10 آب / أغسطس 2022

كيف تحدث أطفالك عن النزاعات والحروب

عندما تتصدر النزاعات والحروب عناوين الصحف فإنها عادة ما تخلق مشاعر مختلفة من الخوف والحزن والغضب والقلق، مؤثرة بذلك عليكم أينما كنتم تعيشون. يتطلع الأطفال دائمًا إلى والديهم طلباً للشعور بالسلامة والأمان — ويزداد ذلك في أوقات الأزمات. فيما يلي بعض النصائح حول كيفية إجراء حوار مع طفلك لتوفير الدعم له والراحة. Find out what they know and how they…, ذكر أطفالك بأن الجميع يستحقون أن يكونوا آمنين في مدرستهم وفي المجتمع الذي يقطنونه. فالتنمر والتمييز فعلان خاطئان حتماً، ويجب على كل منا القيام بدوره في نشر كرم الأخلاق والتكافل., Focus on the helpers التركيز على من يقدمون المساعدة من الأهمية بمكان أن يعرف الأطفال أن الناس يعينون بعضهم بعضاً بأعمال تنم عن الشجاعة وكرم الخلق. ابحث عن قصص ذات تأثير إيجابي، كأمثال أولئك الذين لبّوا نداء المساعدة من فورهم، أو الشباب الذين يدعون إلى نشر السلام. إن عمل الخير مهما صَغر سيجلب لك شعوراً عارماً بالراحة.   حاول أن تعرف إذا ما كان طفلك…, >> اقرأ: كيفية التعرف على علامات الضيق عند الأطفال >> اقرأ: أنشطة للحد من التوتر ودعم عافيتك وعافية طفلك, Limit the flood of news اعمل على الحد من سيل الأخبار المتدفق كن مدركاً لكمية الأخبار التي يطلع عليها أطفالك، خاصة تلك التي تكثر فيها العناوين المثيرة للقلق والصور المزعجة. حاول ألا تتابع الأخبار في وجود الأطفال الأصغر سناً. أما مع الأطفال الأكبر سناً، فيمكنك استغلال مشاهدتهم للأخبار كفرصة لمناقشتهم في مقدار الوقت الذي يقضونه في متابعتها، وما هي…, >> اقرأ: أنشطة للحد من التوتر ودعم عافيتك وعافية طفلك
25 أيار / مايو 2022

