بيان للمديرة التنفيذية لليونيسف، السيدة هنرييتا فور، بشأن المؤتمر رفيع المستوى لإعلان التعهدات لليمن

27 شباط / فبراير 2019
اليمن. طفل في مخيم للنازحين.
4N1A2303

نيويورك، 26 شباط / فبراير 2019 — "أحث قادة العالم الذين يجتمعون الآن في مؤتمر إعلان التعهدات لليمن على أن يتذكروا أن حياة أطفال اليمن تعتمد على دعمهم.

"اليمن هي موطن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، والأطفال معرضون للخطر أكثر من غيرهم. يحتاج ما لا يقل عن 11.3 مليون طفل — أي 80 في المئة من جميع أطفال اليمن — إلى المساعدات الإنسانية، في حين يعاني 1.8 مليون طفل من سوء التغذية الحاد، بما في ذلك نحو 360 ألف طفل دون سن الخامسة يعانون من سوء التغذية الحاد الوخيم. كما هناك ما لا يقل عن مليوني طفل خارج المدرسة و 8.1 مليون طفل لا يحصلون على المياه المأمونة أو على خدمات الصرف الصحي. ولا يزال الأطفال يتعرضون للقتل أو الإصابة بسبب أعمال العنف، ويتم تجنيدهم في الجماعات المسلحة، ويتم إجبارهم على عمالة الأطفال أو الزواج المبكر.

"تحتاج اليونيسف إلى 542 مليون دولار لمواصلة تمويل وتوسيع البرامج الحيوية التي تحفظ حياة الأطفال. سيسهم هذا التمويل بشكل مباشر في تزويد الأطفال اليمنيين بالدعم والخدمات التي هم في أمس الحاجة إليها، بما في ذلك الرعاية الصحية واللقاحات ضد أمراض منها الكوليرا والحصبة، والأغذية العلاجية والأدوية للأطفال المصابين بسوء التغذية الحاد، والتحويلات النقدية الطارئة للأسر التي على حافة الهاوية، وبدلات المواصلات لمساعدة الأسر على إيصال أطفالها المرضى إلى المراكز الطبية.

"اليونيسف ممتنة جداً لدعم شركائنا ومساعدتهم لنا في الوصول إلى الأطفال في مختلف أنحاء اليمن عام 2018. لكن للأسف، فالحرب لا تزال مستمرة، وما زال أطفال اليمن بحاجة لأن نكون هناك في الميدان، ولنفعل كل ما في وسعنا للوصول إليهم كل يوم. إن الأموال التي يتم الالتزام بها في مؤتمر إعلان التعهدات في جنيف ستنقذ حيوات كثير من الأطفال".

        

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

Joe English

UNICEF New York

هاتف: +1 917 893 0692

عن اليونيسف 

تعمل اليونيسف في بعض أكثر أماكن العالم صعوبة للوصول إلى الأطفال الأكثر حرماناً في العالم. فنحن نعمل من أجل

كل طفل، في كل مكان، في أكثر من 190 بلداً وإقليماً لبناء عالم أفضل للجميع.

تابع اليونيسف على تويتر وعلى فيسبوك.