تشيوي لُو

رئيسة برنامج فيروس العوز المناعي البشري ومتلازمة نقص المناعة المكتسبة (الإيدز)، شعبة البرامج

Chewe Luo

© UNICEF/UNI127376/Markisz

تشيوي لو، رئيس برنامج فيروس العوز المناعي البشري ومتلازمة نقص المناعة المكتسبة (الإيدز)، شعبة البرامج

يجب الإشارة إلى المصدر بالكامل.

عُيّنت الدكتورة تشيوي لُو مديرةً مُعاونةً في شعبة البرامج ورئيسةً لبرنامج فيروس العوز المناعي البشري /متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز)، في شهر نيسان/أبريل 2016. وهي طبيبة أطفال وأخصائية في صحة الطفل، وعملت قبل التحاقها بهذا المنصب رئيسةً للفريق الفنّي لترقية البرنامج القُطري الخاص بالأطفال والإيدز، ومستشارةً أولى للبرامج المعنيّة بفيروس المناعة البشري وصحة الأم والطفل في شعبة البرامج.

وتتمتع تشيوي بخبرة تناهز 20 عاماً في برامج فيروس العوز المناعي البشري ومتلازمة نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) وصحة الطفل بصفة طبيبة عيادات وباحثة في المستشفى الجامعي التعليمي في زامبيا؛ وطبيبة عيادات في المملكة المتحدة وتعمل مع اليونيسف على المستويات القُطرية والإقليمية وعلى مستوى المقرّ الرئيسي.

والدكتورة لُو مواطنة من زامبيا وتحمل درجة في الطب ودرجة الماجستير في طب الأطفال من كلية الطب في جامعة زامبيا، ودرجة الماجستير في طب الأطفال للأمراض المدارية، ودرجة الدكتوراه من مدرسة ليفربول لطب الأمراض المدارية، في كلية الطب في جامعة ليفربول، المملكة المتحدة. وهي زميلة في الكلية الملكية للأطباء، في إدنبره، اسكتلندا.


إصدار الصورة - المصدر: © UNICEF/UNI127376/Markisz. هذه الصورة متاحة للاستخدام للاستخدام بحُسن نيّةٍ من قِبل المؤسسات الإعلامية كجزء من التقارير أو المقالات التحقيقية حول اليونيسف. ويُمنح إذن الإصدار بموجبه لهذا الغرض وفقاً للشروط التاليةلا يجوز تغيير محتوى الصورة رقمياً أو بأي وسيلة أخرى، باستثناء الاجتزاء. لا يجوز حفظ الصورة في المحفوظات بأي صيغة أو توزيعها إلى أطراف أخرى بواسطة أي كيان غير تابع لليونيسف. هذا الإذن لا يمنح صراحةً أو ضمناً أي حقوق أخرى سوى ما وردَ تحديده أعلاه. شكراً لكم على اهتمامكم بعمل اليونيسف.


 

موارد لوسائل الإعلام

مسؤولو التواصل الاعلامي

عرض قائمة مسؤولي التواصل الإعلامي في اليونيسف؛ يمكن للزملاء الصحفيين الاتصال بهم كموارد تواصل.

مركز الصحافة

تصفح مواردنا الواسعة للصحفيين ووسائل الإعلام ، مع عرض جهود اليونيسف حول العالم.
 

الخبراء

تكلّم مع كبار الخبراء في اليونيسيف المستعدين لتقديم تعليقات حول صحة الأطفال وحمايتهم، والماء، والصرف الصحي والأزمات الإنسانية.