مقتل وإصابة 45 طفلاً في سوريا منذ بداية تصاعد العنف في تموز/ يوليو

صادرعن بيرتراند باينفيل، نائب المدير الإقليمي لليونيسف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

10 آب / أغسطس 2021

عمّان، 10 تموز/ يوليو 2021- "أدى التصعيد المستمر للعنف في سوريا، وخاصة في شمال سوريا، إلى مقتل وإصابة ما لا يقل عن 45 طفلاً منذ بداية شهر تموز/ يوليو.

"قبل بضعة أيام، قُتل أربعة أطفال من نفس العائلة في هجوم على بلدة قسطون في حماة، شمال سوريا. وأصاب الهجوم منطقة سكنية وخلف عدداً من القتلى والجرحى من المدنيين.

"يجب على أطراف النزاع حماية الأطفال في جميع الأوقات.

"بعد عشر سنوات من النزاع في سوريا، أصبح قتل الأطفال امراً غير استثنائي. لقد تُركت العديد من العائلات في حزن على خسارة لا يمكن تعويضها: أطفالهم. لا شيء يبرر قتل الأطفال".

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

Joe English
UNICEF New York
هاتف: +1 917 893 0692
بريد إلكتروني: jenglish@unicef.org
Juliette Touma
UNICEF Amman
هاتف: +962 79 867 4628
بريد إلكتروني: jtouma@unicef.org

عن اليونيسف

تعمل اليونيسف في بعض أكثر أماكن العالم صعوبة للوصول إلى الأطفال الأكثر حرماناً في العالم. فنحن نعمل من أجل كل طفل، في كل مكان، في أكثر من 190 بلداً وإقليماً لبناء عالم أفضل للجميع.

تابع اليونيسف على تويتر وعلى فيسبوك.