نحن بصدد تجديد الموقع الإلكتروني لمنظمة اليونيسف.
الموقع هو في مرحلة انتقالية حيث نقوم باستبدال الصفحات القديمة بالجديدة تدريجيا. شكراً على تفهمكم ونرجو أن تُكرّروا زيارة الموقع لاكتشاف الجديد.

التعليم الأساسي والمساواة بين الجنسين

معلومات عنا

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF/UN04024/Gilbertson VII Photo
في كانون الأول / ديسمبر 2015، يلعب الأطفال في ملجأ اللاجئين في مطار تمبلهوف في برلين، وهو مطار قديم يعود تاريخه إلى عشرينيات القرن الماضي، واستُخدم لعملية النقل الجوي في برلين في عام 1948.

تحمي اليونيسف حق كل طفل في التعليم من خلال:

  • توفير إتاحة التعلم للأطفال المعرضين للخطر حول العالم.
  • ضمان أن يؤهل التعليم الأطفال لمستقبلهم على نحوٍ مناسب، بمجرد دخولهم المدرسة.

وبالنسبة لليونيسف، يعني هذا التركيز على:

التعلُّم المبكر: بناء أساس لإعداد الأطفال الصغار للمدرسة والتعلّم في السن المناسب.

الإتاحة المتساوية: إيجاد طرق لمزيد من الأطفال للانتظام في الدراسة – وبخاصة الفتيات والأطفال ذوي الإعاقة والأطفال الذين يعانون من التمييز بناءً على العرق أو الإثنية أو الإعاقة أو حالة الهجرة.

حالات الطوارئ: تأمين حق الأطفال في الانتظام في الدراسة في حالات الطوارئ وتحصين أنظمة التعليم حتى يمكن للأطفال والمدارس العيش عبر النزاع والكوارث وبعدها.

الجودة: تشجيع النُهج الصديقة للطفل التي تجعل المدارس أكثر أمنًا وصحةً وأكثر شمولاً وأفضل في تعليم المعارف الأساسية والمهارات.

الشركاء: العمل مع الشركاء لضمان التمويل والدعم لتوفير فرص التعليم عالية الجودة لكل طفل.

الأنظمة: بناء أنظمة تعليم قوية تتميز بالابتكار والفعالية والشفافية ومستجيبة للمجتمعات المحلية التي تخدمها.

التعليم بالأرقام في اليونيسف

تتعاون اليونيسف مع الشركاء لوضع أنظمة تعليمية توفر فرصًا تعليمية للأطفال الأكثر تهميشًا في العالم يمكنها أن تغير حياتهم وحياة أطفالهم.

في عام 2016، قامت اليونيسف بما يلي:

  • دعم 15.7 مليون طفل وأكثر من 330,000 فصل تعليمي بالمواد التعليمية.
  • تدريب 39,000 من المجتمعات المدرسية على جعل مدارسهم أكثر صحةً وأفضل تخطيطًا وإدارةً، وأكثر إتاحة للأطفال ذوي الإعاقة.
  • الوصول بالدعم التعليمي إلى 11.7 مليون طفل في المواقف الإنسانية.

 

 

ابحث