نحن بصدد تجديد الموقع الإلكتروني لمنظمة اليونيسف.
الموقع هو في مرحلة انتقالية حيث نقوم باستبدال الصفحات القديمة بالجديدة تدريجيا. شكراً على تفهمكم ونرجو أن تُكرّروا زيارة الموقع لاكتشاف الجديد.

اليونيسف في حالات الطوارئ

يوم الطفل الإفريقي لعام 2005: مناسبة لإظهار التقدم

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF/HQ04-0946/Noorani
يعيش أسامة البالغ من العمر 12 عامًا مع أسرته في معسكر كريندج للمشردين في غرب دارفور. حيث تم إنشاء المدارس التي تتلقى إعانات من اليونيسف. ويقول الطفل المقيد في الصف الخامس إنه يتمنى "أن يصبح رئيسًا للسودان وينشر السلام في الوطن".

بقلم سابين دولان

نيويورك، 15 حزيران / يونيو 2005 – تستعد الدول الإفريقية للاحتفال بيوم الطفل الإفريقي في 16 حزيران / يونيو 2005، وهو احتفال سنوي ومناسبة لإظهار التقدم الذي تم إحرازه في مجال الصحة والتعليم والمساواة إلى جانب توفير الحماية لجميع أطفال القارة.

يقام الاحتفال بهذا اليوم كل عام منذ 1991. وأصل هذا الاحتفال هو تكريم ذكرى الأطفال الأبرياء في سويتو بجنوب إفريقيا، حيث قتل المئات منهم أو أصيبوا بجراح أثناء مسيرة للمطالبة بحقوقهم في عام 1976.

ويقام الاحتفال الرئيسي في هذا العام في بانجول عاصمة جامبيا. ويستدعي موضوع الاحتفال هذا العام - وهو الأطفال الأيتام والأطفال المعرضون للخطر – إلى الأذهان التحديات التي واجهها الأطفال الذين فقدوا أحد أبويهم أو كليهما والتحديات التي يواجهها الأطفال المعاقون.  
في جامبي وحدها، يوجد 55000 طفل فقدوا أحد أبويهم أو كليهما. من بينهم 7000 طفل أصبحوا في عداد الأيتام من جراء فيروس نقص المناعة البشرية المكتسب / الإيدز.

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF/HQ97-1332/Pirozzi
فتاة تنتمي إلى الجماعة العرقية موميولا تمسك بسلة تقليدية بالقرب من مدينة لوبانجو في جنوب أنجولا.
الصراع وفيروس نقص المناعة البشرية المكتسب / الإيدز

تعد الصراعات المسلحة وأزمة الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية المكتسب / الإيدز من أسوأ المشكلات التي تؤثر على أطفال إفريقيا. والوضع في ليبريا هو خير مثال على ذلك. يقول أنجيلا كيرنيري ممثل اليونيسف في ليبريا إن الحرب الأهلية في هذه الدول والتي أدت إلى انهيار الخدمات الاجتماعية مازالت تؤثر على الأطفال حتى يومنا هذا.  الدمار لحق بالكثير من المدارس، وغادرها العديد من المدرسين. ودائمًا لا تجرى حملات التطعيم. كما أننا قلقون جدًا من خطر فيروس نقص المناعة البشرية المكتسب / الإيدز في ليبريا".  ولا تتلقى جهود الإسعاف لمعظم حالات الطوارئ المزمنة في إفريقيا الدعم اللازم. ويتوقع أن تحصل دولتان فقط من بين 10 دول تعاني من حالات الطوارئ المتكررة على تحقيق أهداف اليونيسف الخاصة بالدعم المالي.  ويمكن حصر أقل الدول حصولاً على الدعم المالي في إفريقيا والتي تعاني من حالات طوارئ متكررة في خمس دول هي: بوروندي وليبريا وغينيا وإريتريا وأنجولا.

وتعد الدول التي تتعافى من تداعيات الصراعات الأهلية أو التي ما زالت تعاني من الصراعات من أشد الدول احتياجًا إلى دعم عاجل. ومن بين هذه الدول أنجولا. وفي ذلك يقول ماريو فيراري ممثل اليونيسف قائلا: "بعد 27 عامًا من الحرب الأهلية، ارتفع معدل وفيات الأطفال في أنجولا ليصبح من أعلى المعدلات في العالم".  "حيث يموت واحد من بين كل أربعة أطفال دون بلوغ الخامسة".
ويكاد ينعدم تسجيل المواليد، مما يؤدي إلى تخلف ملايين الأطفال عن التعليم".
صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF/HQ04-0950/Noorani
أطفال في معسكر للنازحين داخليًا في دارفور.
الدعم المالي للطوارئ
يقول السيد ماريو إن أطفال البلد يواجهون مشكلات أخرى على قدر كبير من الخطورة، تشمل سوء التغذية والألغام الأرضية التي تعد بمثابة الميراث المهلك الذي خلفه الصراع الأهلي الأخير.  "يمكننا القول إن أنجولا هي أسوأ دولة في العالم يعيش فيها الطفل. فنحن نواجه تحديًا كبيرًا في مساعدة أنجولا على إعادة البناء، خطوة بخطوة".

"لكن إذا شاهدت رغبة السكان وتوقهم للرجوع إلى حياتهم الطبيعة، فلن تتمكن من الوقوف ساكنًا".

ومن ناحية أخرى، فصورة الدعم المالي الخاص بالاستجابة لأزمة دارفور شديدة الكآبة. وعلي الرغم من أن الأزمة تصدرت الكثير من العناوين الرئيسية للصحف في أنحاء العالم، إلا أن الدعم المالي لدارفور لم يصل إلا إلى 30 بالمائة من هدفه لهذا العام.

بالنسبة للدول الإفريقية الأخرى التي أخفقت الإمدادات المالية في تحقيق 50 بالمائة من هدفها لهذا العام، فهي جمهورية إفريقيا الوسطي والكونغو (برازافيل) وكوت ديفوار وملاوي وتنزانيا وأوغندا.

تكرس اليونيسف جهودها من خلال أعمالها في إفريقيا للمساعدة في خلق مستقبل أكثر إشراقاًلأطفال القارة. وترحب المنظمة بقرار مجموعة الثماني بشأن إلغاء ديون 14 دولة إفريقية. كما أنها تشجع قادة مجموعة الثماني على التفكير في زيادة المساعدات المقدمة إلى الدول الإفريقية، ولاسيما الدول التي اجتاحتها حالات مزمنة من الطوارئ.

 

 

الفيديو متوفر بالإنجليزية

15 يونيو 2005:
تقرير سابين دولان مراسل اليونيسف بنيويورك حول "يوم الطفل الإفريقي".
عرض نطاق ترددي
منخفض | مرتفع
(Real player)

الصوت متوفر بالإنجليزية

ممثل اليونيسف لشئون أنجولا ماريو فيراري يتحدث عن التحديات التي تواجه أطفال أنجولا.

ممثل اليونيسف في ليبريا انجيلا كيرنيري يصف كيف أصبح الأطفال عرضة للخطر نتيجة للحرب الأهلية التي دامت 15 عامًا في ليبريا.

ممثل اليونيسف في بوروندي كاترين مبينج تناقش وضع الدولة وحاجتها الماسة للدعم المالي.

ممثل اليونيسف في غينيا مارشل روداسينجوا يتحدث عن كيفية تأثر الأطفال بالفقر وفيروس نقص المناعة البشرية المكتسب والصراع.

ابحث