إدارة التأثيرات طويلة الأجل للجائحة على الصحة العقلية لأطفالك

الاستنتاجات الرئيسية خسر الأطفال فرصاً للنماء العادي على امتداد الجائحة. بات الأطفال غير معتادين على ممارسة المهارات الاجتماعية، وقد يحتاج الوالدون إلى تزويد أطفالهم بإرشاد أكثر وتوجيهات أوضح مقارنة مع ما اعتادوا تقديمه لهم في السابق. إن الشعور بالانزعاج إزاء الجائحة هو استجابة طبيعية لدى الأطفال. ثمة نتيجتان رئيسيتان للجائحة يتعين رصدهما، وهما…, ما هي الطرق التي أثّرت فيها الجائحة على نماء الأطفال؟, إن التجربة العامة التي عاشها الأطفال أثناء الجائحة هي فقدانهم لفرص النماء العادي. إذ أن العديد من الأمور التي تساعد اليافعين على النماء والتعلّم تتأتّى من التمتع بصحبة مجموعة واسعة من الراشدين الذين يقدمون الرعاية، وإمضاء وقت مع أقران متنوعين، والانهماك في خبرات جديدة وممتعة. وثمة أمور أخرى خسرها بعض الأطفال واليافعين أثناء الجائحة، ولكن جميع…, كيف تأثرت المهارات الاجتماعية للأطفال بسبب الجائحة؟, فيما يتعلق بالمهارات الاجتماعية، بات الأطفال غير معتادين على ممارستها. ومن بين الطرق التي يتعلمون فيها الانسجام مع الآخرين: إمضاء الوقت مع الناس، وإقامة صداقات، وكذلك أن يكونوا في حضرة أشخاص لا يريدون بالضرورة أن يكونوا في حضرتهم. إن الممارسة هي ما يجعل الأطفال والراشدين يؤدون أداءً أفضل في جميع هذه الممارسات. وبالتالي فإننا نرى بالتأكيد علامات…, كيف رأيتِ تأثير الجائحة على الصحة العقلية للأطفال؟, لقد تسببت الجائحة، ومن دون شك، بكرب شديد للأطفال وأسرهم. فالأطفال يشعرون بحزن كبير، وقلق شديد أو حتى غضب شديد إزاء كل ما مروا به. ومن المرجح أن نرى على المدى المباشر أن الهشاشة العاطفية للأطفال ازدادت قليلاً عن الوضع المعتاد. وبوسعنا مساعدة الأطفال في هذا الجانب بأن نتحلى بالصبر معهم، وأن نساعدهم أن يعبّروا عن مشاعرهم بالكلمات، أو حتى أن يعثروا…, ما الذي بوسع الوالدين القيام به إذا كانوا منشغلين بشأن رد فعل الطفل حيال المشاعر الصعبة؟, أعتقدُ أن أول شيء علينا القيام به هو الإقرار بمعاناة الطفل: "إن ما تشعر به هو رد فعل متوقع، وأنت تشعر بالشعور الصحيح في الوقت الملائم. لقد كانت هذه الفترة فترة صعبة جداً على الجميع، وأنت عشتها". أما الخطوة الثانية فهي إدراك ما إذا كان الشعور نفسه يمثل مشكلة أو أن التعبير عن هذا الشعور هو المشكلة. وبوسعنا القول، "لا شك أنك منزعج، ولكن طريقتك في…, هل ثمة أي تأثيرات طويلة الأجل على الصحة العقلية تتوقعين أن تريها لدى الأطفال الخارجين من الجائحة؟ وما الذي بوسع الوالدين القيام به للحد منها؟, أعتقد أن النتائج التي نسعى إلى منع حدوثها هي أن يصبح الأطفال مفرطين في الحذر نتيجة للجائحة. فقد باتت حياتهم مطوّقة أثناء الجائحة، وأنا لا أريد أن أرى الأطفال يواصلون عيش حياة مقيدة بشدة عندما تنتفي ضرورة ذلك، إذ سيحرمهم هذا التقييد من التنوع الذي يساعدهم على النماء والازدهار. وثمة نتيجة أخرى يجب أن نتنبّه إليها، وهي أن الأطفال خسروا خطوات من…, كيف يمكن للوالدين العثور على دعم إذا كانوا يشعرون بالقلق إزاء ترك أطفالهم يفردون أجنحتهم؟, أعتقد أن علينا أن نقر بأن الوالدين خسروا خطوات في النماء أيضاً. فضمن الظروف العادية، ينطلق أطفالنا إلى العالم تدريجياً. وبالنسبة للوالدين، يساعد هذا التدرّج في شعورنا براحة أكبر لأن نشجع أطفالنا على ممارسة استقلاليتهم. وثمة أمر أعتقدُ أن العديد من الوالدين يواجهون صعوبة فيه حالياً، وهو أنهم أبقوا أطفالهم وأبناءهم المراهقين قريباً جداً منهم لبضعة…
18 شباط / فبراير 2022

