الإعلان عن الفائز في مسابقة القصص المصورة لبطل المدرسة الخارق

لقد حددنا البطل الخارق المفضل في العالم الذي سينقذ المدارس!

Super hero winner announcement static banner
UNICEF

بعد أن بحثنا في كل مكان، اخترنا بطل الأبطال الخارق الذي سينقذ المدارس ويهزم ’الصمت‘ وينهي العنف في المدارس.

 

والفائزة هي ...

 

«كيبتا»

Photo of Cipta, the school super hero
UNICEF
سيبتا، بطلة المدرسة الخارقة

«رجوى»، المعروفة أيضاً باسم «كيبتا»، هي فتاة تبلغ من العمر 15 سنة ويمكنها تحويل رسوماتها إلى أشياء حقيقية وأن تسيطر عليها من أجل إنهاء العنف في المدرسة. وهي تعير دفترها الذي تستخدمه للرسم للأطفال الذين يخشون من التحدث علنا، فيقومون برسم أو كتابة الأشياء التي يريدون منها خلقها والسيطرة عليها. ثم تقوم «كيبتا» برسم هذه الأشياء ثم تنشر "عصافير ورقية للرسم عليها" في مجتمعها المحلي كي يتمكن الأطفال من كتابة مشاكلهم عليها وإعادتها على شكل رسالة إلى «كيبتا» أو إلى أي شخص يريدونه.

 

أما مُبدعة هذه البطلة الخارقة فهي ...

 

ريزكا

Photo of Rizka, winner of school super hero contest.
UNICEF
ريزكا, الفائز في مسابقة بطل السوبر المدرسة

ريزكا هي طالبة في المدرسة الثانوية من سولاويسي الجنوبية بإندونيسيا وتبلغ من العمر 17 سنة، وتحب القهوة وركوب الدراجات الهوائية. وتقول، "أنا خجولة ولكن أرجوكم ألا تترددوا بالتحدث معي". وقد شجعها شخص آخر على مواصلة الرسم، لذا فإنها تأمل بأن رسوماتها ستلهم آخرين أيضاً. وتقول، "لقد خططتُ لابتكار «كيبتا» انطلاقاً من فكرة مكافحة الصمت بواسطة الصمت".

ستعمل ريزكا مع فريق محترف لنشر قصتها المصورة في كتاب، وستحصل على جلسة إرشادية مع فنان القصص المصورة المعروف غابرييل بيكولو!

تابعونا على هذا الموقع أو بمتابعة @UNICEF على موقع تويتر  وإنستغرام  لمشاهدة كيف ستُبعث الحياة في البطلة الخارقة الفائزة في كتاب قصص مصورة كامل في تموز / يوليو 2019.

نشكر جميع من شارك في مسابقة القصص المصورة لبطل المدرسة الخارق لمساعدتنا في إيقاف ’الصمت‘. معاً، يمكننا القضاء على العنف في المدارس.


 

إنه ذلك الشعور الذي ينتابك ... ومن الصعب أن تحدده بدقة.

أنت ترى شخصاً يتعرض للدفع في مكان ما في الممر، ولكنك تشعر بثقل في ساقيك ولا تقوى على الحراك. رغم أنك تعرضت للتحرش في طريقك إلى المدرسة، إلا أنك تشعر بضيق في حلقك ولا تقوى على الكلام...

ما هي هذه القوة المظلمة؟ إنها ’الصمت‘.

وصلة للفيديو على الموقع المستضيف له
UNICEF
فيدو بصور متحركة ’للصمت‘

منذ فجر الحضارة الإنسانية، ظل ’الصمت‘ يمنع بلايين الناس عن القيام بعمل ضد الظلم والعنف. وقد هددت نتائجه الشريرة أرواح الأطفال واليافعين، إذ أتاح للعنف في المدارس وفي محيطها أن ينتشر في جميع أنحاء العالم، من غرف الصف إلى الممرات المظلمة.

ظل الأبطال الخارقون اليافعون من جميع أنحاء العالم، ومنذ قرون، يتغلبون على القوى المظلمة ’للصمت‘، إذ تصرفوا وتحدثوا بجرأة للتصدي للعنف في مدارسهم.

ولكن من أجل أن نهزم ’الصمت‘ ونبقي الأطفال واليافعين آمنين في المدرسة، فإننا نحتاج مزيداً من الأبطال الخارقين ونحتاجهم الآن.

لقد طلبنا منكم أن تآزروا حملتنا من أجل #القضاء_على_العنف وإبداع بطل خارق للمحافظة على المدارس آمنة.

لقد شاركتَ في التصويت على بطلك الخارق المفضل، مما ساعدنا في تحديد بطلة المدرسة الخارقة الفائزة ... «كيبتا»!

تابعنا لمشاهدة كيف ستُبعث الحياة في هذه البطلة الخارقة في كتاب للقصص المصورة.

 

اعرف المزيد عن نشطاء شباب يعملون لجعل المدارس آمنة!

الجدول الزمني للمسابقة

Submit icon

قدّم فكرتك حول البطل الخارق للحصول على فرصة لنشر قصتك في كتاب إلى غاية 4 تشرين الثاني/نوفمبر.

vote icon

وسوف نعلن عن المتسابقين النهائيين المختارين ونفتح معرضاً للتصويت العالمي خلال الفترة 30-23 تشرين الثاني/نوفمبر.

winner icon

وسيُعلن عن الفائز في كانون الثاني/يناير وستُنشر قصته المصورة في جميع أنحاء العالم في تموز/يوليو 2019.

تابعونا للاطلاع على إعلانات خاصة على موقعنا الإلكتروني أو من خلال متابعة @يونيسف على تويتر وإنستاغرام.

 


يرجى قراءة الأحكام والشروط للحصول على مزيد من المعلومات حول المشاركة في المسابقة، وعملية الاختيار، والإعلان عن الفائز، ومعلومات أخرى.