2.3 مليون طفل في منطقة تيغراي في إثيوبيا بحاجة إلى مساعدة إنسانية في الوقت الذي يفرّ فيه الآلاف منهم عبر الحدود إلى السودان

بيان صادر عن المديرة التنفيذية لليونيسف، السيدة هنرييتا فور

20 تشرين الثاني / نوفمبر 2020

نيويورك، 19 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020 — "منذ اندلاع النزاع المسلح في منطقة تيغراي في أثيوبيا في وقت سابق من هذا الشهر، سعى نحو 30,000 شخص للجوء إلى السودان المجاورة. وتُقدِّر اليونيسف أن من بين الأشخاص الذين لجأو إلى المخيمات ومراكز التسجيل زهاء 12,000 طفل — وبعضهم دون والدين أو أقارب — وهم معرضون للخطر.

"إن الظروف قاسية جداً لهؤلاء الأطفال. ونحن نعمل مع شركائنا لنوفّر بسرعة الدعم الذي اشتدت الحاجة إليه، بما في ذلك خدمات الصحة والتغذية والمياه والصرف الصحي والنظافة الصحية. وبما أنه من المتوقع أن يعبر الحدود أكثر من 200,000 شخص في الأيام والأسابيع المقبلة، فمن الأهمية الحاسمة توفير دعم إضافي لتلبية الاحتياجات المتزايدة.

"أما في داخل منطقة تيغراي، فقد فُرضت قيود على الحركة، وثمة حجب جارٍ على الاتصالات، مما ترك ما يُقدِّر بـ 2.3 مليون طفل بحاجة لمساعدة إنسانية، وما من سبيل للوصول إليهم.

"وحتى قبل التصعيد الحالي، كان يعيش 54,000 طفل على الأقل في مخيمات اللاجئين في المنطقة، إضافة إلى 36,000 مهجّر داخلياً من جراء الكوارث الطبيعية والعنف المسلح. وقد هُجّر آلاف آخرون في الأسابيع القليلة الماضية.

"ونحن منشغلون بصفة خاصة إزاء معدلات سوء التغذية في المنطقة. فقد ازداد معدل سوء التغذية الحاد بمقدار الثلث بين عامي 2019 و 2020، ويعود ذلك بصفة رئيسية إلى غزو الجراد الصحراوي، وجائحة كوفيد-19. وأنا منشغلة من أنه من دون إمكانية الوصول المستمرة أمام المساعدات الإنسانية، سيتعرض أطفال عديدون آخرون للخطر، إذ ستكفي إمدادات معالجة سوء التغذية في المنطقة حتى شهر كانون الأول/ ديسمبر فقط.

"وأنا أدعو جميع أطراف النزاع لإتاحة إمكانية الوصول السريعة والمستمرة ودون إعاقة للمنظمات الإنسانية إلى المجتمعات المحلية المتأثرة من أجل تزويد الأطفال والأسر بالمساعدة المنقذة للأرواح.

"ويجب بذل كافة الجهود الممكنة لإبقاء الأطفال بعيداً عن الأذى، وضمان حمايتهم وعدم تجنيدهم أو استخدامهم في النزاع. كما ينبغي حماية الأطفال من خطر العنف الجنسي والعنف الجنساني وألا يُفصلوا عن أسرهم.

"ويجب على جميع أطراف النزاع الامتناع عن استخدام الأسلحة المتفجرة في المناطق المأهولة، وحماية البنى التحتية المدنية الأساسية من قبيل المدارس ومرافق الرعاية الصحية ومرافق المياه والصرف الصحي".

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

Joe English
UNICEF New York
هاتف: +1 917 893 0692
بريد إلكتروني: jenglish@unicef.org

عن اليونيسف

تعمل اليونيسف في بعض أكثر أماكن العالم صعوبة للوصول إلى الأطفال الأكثر حرماناً في العالم. فنحن نعمل من أجل كل طفل، في كل مكان، في أكثر من 190 بلداً وإقليماً لبناء عالم أفضل للجميع.

تابع اليونيسف على تويتر وعلى فيسبوك.