تقارير تفيد بمقتل سبعة أطفال وإصابة العشرات مع استمرار العنف في ليبيا

صادر عن السيد تيد شيبان، المدير الإقليمي لليونيسف في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

22 تشرين الأول / أكتوبر 2019

عمّان، 22 تشرين الأول/ أوكتوبر -  "خلال الأسبوعين الماضيين، تسبب العنف في خسائر فادحة بين الأطفال في طرابلس.
 
"وفقاً للتقارير قُتل ثلاثة أطفال وامرأتين يوم الخميس الماضي، عندما كانوا يستقلون سيارة على طريق سريع ، يقع على بعد 16 كيلومتراً من طرابلس. وفي 14 أكتوبر الجاري، وبحسب التقارير قُتلت ثلاث شقيقات، وأصيبت والدتهن وشقيقتهن الرابعة بجروح بالغة عندما تعرض منزلهم الذي يقع جنوب العاصمة للهجوم. وقبل ذلك بيوم، وردت تقارير تفيد أن طفلاً في الثالثة عشرة من عمره قُتل بينما كان في منزله. وفي وقت سابق من الشهر، أصيب خمسة أطفال بجراح عندما تعرضت مدرستهم في مدينة جنزور لضربة، على بعد 18 كيلومتراً من العاصمة.
  
"تمثل هذه الهجمات الأخيرة تذكيراً بأن الأطفال في ليبيا يواصلون دفع الثمن الأغلى مع استمرار العنف في عدد من المناطق الغربية من البلد.
 
"الأطفال ليسوا هدفاً. يجب حمايتهم في جميع الأوقات أينما كانوا. يجب على جميع أطراف النزاع الامتناع عن شن هجمات على البنية التحتية المدنية بما في ذلك منازل الناس والمدارس والمستشفيات والمرافق الطبية."

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

Juliette Touma

UNICEF Amman

هاتف: +962 79 867 4628

Joe English

UNICEF New York

هاتف: +1 917 893 0692

محتوى الوسائط المتعددة

تصل طائرة مستأجرة من اليونيسف إلى مطار متيجا، طرابلس، ليبيا، في 25 أكتوبر 2018، لتكمل إيصال ما مجموعه 4.7 مليون جرعة من لقاح الحصبة والحصبة الألمانية وشلل الأطفال، بالإضافة إلى 2.75 مليون جرعة من مكمل فيتامين "أ"، والمحاقن وصناديق السلامة.
تصل طائرة مستأجرة من اليونيسف إلى مطار متيجا، طرابلس، ليبيا، في 25 أكتوبر 2018، لتكمل إيصال ما مجموعه 4.7 مليون جرعة من لقاح الحصبة والحصبة الألمانية وشلل الأطفال، بالإضافة إلى 2.75 مليون جرعة من مكمل فيتامين "أ"، والمحاقن وصناديق السلامة.

مواد إضافية لوسائل الإعلام

عن اليونيسف 

تعمل اليونيسف في بعض أكثر أماكن العالم صعوبة للوصول إلى الأطفال الأكثر حرماناً في العالم. فنحن نعمل من أجل

كل طفل، في كل مكان، في أكثر من 190 بلداً وإقليماً لبناء عالم أفضل للجميع.

تابع اليونيسف على تويتر وعلى فيسبوك.