نحن بصدد تجديد الموقع الإلكتروني لمنظمة اليونيسف.
الموقع هو في مرحلة انتقالية حيث نقوم باستبدال الصفحات القديمة بالجديدة تدريجيا. شكراً على تفهمكم ونرجو أن تُكرّروا زيارة الموقع لاكتشاف الجديد.

الطفولة المبكرة

التعليم المبكر

السنوات الاولى هي مرحلة من مراحل حياة اي انسان يمتد اثرها لامد الحياة. فهي تشكل اعلى المراحل الحيوية لنماء الطفل وتطور قدرته على التعلم في فترة قصيرة وبشكل مكثف. وللسنوات الثمانية الاولى وعلى الاخص السنوات الثلاثة الأولى منها اهمية كبرى نظرا لان التاثيرات المترتبة على الرعاية والاهتمام اللذان يلقاها الطفل في هذه المرحلة تستمر طول حياته. ان التعلم لا يقتصر على سن معينة او على بيئة دراسية رسمية، ففي الواقع قدرة الطفل على التعلم تبدأ لحظة ولادته. ويعتمد الجانب الاكبر من نماء الطفل وقدرته على التعلم على الحنان والاهتمام واستثارة الحواس بالاضافة الى التغذية السليمة والرعاية الصحية الجيدة. وتثمر الاستثمارات في تنمية مرحلة الطفولة المبكرة من خلال انشطة التعليم المبكر والارتقاء بمستوى الاستعداد للمدرسة، الى جانب التدخلات في مجالي الصحة والتغذية، في ارتفاع احتمالات انهاء الفتيان والفتيات المرحلة الدراسية الابتدائية.

ان تشجيع الأطفال على اللعب والاستكشاف يساعدهم على التعلم وتنمية قدراتهم الاجتماعية، والعاطفية، والبدنية، والثقافية. ولا يمكننا تجاهل اهمية اللعب في توسيع مداركهم. ويشكل اللعب حجر زاوية في قدرة الأطفال على التعلم بغض النظر عن طبيعة هذا اللعب. وعملية اللعب هي تجربة تعليمية قوية ومتعددة الأوجه، فاللعب يشمل الاستكشاف والتجربة اللغوية، وتوسيع المدارك، وتنمية المهارات الاجتماعية.

ويكتسب الأطفال السلوك الأجتماعي عن طريق محاكاة اقرب الناس اليهم. وبناء على ذلك فان الآباء والمعلمين ومقدمي الرعاية بحاجة الى اكتساب المعرفة الضرورية والمهارات اللازمة لتوفير بيئة فضلى للتعليم المبكر والتفاعل مع الطفل. و ينبغي على هؤلاء ايضا ان يكونوا على دراية تامة بالمؤشرات التي تنذر بتعثر نموالطفل ونماءه.

ويستطيع لآباء والامهات والمعلمين ومقدمي الرعاية تحديد مستوى تطور الرضع وصغار الأطفال من خلال التفاعل واللعب. وتعتبر مشاركتهم في التعلم مبكر امر بالغ الاهميه ويضع الاساس لمستقبل التعلم في المدرسة. ان الهدف الاسمى من التعليم المبكر هو ضمان التحاق الأطفال المحرومين المدرسة في الوقت المناسب بالاضافة الى تنمية استعدادهم العقلي والمعرفي، والاجتماعي، والعاطفي للمدرسة.


 

 

ابحث