تفادي ضياع جيل الكورونا

خطة من ست نقاط للاستجابة والتعافي ووضع رؤية جديدة لعالم ما بعد الجائحة لكل طفل

Ujas 11 shows how to correctly wear masks.
UNICEF/UN0348832/Panjwani

نقاط مهمة

اليوم العالمي للطفل 2020 — إحاطة عن البيانات ودعوة للمناصرة

 

بعد ما يقرب من عام على بدء جائحة كوفيد-19، أصبح تأثير الفيروس على أطفال وشباب العالم أكثر وضوحاً — ليثير المزيد من القلق. إذ يواجه الأطفال تهديداً ثلاثيَّ المناحي: العواقب المباشرة للمرض ذاته، وانقطاع الخدمات الأساسية، وزيادة الفقر وعدم المساواة.


وبرغم أن الأطفال والشباب أقل تأثراً من أي فئة عمرية أخرى، فإن البيانات الآخذة في الظهور تشير إلى أن صحة الأطفال والشباب قد تتأثر على نحو مباشر بكوفيد-19 أكثر مما كان متوقعاً في بدايات الأزمة أواخر عام 2019. يتضرر الأطفال من انقطاع الخدمات الأساسية مثل التعليم والرعاية الصحية والتغذية وحماية الطفل. ويؤدي الركود الاقتصادي العالمي الحاد إلى إفقار الأطفال ويزيد من تفاقم أوجه عدم المساواة والاستبعاد العميقة والموجودة مسبقاً.


في هذا اليوم العالمي للطفل، تقوم اليونيسف بتقييم الأثر العالمي لكوفيد-19 على الأطفال والشباب، وتعرض ما نعرفه من أحدث البيانات والبحوث المتاحة، مُسلّطةً الضوء على ما يكتنفه الغموض، فضلاً عمّا يمكن فعله، وتحث العالم على اتخاذ خطوات جريئة وغير مسبوقة لوضع رؤية جديدة لمستقبل أفضل للأطفال.

تفادي-ضياع-جيل-الكورونا-2020
المؤلف
UNICEF
تاريخ النشر
اللغات
العربية, الفرنسية, الإسبانية, الإنجليزية

تنزيل

(PDF, 1,78 MB) (PDF, 2,84 MB) (PDF, 2,84 MB) (PDF, 2,69 MB)