06 شباط / فبراير 2023

ما هو تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية؟

تتعرض نحو 200 مليون فتاة وامرأة في جميع أنحاء العالم لشكل من أشكال تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية (المعروف أيضاً تحت مسمّى ختان الإناث) — والعديد منهن تحت سن 15 عاماً. على الرغم من الاعتراف الدولي بأن تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية هو شكل من أشكال انتهاك حقوق الإنسان، إلا أنه مستمر لأسباب مختلفة. بغض النظر عن مكان أو كيفية إجرائه، فإن تشويه…, ما هو تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية؟, يشير مصطلح "تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية" إلى كل إجراء يشتمل على الإزالة الجزئية أو الكلية للأعضاء التناسلية الخارجية للإناث، أو أي ضرر آخر للأعضاء التناسلية الأنثوية لأسباب غير طبية. غالباً يجرى على الفتيات الصغيرات تحت سن 15 عاماً. يعد تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية، في كل شكل من أشكاله، انتهاكاً لحقوق الإنسان الأساسية للفتيات والنساء، بما…, لماذا يشكل تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية خطراً على الفتيات والنساء؟, إن تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية معدوم الفوائد الصحية وقد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة وطويلة الأجل، بل وحتى الموت. تشمل المخاطر الصحية الفورية النزف والصدمة والعدوى وانتقال فيروس نقص المناعة البشري واحتباس البول والألم الشديد. وقد تتراوح الآثار النفسية من فقد الفتاة الثقة في القائم على الرعاية، إلى مشاعر القلق والاكتئاب المستدامة. وفي مرحلة البلوغ،…, لماذا لا يزال تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية ممارسة مستمرة؟, تساعد عوامل عديدة في استمرار هذه الممارسة. ولكن تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية في كل مجتمع يحدث فيه هو تعبير عن التفاوت المتجذر ما بين الجنسين. ترى بعض المجتمعات أن هذا طقس من طقوس العبور إلى مرحلة البلوغ. وتستخدمه مجتمعات أخرى لقمع النشاط الجنسي للفتاة أو ضمان عفتها. تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية هو ممارسة لا يقرها الإسلام ولا المسيحية، لكن…, كيف يعتبر تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية انتهاكاً لحقوق الإنسان؟, بغض النظر عن كيفية ممارسته، فإن تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية يعد انتهاكاً للمبادئ العالمية لحقوق الإنسان. ينتهك تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية مبادئ المساواة وعدم التمييز على أساس الجنس. وهو ينتهك الحق في عدم التعرض للتعذيب والمعاملة القاسية أو غير الإنسانية أو المهينة. وهو ينتهك الحق في التمتع بأعلى مستوى من الصحة يمكن بلوغه، والحق في…, ما مدى انتشار ممارسة تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية؟, في حين يظل مجهولاً العدد الدقيق للفتيات والنساء عبر العالم اللاتي خضعن إلى تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية، فقد أُخضعت له على الأقل 200 مليون فتاة وامرأة ينحدرن من 31 بلداً في 3 قارات. ويقدر صندوق الأمم المتحدة للسكان أن أكثر من 4 ملايين فتاة يتعرضن سنوياً إلى خطر تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية. في عام 2021، كان من المتوقع حدوث مليوني حالة…, أين تنتشر ممارسة تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية؟, رغم أن تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية آخذ في الانخفاض في غالبية البلدان التي ينتشر فيها كثيراً، فإن التقدم في القضاء عليه لا يزال متفاوتاً. في بعض البلدان، لا يزال تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية شائعاً اليوم بنفس ما كان عليه قبل ثلاثة عقود. وقد تعرض أكثر من 90 بالمئة من النساء والفتيات بأعمار 15–49 في غينيا والصومال إلى شكل من أشكال تشويه…, ما هو إضفاء الطابع الطبي على ممارسة تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية؟, ومن التوجهات المقلقة في بعض البلدان، هناك إضفاء الطابع "الطبي" على ممارسة تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية، وذلك عندما يقوم مقدم الرعاية الصحية بإجراء العملية/التشويه. وقد تعرضت ربع الناجيات من تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية تقريباً — حوالي 52 مليون امرأة وفتاة في جميع أنحاء العالم — إلى تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية على أيدي عاملين في مجال…, كيف تتطور المواقف من تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية؟, تتفاوت مواقف الفتيات والنساء من تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية بشكل كبير عبر البلدان التي تنتشر فيها هذه الممارسة. لكن المعارضة في تصاعد. تعتقد غالبية الفتيات والنساء (حوالي 7 من كل 10) في معظم البلدان في أفريقيا والشرق الأوسط التي تتوفر عنها بيانات ذات مصداقية إحصائية أنه يجب القضاء على هذه الممارسة. وهذه النسبة نحو ضعف ما كانت عليه قبل عقدين…, ما الذي تقوم به اليونيسف لوقف تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية؟, يتطلب القضاء على تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية جهوداً منسقة تشارك فيها مجتمعات محلية بأكملها — من الشباب والأهالي والزعماء الدينيين ومنظمات المجتمع المدني والنشطاء والعاملين في المجال الطبي والمعلمين وصانعي السياسات. التخلي الجماعي من أنجع الطرق لإنهاء تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية، وهذا يتم عندما يختار المجتمع بأكمله نبذ هذه الممارسة. وهذا…, ما هو التأثير الذي حققته جهود اليونيسف؟, منذ تأسيس البرنامج الذي تديره اليونيسف بالاشتراك مع صندوق الأمم المتحدة للسكان ، أقر 13 بلداً تشريعات وطنية تحظر تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية. كما ساعد البرنامج أكثر من 6 ملايين فتاة وامرأة على الوصول إلى خدمات الوقاية والحماية والعلاج من تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية. وقد أصدر حتى الآن حوالي 45 مليون شخص في مجتمعات محلية في 15 دولة تصريحات…, تعرف على المزيد حول تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية
29 آذار / مارس 2019

