نحن بصدد تجديد الموقع الإلكتروني لمنظمة اليونيسف.
الموقع هو في مرحلة انتقالية حيث نقوم باستبدال الصفحات القديمة بالجديدة تدريجيا. شكراً على تفهمكم ونرجو أن تُكرّروا زيارة الموقع لاكتشاف الجديد.

التعليم

جميع الأطفال في المدرسة ويتعلمون

التعليم هو حق أساسي، وبالتالي تستحق كل فتاة وفتى في كل مكان أن يلتحقوا بالمدرسة ويتعلموا.

لذا تلتزم اليونيسف ضمان تمتع جميع الأطفال بحقهم في التعليم الجيد، بدءاً من فرص التعلم المبكر الذي يرسي أسس النجاح في المدرسة، وصولاً إلى التعليم الثانوي.

لكن بعض الأطفال في أرجاء العالم هم عرضة لأن يفوتهم التعليم أكثر من غيرهم، ما ينجم عنه حرمان تدوم عواقبه مدى الحياة ويعني في غالبية الأحيان أن الجيل الجديد سيبدأ من موطن ضعف على صعيد التنافسية. بالتالي، تحبط دورات عدم المساواة والحرمان الناجمة عن ذلك إمكانات كلا الأفراد والمجتمعات.

وغالباً ما تكون الفتيات ضمن الأطفال المحرومين من حقهم في التعليم، والأطفال الذين يواجهون التمييز أو الأوضاع غير المواتية نتيجة عوامل مثل الموقع الجغرافي أو اللغة أو الانتماء العرقي أو الإعاقة، والأطفال الذين اضطربت حياتهم نتيجة العنف أو الحرب أو الكوارث الطبيعية.

كذلك يجابه العديد من الأطفال في أرجاء العالم تحديات معقدة تعزز الحواجز أمام تعليمهم.  فالفتيات اللواتي يفوق عددهن نصف عدد الأطفال غير الملتحقين بالمدرسة في العالم هن معرضات بنسبة 2،5 مرة أكثر لعدم الالتحاق بالمدرسة إذا كن يعشن في بلد متأثر بصراع.

لذا، ومن أجل حشد الاهتمام والمشاركة والموارد اللازمة لجعل التعليم الجيد لكل طفل واقعاً، نعقد اجتماعات مع شركاء أساسيين ونتعاون معهم وذلك على المستويات المحلية والوطنية والعالمية.

فتعليم الأطفال هو استثمار في مستقبلهم وفي مجتمعات سلمية ومزدهرة.

نبني الآمال مع التعليم

التعليم لا ينتظر انتهاء الصراع