التحصين لكل طفل

من خلال التركيز على الأشخاص الأكثر حرماناً والأشد صعوبة في الوصول إليهم، يمكن لليونيسف تحقيق أكبر تأثير ممكن على بقاء الأطفال ورفاههم.

طفل يبلغ من العمر ستة أشهر مع والدته
UNICEF/UN0161673/Keïta