للبرنامج في دارفور ما يلي:

المياه والصرف الصحي البيئي
وصلت المياه الآمنة ومرافق الصرف الصحي إلى 900.000 مستفيد.

الصحة والتغذية 

 انتفع 1.4 مليون مستفيد من الرعاية الصحية الأساسية وتم علاج حوالي 2000 طفل يعانون من سوء التغذية الحاد و10.000 طفل يعانون من سوء التغذية بمعدل متوسط كل شهر في ظل مبادرات التغذية.

التعليم
التحق أكثر من 167.000 طفل (تتراوح أعمارهم بين 6 و 13 عامًا) بالمدارس من خلال إنشاء ما يزيد عن 1200 غرفة دراسية وإصلاح 68 غرفة دراسية دائمة.

حماية الطفل
تم تقديم الدعم النفسي الاجتماعي لما يزيد عن 8.3.000 طفل من خلال الأماكن المعدة للأطفال، والتي يزيد عددها عن167.000 مكان منتشر في المدارس.

الإغاثة والإيواء
تتمثل في توريد العناصر الأساسية غير الغذائية مثل الأغطية البلاستيكية والملاءات والحبال والصابون والحاويات والناموسيات المعالجة بمبيدات الحشرات والملابس الصحية وبطاطين الأطفال وأواني الطهي.

في عام 2004، أدت مناشدات اليونيسف إلى جمع 54 مليون دولار (من إجمالي المطالبة بمبلغ 62 مليون دولار) عن طريق المتبرعين، بما في ذلك العديد من اللجان الوطنية.وفي عام 2005، طالبت اليونيسف بحوالي 135 مليون دولار منها 90 مليون دولار لتطبيق البرامج و45 مليون دولار لتوفير العناصر غير الغذائية.

 


 

 

ابحث