برنامج صندوق الأمم المتحدة للسكان واليونيسف للقضاء على تشويه الأعضاء التناسلية للإناث

يعكس تشويه الأعضاء التناسلية للإناث تشويه الأعضاء التناسلية للإناث في أي مكان يمارس فيه تَرسُّخ عدم المساواة بين الجنسين المساواة بين الجنسين . الفتيات اللواتي تعرضن لتشويه الأعضاء التناسلية للإناث خضعن لعنف ممنهج؛ لذلك غالباً ما تحتاج الناجيات إلى عناية خاصة لإنقاذ حياتهن، ومعالجة مباشرة للنزيف الشديد، ومضادات حيوية للقضاء على العدوى، وجراحة…, الموارد, تحليل أداء البرنامج المشترك للقضاء على تشويه الأعضاء التناسلية للإناث في المرحلة الثانية،2014-2017 يوضح هذا التقرير الفرق الإيجابي الذي حققه البرنامج المشترك في حشد الدعم من أجل القضاء على تشويه الأعضاء التناسلية للإناث، في البلدان السبعة عشر التي ينفذ فيها. يُمثل القضاء على تشويه الأعضاء التناسلية للإناث استثماراً في المستقبل تظهر قضية الاستثمار…, استجابة اليونيسف, اليونيسف بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، تعمل على معالجة قضية تشويه الأعضاء التناسلية للإناث من خلال التدخلات في 17 دولة:  بوركينا فاسو وجيبوتي ومصر وإريتريا وإثيوبيا وغامبيا وغينيا وغينيا بيساو وكينيا ومالي وموريتانيا ونيجيريا والسنغال والسودان والصومال وأوغندا واليمن. البرنامج مدعوم بسخاء من قبل حكومات كل من آيسلندا وإيطاليا ولوكسمبورج…
29 آذار / مارس 2019

تشويه الأعضاء التناسلية للإناث

يشير تشويه الأعضاء التناسلية للإناث إلى "جميع الإجراءات التي تنطوي على إزالة جزئية أو كلية للأعضاء التناسلية الخارجية للإناث أو أي إصابة أخرى للأعضاء التناسلية للإناث لأسباب غير طبية". خضعت أكثر من 200 مليون فتاة وامرأة على قيد الحياة اليوم لتشويه الأعضاء التناسلية للإناث رغم الإقرار عالمياً بأن هذه الممارسة تُعدّ انتهاكاً لحقوق الإنسان. تحدث هذه…, الموارد, دراسات قطرية موجزة حول تشويه الأعضاء التناسلية للإناث تقدم هذه الدراسات الإحصائية الموجزة أحدث البيانات المتوفرة بشأن تشويه الأعضاء التناسلية للإناث في البلدان الثلاثين التي يتركز فيها تشويه الأعضاء التناسلية للإناث. تشويه الأعضاء التناسلية للإناث: قلق عالمي يستند هذا الكُتيب إلى بيانات من أكثر من 90 دراسة استقصائية تمثيلية على المستوى الوطني، ما…, استجابة اليونيسف, سرّعت الجهود العالمية التقدم الذي تم إحرازه للقضاء على تشويه الأعضاء التناسلية للإناث. ويقل اليوم احتمال تشويه الأعضاء التناسلية للإناث عند الفتيات بمقدار الثلث عن احتماليته منذ 30 سنة. ومع ذلك يمثل استمرار هذه الإنجازات في مواجهة النمو السكاني تحدياً ملحوظاً. بحلول عام 2030، تقريبا ستولد فتاة واحدة من بين كل ثلاث فتيات في جميع أنحاء العالم في…
08 آذار / مارس 2019

الممارسات الضارة

الممارسات الثقافية الضارة مثل زواج الأطفال زواج الأطفال و تشويه الأعضاء التناسلية للإناث تشويه الأعضاء التناسلية للإناث هي ممارسات تمييزية تُرتكب على نحو منتظم لفترة طويلة من الزمن فتصبح مقبولة في نهاية الأمر لدى ثقافات ومجتمعات معينة. تشير التقديرات العالمية إلى أن ملايين الفتيات والفتيان قد تعرضوا لبعض أشكال العنف والاستغلال والممارسات الضارة في…, الموارد, (بالإنكليزية)  مقاربات رقمية وعن بعد للقضاء على تشويه الأعضاء التناسلية للإناث وزواج الأطفال  , استجابة اليونيسف, تدعو أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة إلى القضاء على جميع الممارسات الضارة، بما فيها تشويه الأعضاء التناسلية للإناث وزواج الأطفال. يُرسي هذا الاعتراف الإرادة الاجتماعية والسياسية لإنهاء هذه الممارسات الضارة ويعزز المساواة بين الجنسين وحقوق النساء والفتيات على مستوى العالم. تسعى اليونيسف لضمان حماية كل طفل من العنف والاستغلال، ومن ضمنها…