نحن بصدد تجديد الموقع الإلكتروني لمنظمة اليونيسف.
الموقع هو في مرحلة انتقالية حيث نقوم باستبدال الصفحات القديمة بالجديدة تدريجيا. شكراً على تفهمكم ونرجو أن تُكرّروا زيارة الموقع لاكتشاف الجديد.

بقاء الطفل الصغير على قيد الحياة ونماؤه

شراكة عالمية جديدة للحد من وفيات الأمهات والأطفال

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF/HQ05-1104/Markisz
انضمت آن م. فينمان المديرة التنفيذية لليونيسف إلى المؤيدين البارزين لشؤون المرأة والطفل في مقر اليونيسف يوم الاثنين لتدشين الشراكة المعنية بصحة الأمهات والمواليد والأطفال.

نيويورك، 12 أيلول/سبتمبر 2005 – رحبت السيدة آن م. فينمان المديرة التنفيذية لليونيسف اليوم بمؤيدين بارزين لشؤون المرأة والطفل في المقر الدائم لليونيسف وذلك للإعلان عن إنطلاق شراكة عالمية معنية بصحة الأمهات والمواليد والأطفال.

ويساعد إنطلاق هذه الشراكة على تركيز الانتباه على القضايا الأساسية المرتبطة بصحة النساء والأطفال، في الوقت الذي يجتمع فيه قادة العالم لعقد القمة العالمية في مقر الأمم المتحدة المجاور.

وتسعى الشراكة للإسراع في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية رقمي 4 و5 ، اللذين يدعوان إلى التخفيض بصفة كبيرة في معدلات وفيات الأطفال والأمهات بحلول عام 2015. وتموت كل عام أكثر من نصف مليون سيدة أثناء الحمل، فضلاً عن أن 10,6 ملايين طفل يقضون نحبهم قبل أن يبلغوا الخامسة من عمرهم.

وصرحت السيدة فينمان في افتتاحها للحدث: "بينما يلتقي قادة العالم في اجتماع تاريخي هذا الأسبوع للنظر في التقدم المحرز لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية، فإننا أدركنا بعد أن تحديات ضخمة مازالت مستمرة. أمامنا الآن 10 سنوات فقط لتحقيق هذه الأهداف، ولهذا فإن الشراكات أصبحت أكثر أهمية من أي وقت مضى. لكي ندفع عجلة التقدم، فإننا نحتاج إلى دمج جهودنا على المستويات الدولية والقومية والمجتمعية".

"ولكي ندفع عجلة التقدم، فإننا نحتاج إلى دمج جهودنا على المستوى الدولي والقومي والمجتمعي".

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF/HQ92-0384/Lemoyne
أُم وطفلها في جناح الولادة بمستشفى شارونكرنج براتشاراك في بانكوك بتايلاند. يتمثل هدف الشراكة المعنية بصحة الأمهات والمواليد والأطفال في تحقيق خفض كبير في معدلات وفيات الأطفال والأمهات بحلول عام 2015.

خلال اللقاء

صرح السيد ألفا عمر كوناري رئيس الاتحاد الإفريقي في خطاب له أثناء اللقاء أنه يمكن إنقاذ حياة 7 ملايين امرأة وطفل كل عام عن طريق تحسين خدمات الرعاية الصحية وإيجاد المزيد من المبادرات منخفضة التكلفة، مثل تعزيز ودعم الرضاعة الطبيعية الحصرية والوقاية من الملاريا والتشخيص المبكر للمرض.

كما تحدثت السيدة نين أنان، حرم كوفي أنان الأمين العام للأمم المتحدة، عن أهمية هذه الشراكة للنساء والأطفال، مستشهدة برحلة قامت بها مؤخرًا مع الأمين العام لزيارة الأسر التي عانت من أزمة الغذاء بالنيجر.

وقد قام بتقديم المتحدثين في حفل التدشين السيد ريز كان الإعلامي ومذيع الأخبار السابق في محطة CNN، كما أدار نقاشا حول الموضوع طرح خلاله الحضور أسئلة على الضيوف الذين كان من بينهم، بالاضافة إلى السيدة فينمان، كل من ماري روبنسون المفوضة السامية السابقة للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، وجوي فومافي مساعدة المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، وأموتايو ر. أولانيان المراقب الدائم بالنيابة للاتحاد الإفريقي لدى الأمم المتحدة، وجوليان لوب-لفيت الأمين التنفيذي للتحالف العالمي للقاحات والتحصين، وألن روزنفيلد عميد كلية ميلمان للصحة العامة بجامعة كولومبيا.

وقد ناقش المشاركون المشكلات التي تواجه الشراكة، مثل الحاجة إلى مبدأي المسؤولية والشفافية.

سبل النجاح

إجابة على سؤال حول سبل نجاح الشراكة قالت جوي فومافي إنه "يجب على الشركاء العمل معًا بطريقة فعالة. لا بد من ضمان الانسجام. هذا هو المعيار الأول. أما المعيار الثاني فيتمثل في إدماج ما سيفعله الشركاء مع الحكومات على مستوى الدولة في البرامج الصحية الموجودة التي تستهدف صحة الأمهات والمواليد والأطفال. ويتمثل المعيار الثالث في قيام آليات التمويل الدولية بتعزيز هذا التوافق والاندماج وتكامل البرنامج في كل ما يتم القيام به."

وستتبع إدارة الشراكة المعنية بصحة الأمهات والمواليد والأطفال نفس الخطوط التي ينتهجها التحالف العالمي للقاحات والتحصين. وهو تحالف بين القطاعين العام والخاص انطلق في عام 2000 لمعالجة المشاكل الصحية التي لا يمكن حلها بواسطة المؤسسات الفردية التي تعمل بشكل مستقل.

وقد تم التأكيد اليوم على نجاح مهمة التحالف العالمي للقاحات والتحصين بعد الإعلان عن تجنب وفاة مليون طفل وعن تحصين 78 مليون طفل في أكثر دول العالم فقرًا بلقاحات غير مستعملة بكثرة مثل تلك الخاصة بالتهاب الكبد الوبائي "ب" والحمى الصفراء.

"إذا لم نحافظ على حياة الأفراد، فلا شيء آخر يهم. وهذه الشراكة هي بحق أساس أهداف الألفية التي يجب تحقيقها في السنوات العشر المقبلة،" حسب كول غوتام، نائب المديرة التنفيذية لليونيسيف.


 

 

فيديو

12 أيلول/سبتمبر 2005:
راشيل بونهام كارتر مراسلة اليونيسيف تقدم تقريرًا عن بدء الشراكة المعنية بصحة الأمهات والمواليد والأطفال في المقر الدائم لليونيسف بمدينة نيويورك.
الفيديو متاح بالإنجليزية
عرض نطاق ترددي
منخفض | مرتفع
(Real player)
الصحفيون :
فيديو ذات جودة بث إذاعية
متوفر من موقع Newsmarket
ابحث