رسالة من المديرة التنفيذية لليونيسف هنرييتا هـ. فور بخصوص الجهود الرامية إلى التصدي لسوء السلوك الجنسي

09 آذار / مارس 2018

نيويورك، 9 آذار / مارس 2018 – هذه لحظة مهمة من الزمن لليونيسف ولقطاع المعونات بأسره — لحظة كي نحقق تغييرات سريعة وملموسة تضمن بيئة آمنة لجميع الذين يعملون في منظمتنا ومعها.

تشير البيانات التي لدينا حالياً إلى وجود 27 بلاغاً حول سوء سلوك جنسي موجهة ضد موظفي اليونيسف على امتداد السنوات الخمس الماضية. وثمة ثلاثة من هذه البلاغات الـ 27 هي قيد التحقيق حالياً، في حين انتهت تسعة منها بفصل الموظفين المعنيين أو إنهاء خدماتهم. وفي ثلاث من الحالات، لم تُرفع شكوى رسمية، أو سُحبت الشكوى. وفي اثتني عشرة حالة، لم يكن ممكناً التثبت من وقائع الشكوى.

وحتى لو كان عدد حالات إساءة السلوك الجنسي هو حالة واحدة فقط، فسيظل ذلك زائداً عن الحد وغير مقبول؛ وكل حالة منها تزيد من عزمي على تغيير الثقافة في اليونيسف في هذا المجال.

لدينا إجراءات محددة قائمة حالياً، ولكنها غير كافية. ولهذا السبب أعلنتُ في الأسبوع الماضي عن عدد من التغييرات الفورية لضمان أن الأفراد الـ 13,000 الذين يعملون معنا ينعمون بالأمان والتمكين وأن أصواتهم تُسمع. وثمة إجراءات أخرى ستتبع خلال الأشهر المقبلة، وما الإجراءات الحالية سوى خطوات أولية.

• لقد دعوتُ شركة خارجية لإجراء استعراض مستقل حول الكيفية التي تعاملت فيها منظمتنا مع مزاعم إساءة السلوك الجنسي والمضايقات الجنسية في الماضي. وسنعلن عن التقرير الذي ستعده هذه الشركة، وما تتوصل إليه من دروس مستفادة وتوصيات بشأن المستقبل.

• لقد حسّنا عملية التحقيق لضمان إمكانية إجراء تحقيقات سريعة في بلاغات إساءة السلوك الجنسي، حتى لو آثرت الضحية عدم رفع شكوى رسمية.

• سأشكل فرقة عمل مؤلفة من مستشارين خارجيين وداخليين — بمن فيهم ممثلون عن منظمات نسائية من الأمم المتحدة ومن خارجها، ومن القطاع الخاص والمجتمع المدني — وستضع هذه الفرقة توصيات حول الكيفية التي بوسع اليونيسف أن تحسن من خلالها سياساتها والثقافة السائدة فيها في هذا المجال.

• سأوفر للموظفين وسائل أكثر وأسهل للإبلاغ عن المضايقات — وقد وفرنا موارد جديدة للموظفين كي يتمكنوا من الحصول بسهولة أكبر على دعم معنوي وقانوني وطبي، إضافة إلى خدمات تقديم المشورة.

• أطلقنا زراً جديداً على موقعنا الإلكتروني الجديد يتيح لموظفينا وبكبسة واحدة تنبيه المديرين في حالة تعرضهم لإساءة سلوك جنسي أو إذا شاهدوا مثل هذا السلوك، ودون الكشف عن هوياتهم.

• سنحسن إجراءات التدقيق عند استقدام الموظفين الجدد لضمان أن الموظفين الجدد أو الذين يحصلون على ترقيات، يلتزمون بأعلى معايير السلوك.

نحن ملتزمون بفتح حقبة جديدة في اليونيسف — حقبة قائمة على التزامنا القوي والدائم في تحقيق النتائج للأطفال والشباب، وتستند إلى الانفتاح والشفافية والاحترام.

وأرجو أن تدركوا أننا نشجع، وعلى كافة المستويات، كل من يتخذ موقفاً بالتحدث علناً دفاعاً عن النفس وعن الآخرين — وهذا هو أهم ما نحتاجه في الوقت الحالي. أرجو ألا تترددوا بالاتصال بي إذا كانت لديكم أية استفسارات.

 

مع أطيب التحيات،

 

هنرييتا هـ. فور

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

فريق وسائط اعلام اليونيسف

هاتف: +1 212 303 7984

عن اليونيسف

تعمل اليونيسف في بعض أكثر أماكن العالم صعوبة للوصول إلى الأطفال الأكثر حرماناً في العالم. فنحن نعمل من أجل كل طفل، في كل مكان، في أكثر من 190 بلداً وإقليماً لبناء عالم أفضل للجميع.

تابع اليونيسف على تويتر وعلى فيسبوك.