نصائح للمعلمين عن رعاية النفس أثناء جائحة كوفيد-19

التدريس غالباً مهنة فيها إجهاد كبير، خصوصاً أثناء جائحة كوفيد-19. ولكن ثمة خطوات بوسعك القيام بها للتعامل مع ضغوطات العمل وإدارة مستويات الإجهاد. وبوصفك معلماً، قد تكون خائفاً أو متوجساً أو قلِقاً من العودة إلى الغرفة الصفية، خصوصاً إذا كنت تشعر بأن الاحتياطات المتصلة بكوفيد-19 لا تُنفّذ تنفيذاً كاملاً في مدرستك. وقد تكون قلقاً بشأن كيفية حماية…, طرق التعامل مع الضغوطات, بينما يستجيب الناس استجابات مختلفة للإجهاد، إلا أن وضعهم يكون أفضل على المدى الطويل فيما إذا كانوا: يشعرون بالأمان، والارتباط بالآخرين، والهدوء والأمل يتمتعون بإمكانية الحصول على خدمات الدعم الاجتماعي والبدني والعاطفي يستعيدون الحس بالسيطرة وقادرين على مساعدة أنفسهم وإذا ميزتَ علامات الإجهاد والطرق التي يؤثر فيها على جوانب مختلفة من عافيتك، فبوسعك…, ما هي الرعاية الذاتية؟, تُعرِّف منظمة الصحة العالمية الرعاية الذاتية بأنها "قدرة الأفراد والأسر والمجتمعات المحلية على تعزيز الصحة، ومنع الأمراض، والمحافظة على الصحة، والتعامل مع المرض والإعاقة بدعم، أو دون دعم، من مزود للرعاية الصحية". الرعاية الذاتية هي نشاط نقوم به عن قصد بغية رعاية صحتنا العقلية والعاطفية والبدنية. ورغم أن هذا المفهوم هو مفهوم بسيط، إلا أننا كثيراً…, ما هو استنفاد الطاقة؟, يتمثل أحد التبعات السلبية لتراكم الإجهاد في الشعور بنضوب الطاقة على التحمل. واستنفاد الطاقة هو حالة بدنية وعاطفية وعقلية من الإرهاق تنتج عن التعرّض الممتد زمنياً لضغوطات العمل، أو أوضاع العمل المرهقة عاطفياً. وهو إرهاق عاطفي يمكن أن ينتُج عن الحس بنقص الإنجاز الشخصي. يتضمن استنفاد الطاقة وحالة الخمود العديد من الأعراض التي يمكن أن تكون بدنية…, تخصيص وقت للرعاية الذاتية من موقعك كمعلم, ثمة العديد من الناس يواصلون العمل فيصبحون غير قادرين على أداء أي عمل، أو يعتبرون الراحة والنوم أمرين غير مهمين. من المهم أن نعتبر الراحة أداة حاسمة للمحافظة على العافية. وقد تكون الراحة أمراً بسيطاً ببساطة إطفاء الضوء في غرفة الصف لبضعة دقائق بعد مغادرة الطلاب، أو محاولة تحديد الوقت الذي تمضيه على شبكة الإنترنت أو وسائل التواصل الاجتماعي. ويمضي…, الأمل والعافية, من المهم أن تُذكِّر نفسك وطلابك بأنكم تملكون السيطرة على جوانب مختلفة من حياتكم، وأن بوسعكم تحقيق التغيير. وعندما تواجه أوقاتاً صعبة، قد يكون من الصعب أن تشعر بالتفاؤل بأن الأمور يمكن أن تتغير. وعندما نشعر بالأمل، فهذا يساعدنا في التركيز على التغيير، والتطلّع إلى المستقبل، والبحث بفاعلية عن حلول للصعوبات التي نواجهها. من المهم أن تتذكّر بأنك لست…
18 شباط / فبراير 2022

