نحن بصدد تجديد الموقع الإلكتروني لمنظمة اليونيسف.
الموقع هو في مرحلة انتقالية حيث نقوم باستبدال الصفحات القديمة بالجديدة تدريجيا. شكراً على تفهمكم ونرجو أن تُكرّروا زيارة الموقع لاكتشاف الجديد.

الطفولة المبكرة

لماذا تنمية الطفولة المبكرة؟

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF/HQ00-0739/Pirozzi
طفل صغير يضحك اثناء قيامه هو وطفلين آخرين بغسل ليديهم في حوض من البلاستيك قبل تناولهم الطعام في مركز سانت برناديت الكاثوليكى لتنمية الطفولة المبكرة فى ماسبيرو، ليسوتو.

تشيرمجموعة واسعة من البحوث التي اجريت في مجالات علم الأنسان، وعلم نفس النمو، والطب، وعلم الاجتماع، وعلم التربية والتعليم، الى الأثر الحاسم للتنمية في المرحلة المبكرة للطفولة في تكوين القدرات الذهنية وتكوين الشخصية واكتساب السلوك الاجتماعي. ويمكن للتاثيرات التراكمية المترتبة على الاهمال في هذه الفترة ان تستمر طيلة الحياة.

ان التركيز على واحدة او اخرى من التدخلات المستهدفة مثل الصحة والتغذية دون مراعاة وتعميم الطابع المتكامل لتنمية الطفولة المبكرة تعرض الأطفال الى خطر اعاقة نموهم ونمائهم. فالعوامل البيولوجية والبيئية  تؤثر على نمو الدماغ والسلوك. فعلى سبيل المثال، فان الأطفال الصغار الذين يتعرضون لضغوط نفسية بالغة يواجهون صعوبات بشكل اكبر تعيق نمائهم الادراكي والسلوكي والعاطفي. وقد تترك  هذه العوائق تأثيرا قويا وطويل المدى على كل من استعداد الأطفال الالتحاق بالمدارس وقدرتهم على التحصيل في المدرسة لاحقا. اما بالنسبة للأطفال المحرومين، يتضاعف تاثير العجز الاساسي للتدخلات من اجل التنمية: لأن نسبة انهاء الأطفال المنتمين إلى الأسر الأشد فقرا لتعليمهم اقل بكثير مقارنة باطفال الطبقة الوسطى. ويعود ذلك جزئيا الى امكانيتهم الضئيلة على التحصيل في المدرسة. ان السنوات الأولى من حياة  الطفل تعتبر نافذة الفرص لمساعدة الأطفال المحرومين لتحقيق المزيد من المساواة في التعليم المدرسي، حيث تكون عقول الأطفال مازالت في مرحلة النمو السريع  وتشهد خطوات الطفل نحو تشكيل مداركه، ومشاعره، وقدراته الاجتماعية. ان الالتزام للحد من الفقر و زيادة فرص النجاح لجميع الأطفال، يتطلب الاستثمار في السنوات الأولى من حياتهم.

ولقد تبنى المجتمع الدولي حق تنمية الطفل ووافق عليه. ان اتفاقيه حقوق الطفل  تبرز بوضوح اهمية تنمية الطفولة المبكرة. وتنص بان للطفل الحق ان ينمو الى " أقصى حد  ممكن" . (المادة السادسة) وان " تعترف الدول الاطراف بحق كل طفل ان يعيش في مستوى معيشي ملائم لنموه البدني ونماءه العقلي والروحي والاخلاقي والاجتماعي ."(المادة 27).

واستنادا الى البحوث الجديدة والفهم الجديد لرفاه الطفل تتصدر تنمية مرحلة الطفولة المبكرة جدول الاعمال بشأن حقوق الطفل. ان ضمان نماء قدرات الأطفال الصغار العاطفية والأدراكية والاجتماعية بطريقة صحية، تستحق ايلائها الاولوية المطلقة من كل حكومة تضطلع بالمسؤولية، وكل منظمة محلية، وكل أسرة، وكل فرد، من اجل تنشئة اطفال اصحاء في جميع أنحاء العالم. ان اتباع مبادئ النهج التكاملي في رعاية الطفل والوصول اليه وإدراج الكثير من القطاعات القائمة، مثل الصحة، والتغذية، والمياه، والصرف الصحي، والتعليم والتدخلات التي تدعم نموهم الكامل لهو امر في بالغ الأهمية.


 

 

ابحث