اتخذ إجراء من أجل #القضاء_على_العنف ضد الأطفال

لأن كل طفل يستحق أن يشعر بالأمان في مدرسته ومجتمعه المحلي.

 أصدقاء يغادرون المدرسة في اتجاه المنزل في غونزاجويفيل، في جنوب كوت ديفوار.

يمكن أن تكون للعنف في المدارس عواقب وخيمة طويلة الأجل على حياة الأطفال، ومستقبلهم ومستقبل المجتمعات المحلية التي يعيشون فيها.

فقد أصبح العنف بالنسبة لأعداد غفيرة من التلاميذ في شتى أنحاء العالم درسا يوميا، لكن يمكننا جميعا أن نغير الوضع.

فإذا كنت تلميذا أو أبا أو مدرسا، يمكنك اتخاذ إجراء لتهيئة بيئة آمنة يمكن أن يعيش فيها التلاميذ والشباب ويتعلموا دون خوف.

التلميذ

فتيات يصلن إلى مدرسة جيزمو الابتدائية في بلدة تورو بولاية باوتشي.
UNICEF/UNI163027/Esiebo
  • أن تكون لطيفا: اشرع في محادثة مع زميل خجول في فصلك أو مع زميل صموت في مكان عملك. أترك رسالة لطيفة لشخص بحاجة إلى الدعم. فحتى الأمور الصغيرة يمكنها أن تحسن حال الشخص — لاسيما إذا كان يعيش ظرفا صعبا.
  • أن تجاهر برأيك: إذا كنت قلقا بشأن سلامتك أو سلامة صديق لك، عجل بالحديث إلى شخص تثق به — وقد يكون هذا الشخص والدا، أو مدرسا، أو صديقا مقربا، أو قريبا أكبر سنا، أو خطا مباشرا لمساعدة الأطفال يكون في الغالب مجهول الهوية. اكتشف نصائحنا للإبلاغ عن العنف.
  • أن تتحلى بالابتكار: ابتكر قصة مصورة عن بطل خارق في مدرستك حتى تنعم أنت وأصدقائك وزملاء دراستك بأمان يتيح لك التعلم.
  • أن تعمق معارفك وتتخذ إجراء: استخدم حزمة أنشطة التعلم في أمان لمعرفة المزيد عن مسألة العنف ضد الأطفال والشباب وأنشئ مشاريعك الخاصة من أجل التغيير:
    > صغ ميثاقا للأمان في مدرستك، أو ’سلسلة وعود‘ لتعزيز الأمان
    > قم بمسيرة على الأقدام من أجل الأمان المدرسي وضع خطة عملية يتولاها التلاميذ
    > ارسم خريطة وخطة عمل على مستوى المجتمع المحلي
    > قم بحملة من أجل الأمان في المدارس ببلدك.

 

الوالد

أم تعانق ابنتها.
UNICEF/UN061625/Dejongh

 يلعب الوالدان دورا حاسما في التصدي للعنف ومعالجته في المدارس. تقدم الصفحات أدناه أفكارًا ونصائح حول كيفية التحدث مع أطفالك، ومدرسة طفلك وصانعي القرار بشأن التنمر الشخصي والتنمّر عبر الإنترنت.

 


 

كيف تتحدث مع أطفالك عن التنمّر

كيف تتحدث مع مدرسة طفلك حول التنمّر

كيف تتحدث مع أصحاب القرار حول التنمّر في المدارس

المُدَرِّس

لونغ نييم معلم الصف السادس في مدرسة ابتدائية، أثناء مقابلة مع فريق اليونيسف.
UNICEF/UN0226173/KHOY
  • أن تساعد في إنشاء مدرسة آمنة. يمكن للسياسات والمناهج وخطط العمل المدرسية أن تنشئ بشكل استباقي ثقافة اللطف والشمول. استخدم دليلنا الشامل حول الوقاية من العنف المدرسي لمعرفة التدابير التي يمكن أن تتخذها مدرستك.
  • أن تكون مثالا يحتذى به. استخدم أساليب الانضباط الإيجابية لإدارة فصلك الدراسي.
  • أن تعمق فهم تلاميذك للعنف ضد الأطفال وتمكنهم من اتخاذ إجراء في مدارسهم وفي المناطق المحيطة بها وفي مجتمعاتهم المحلية، وعلى الصعيدين الوطني والعالمي من خلال مجموعة أنشطة منظمة اليونيسف التعلم في أمان.
  • أن تحضر نفسك: استعرض كيفية تدريس مواضيع حساسة والإجراءات التي يمكن أن تتخذها إذا كشف لك طفل عما يتعرض له من عنف وذلك باستخدام دليل المدرسين [انظر الصفحة 18]
  • أن تشجع المناقشة: استخدم الإبداع والوسائط المتعددة للشروع في مناقشة وإفساح المجال للأطفال حتى يطوروا أفكارهم بشأن التصدي للعنف ضد الأطفال:
    > نظم حلقة عمل للمنافسة الفكاهية للبطل المدرسي الأكبر مع تلامذتك لتشجيع بيئة مدرسية آمنة.
    > استعمل أشرطة فيديو اليونيسف بشأن ’النضج على شبكة الانترنت‘ لإشراك التلاميذ في مناقشات بشأن الأمان على شبكة الانترنت.
  • أن ترعى المواقف التي تنبذ العنف وتشجع الحل غير العنيف للصراعات:
    > ضع، بمساعدة التلاميذ، قواعد السلوك في فصلك.
    > تعلم وعلم مهارات حل الصراعات وكظم الغيظ. وساعد تلامذتك على تطبيقها في الحياة اليومية.
  • أن تقوم بالتوعية: تأكد من أن الأطفال مطلعون على سياسات المدرسة وانهم يعرفون ما يلزم القيام به عندما يتعرضون للعنف. أطلعهم على أرقام الخطوط الهاتفية المباشرة أو مراكز الحماية الاجتماعية إذا كانت متاحة.
  • أن تشرك الآباء: ادع الآباء بانتظام للحديث إليهم بشأن التقدم الذي يحرزه أطفالهم وأي شواغل قد تكون لديهم بهذا الشأن. وارسل إلى بيوتهم بطاقات تحتفي بإنجازات أطفالهم.

 

استلهم المثل من الشباب الذين يتصدون للعنف في مدارسهم ومجتمعاتهم المحلية