كيف تتحدث مع مدرسة طفلك حول التنمّر

نصائح للآباء وللأمهات

مُدرِّسة تشرح لطالبة
UNICEF/UN0248589/Dickinson

يُعد قادة المدارس والمعلّمون حلفاءَ مهمين لمنع التنمّر والتصدي له. فغالبا ما يقع التنمّر في الصفوفِ والممرات في المدارس حيث يمكن للمعلمين والإداريين التدخل لمنعه. وتمثل الصّفوف مكاناً مثالياً لتعليم الأطفال عن التنمّر وتبعاته الضارة، ولتشكيل ثقافة قائمة على الاحترام وشمول الجميع. وإليكَ الكيفية التي يمكنك أن تعمل من خلالها مع مدرسة طفلك للتصدي للتنمر:

اعرف حقوقك

يحقّ للأطفال أن يكونوا في المدرسة وأن يتعلّموا بأمان، ويؤدي المعلمون دوراً مهماً في حمايتهم. وعلى البالغين الذين يعملون في بيئات تعليمية أو يشرفون عليها أن يصنعوا بيئات تدعم وتعزّز كرامة الأطفال ونماءهم وحمايتهم.

وترِدُ هذه الحقوق بوضوح في اتفاقية حقوق الطفل الصادرة عن الأمم المتحدة. وتدعو الاتفاقية إلى أن يحترم التعليمُ كرامةَ الأطفال وحقوقهم في المشاركة في الحياة المدرسية. كما تدعو إلى وضع إجراءات لحماية الأطفال من جميع أشكال العنف النفسي والجنسي والعقلي.

 

المنع أولاً

كيف يمكنني العمل مع مدرسة طفلي لمنع التنمّر؟

لقد ثبتَ أن الدروسَ والاجتماعاتِ و/أو المناهج المكرّسة لموضوع التنمّر هي وسيلة ناجعةٌ للحد من التنمّر في المدارس. وفيما يلي الطرق التي يمكنك من خلالها التحدث مع مدرّسي طفلك بشأن الشروع في أنشطة لمنع التنمّر:

  1. اعمل على إقامة علاقات مع كادرِ المدرسة. تعرّف على معلمي طفلك، والبالغين الآخرين الذين يضطلعون بأدوارٍ قيادية في المدرسة، وذلك لبناء الثقة والشّروعِ في حوار معهم. أبلغهم بأنك تريد العمل معهم لتشجيع ثقافة مُناهِضة للتنمر.
  2. تعرّف على الآباء والأمهات الذين يوافقونك الرأي. إنّ الانضمام إلى مجموعة للأهالي أو تأسيس مجموعة جديدة، أو إلى رابطة الآباء والمعلمين، أو لجنة السلامة في المدرسة، يتيح لك مجالاً محدداً لمشاطرة الموارد والهموم مع المعلمين وإدارة المدرسة.
  3. قم بعمل تطوعي في المدرسة. ابحث عن مجالات أخرى في المدرسة يمكنك أن تساعد من خلالها في خلق جو إيجابي، من قبيل الأنشطة الإضافيّة أو الفعاليات المدرسية.
  4. اسأل عن تدريب المعلمين والطلاب. إن المناهج والخطط الدّرسيّة هي طريقة ممتازة لتعليم الأطفال عن التنمّر وكيفية منعه. ويمكن توسيع هذه الدروس لتشمل المعرفة الرقمية وتعليم السلوك الآمن على شبكة الإنترنت. وبوسع الطلاب أن يتعلموا عن كيفية تحسين مهاراتهم العاطفية، وعن خلق بيئات شاملة للجميع، وما ينبغي لهم أن يفعلوه إذا ما شهدوا ممارسات تنمّر.

الردّ على التنمّر

كيف يمكنني العمل مع مدرسة طفلي إذا كان طفلي يتعرض للتنمر؟
  1. قمْ بالتحرّي اللازم. اعرِف إذا ما كانت توجد لدى المدرسة آلية أو سياسة للتعامل مع التنمّر. تأكد من وجود نظام دعم لطفلك وللطفل الذي يمارس التنمّر.
  2. أتِحْ المجال للمدرسة كي تتصرف. أتِح المجال للمدرسة كي تنهض بمسؤوليّتها في التّعامل مع التنمّر بما يتماشى مع قواعد المدرسة وأنظمتها.
  3. تحدّثْ مع المرشدين الاجتماعيين في المدرسة. إذا كان يوجد في مدرسة طفلك مرشد اجتماعي، تحدث إليه/ إليها حول تجربة طفلك لتحديد أفضل طريقة للتعامل مع حالته.
  4. اسألْ عن التدريب. اعمل مع مدرستك على تأسيسِ فريق من المعلمين والبالغين المدرّبين من أجل تحديد أنواع التنمّر والتصدي لها، بما في ذلك التنمّر عبر الإنترنت.
كيف يمكنني العمل مع المدرسة إذا كان طفلي يمارس التنمّر ضد الآخرين؟
  1. اعمل مع المدرسة لتحديد التبعات. إذا لم يتم تطبيق إجراء تأديبي على الطفل الذي يمارس التنمّر بسبب تصرفاته، فقد يظنّ أنه لا تبعات لمثل هذه التصرفات في المستقبل. تحدّثْ مع مدرستك حول التبعات الملائمة بحقّ طفلك، والتي تتناسب مع الإساءة التي ارتكبها. يجب أن يكون الإجراء التأديبي فورياً، وغير عنيف، وأن يركز على تصويب السلوك وإعادة التأهيل (وليس على الإذلال والعقاب).
  2. تحدّثْ مع المرشدين الاجتماعيين في المدرسة. إذا كان في مدرسة طفلك مرشدٌ اجتماعي، فحدّد معه/ معها موعداً لمناقشة سلوك طفلك. وقد يكون من المفيد أيضاً تحديد موعد لطفلك ليلتقي وحده مع المرشد الاجتماعي.