كيفية تقليص التوتّر بين الطلاب ودعم عافيتهم خلال جائحة كوفيد-19

لقد كانت تبعات الإغلاقات العامة وإغلاق المدارس بسبب جائحة كوفيد-19 مدمرة لصحة الأطفال وعافيتهم وتعليمهم. لقد تأثر جميع الناس بالجائحة، إلا أن الإغلاقات العامة وإغلاق المدارس بالذات تعني أن بعض الأطفال والمراهقين قد تعرضوا للعنف والإساءات والإهمال في المنزل. وبالنسبة لأطفال ومراهقين آخرين، ربما يكون ازدياد الوقت الذي أمضوه على شبكة الإنترنت، خصوصاً…, التفقّد العاطفي, قد تكون العودة إلى المدرسة تجربة صعبة عاطفياً للجميع، وقد يتأثر الأطفال تأثراً كبيراً وبعدة طرق. قم بإجراء تفقّد روتيني للحالة العاطفية للطلاب، وهذا يعني سؤال الأطفال "كيف حالكم" بطريقة مباشرة أو غير مباشرة. ويتمثل أحد الأساليب بسؤال الأطفال "ما هو اللون الذي يمثل مشاعركم اليوم؟" اطلب من الأطفال أن يوضحوا مشاعرهم باستخدام الألوان لتمثيل مشاعر…, تحديد علامات الكرب, تتباين ردود أفعال الأطفال إزاء الأحداث السلبية في بيئتهم. وتؤثر الثقافة العامّة على الطرق التي يعبّرون فيها عن مشاعرهم. وعلى سبيل المثال، من غير الملائم في بعض الثقافات إظهار مشاعر قوية كالبكاء بصوت عالٍ، في حين تتقبل ذلك ثقافات أخرى. واستناداً إلى ثقافة بلدك، تنبّه للعلامات التي تدل على أن الطفل ليس على ما يرام. من بين ردود الفعل على التوتر…, أنشطة للحد من التوتر ودعم عافية الطلاب, يمكن أداء الأنشطة التالية مع الطلاب لمساعدتهم على تقليص التوتر، ودعم عافيتهم، وتزويدهم باستراتيجيات إيجابية للتعامل مع الصعوبات. كما أن هذه الأنشطة مفيدة لك، وبوسعك تأديتها بصحبة الطلاب. التنفس من البطن عندما نشعر بالتوتر، عادة ما يصبح تنفسنا ضعيفاً ونتنفس من أعلى الصدر، وننسى أن نتنفس عميقاً حتى يصل النفس إلى جوف البطن. إن التنفس من البطن يبعث…
29 أيلول / سبتمبر 2021

ما الذي يشغل بالك؟

كيفية التحدث مع طفلك حول الصحة العقلية, عمر طفلي 5-0 10-6 13-11 18-14 مزيد من الموارد حول الصحة العقلية للأسرة >> Best viewed using Chrome, Firefox or Safari browser., 0–5 سنوات, اكتشف الفئات العمرية الأخرى مزيد من الموارد حول الصحة العقلية للأسرة >>  , 6–10 سنوات, اكتشف الفئات العمرية الأخرى مزيد من الموارد حول الصحة العقلية للأسرة >>  , 11–13 سنة, اكتشف الفئات العمرية الأخرى مزيد من الموارد حول الصحة العقلية للأسرة >>  , 14–18 سنة, اكتشف الفئات العمرية الأخرى مزيد من الموارد حول الصحة العقلية للأسرة >>  إذا كنت تشعر أن طفلك يشكل خطراً على نفسه أو الآخرين، فيمكنك طلب المساعدة عن طريق الاتصال بخط المساعدة الوطني في بلدك. وإذا لم يكن هناك في بلدك خط للمساعدة، يرجى طلب الدعم من المختصين من مقدمي الرعاية المدربين وذوي الخبرة.  , موارد تتعلق بالصحة النفسية وعافية الأسرة,   الرضع وحتى مرحلة ما قبل المراهقة مرحلة المراهقة إقرأ تقرير حالة أطفال العالم لعام 2021؛ بالي مشغول: تعزيز الصحة العقلية للأطفال وحمايتها ورعايتها, الرضّع وحتى مرحلة ما قبل المراهقة, عد إلى الأعلى, مرحلة المراهقة
27 أيلول / سبتمبر 2021

حالة أطفال العالم 2021

لقد أثارت جائحة الكورونا مخاوف بشأن الصحة العقلية لجيل كامل من الأطفال. ولكن الجائحة قد لا تكون إلا رأس الجبل الجليدي للصحة العقلية، وهو جبل جليدي قد أسرفنا في تجاهله. يبحث تقرير حالة أطفال العالم 2021 في الصحة العقلية للأطفال والمراهقين والقائمين على رعايتهم. وهو يركز على عوامل الخطورة والوقاية في اللحظات الحرجة من مسار الحياة ويتعمق في المحددات…, الحيرة. الوحدة. الحزن. هذه المشاعر القوية تجتاح حياة الملايين من الأطفال واليافعين وأسرهم. يمكن أن تستمر معاناة الأطفال واليافعين من آثار كوفيد-19 على صحتهم العقلية وعافيتهم لسنوات عديدة مقبلة. فمع دخولنا العام الثالث للجائحة، يدفع تعطيل الحياة اليومية والتعليم والترفيه، فضلاً عن القلق حيال دخل الأسرة وصحتها، بالكثير من الشباب إلى الشعور بالخوف…, الثمن الباهظ لضعف الاستثمار, على الرغم من كل ما سبق، لا تستثمر الحكومات والمجتمعات سوى القليل جداً في تعزيز وحماية ورعاية الصحة العقلية للأطفال واليافعين والقائمين على رعايتهم. ونحن ندفع ثمناً اقتصادياً مرتفعاً لهذا الإهمال — قرابة 387.2 مليار دولار من الإمكانات البشرية الضائعة التي يمكن أن تصب في اقتصادات البلدان المعنية كل عام. أما تكلفة الأضرار التي تلحق بالحياة الواقعية…, نداءات للمساعدة لا تلقى آذاناً صاغية, المدافعون الشباب عن الصحة العقلية لا يقفون مكتوفي الأيدي بصمت. فالكثيرون منهم دعوا بشجاعة إلى معالجة الصحة العقلية في مختلف بلدان العالم. في تقرير "حالة أطفال العالم 2021"، تحدث البعض عن تجاربهم مع الصحة العقلية والعافية، والتحديات التي يواجهها أصدقاؤهم وأقرانهم، وعن ضرورة تمكين الأطفال والمراهقين من الحصول على المساعدة. "كنت أتعرض للتنمر من…, فهم الصحة العقلية: كسر الحواجز, يمكن قياس مستوى عجزنا عن معالجة قضايا الصحة العقلية بمدى استعداد المجتمعات للتحدث عنها أو فهمها. فالخوف من الكلمات القاسية والضحك وسوء المعاملة التي تؤكد وصمة العار المحيطة بالصحة العقلية تجعل من الصعب على الأطفال والمراهقين والقائمين على الرعاية التعبير عن مشاعرهم. " بالنسبة للكثيرين، فالضغط والمرض العقلي مواضيع محرجة جداً. ولا أحد يريد الخوض…, حان الوقت للقيادة, تدعو اليونيسف إلى الالتزام والتواصل والعمل لتعزيز الصحة العقلية الجيدة لجميع الأطفال، وحماية المعرضين منهم للخطر، ورعاية الأطفال الذين يواجهون أكبر التحديات. الالتزام هو تعزيز القيادة للاتفاق بين مجموعة متنوعة من الشركاء والجهات المعنية على أهداف واضحة وضمان الاستثمار في الحلول وفي البشر في مجموعة من القطاعات. التواصل يعني كسر حاجز الصمت المحيط…, ماذا تفعل اليونيسف, تعمل اليونيسف بدأب على المساعدة في حماية الصحة العقلية والعافية النفسية الاجتماعية للأطفال والمراهقين والآباء وللقائمين على الرعاية في بعض أكثر البيئات صعوبة في العالم. نعمل أيضاً على معالجة الآثار العالمية للجائحة على الصحة العقلية. ففي عام 2020، قدمنا لنحو 47.2 مليون طفل ومراهق وقائم على الرعاية دعماً في مجال الصحة العقلية المجتمعية والدعم…, ON MY MIND T H E S TAT E O F T H E W O R L D S C H I L D R E N 2 0 2 1 Promoting, protecting and caring for childrens mental health Published by UNICEF since 1980, The State of the Worlds Children report seeks to deepen knowledge and raise awareness of key issues affecting children and advocates for solutions that improve childrens lives.…