أصبح مليون طفل لاجئين بعد أسبوع على النزاع في أوكرانيا

تُحذِّر اليونيسف من الخطر المتعاظم على الأطفال إذ يتصاعد النزاع في المناطق المأهولة

06 آذار / مارس 2022
أوكرانيا. فتاة ملفوفة في بطانية تجلس على الطريق بالقرب من الحدود الأوكرانية.
UNICEF/UN0599229/Moldovan
فتاة تجلس بجانب أمتعة على جانب طريق بالقرب من الحدود الأوكرانية الرومانية.

جنيف، 3 آذار / مارس 2022 — حذَّرت اليونيسف اليوم من أن النزاع في أوكرانيا، الذي دخل أسبوعه الثاني، يتسبب بخسائر فظيعة للأطفال.

وقد يعلَق ملايين الأطفال وسط العنف إذ يتصاعد القتال في المناطق الحضرية الكبرى وفي محيطها في البلد. والأطفال معرّضون بصفة خاصة للإصابة بجراح أو الوفاة عندما تُستخدَم الأسلحة أو الذخائر المتفجرة في المناطق المأهولة.

وقالت أفشان خان، المديرة الإقليمية لأوروبا وآسيا الوسطى في اليونيسف، "يمكن لاستخدام الأسلحة المتفجرة في المدن أن يحوِّل هذه الأزمة بسرعة إلى كارثة لأطفال أوكرانيا. وما من عمليات عسكرية من هذا الحجم لا تؤدي إلى إيذاء الأطفال. وستكون التبعات مأساوية".

ومنذ 24 شباط / فبراير، قُتل 17 طفلاً وأصيب 30 طفلاً بجراح. وهذه هي التقارير التي تمكنت الأمم المتحدة من التحقق منها فقط — ومن المرجح أن العدد الحقيقي للإصابات بين الأطفال أعلى بكثير.

كما تسبب النزاع بتهجير هائل للسكان مما قد يُشكّل قريباً إحدى أكبر أزمات اللاجئين في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية. وقد فرّ نصف مليون طفل من أوكرانيا لغاية الآن إلى البلدان المجاورة، ويستمر عدد اللاجئين في الازدياد.

وقد تضررت مئات البيوت أو تدمرت، وثمة تقارير أيضاً عن وقوع أضرار شديدة بمدارس ودور أيتام ومراكز صحية.

وتتنامى الاحتياجات الإنسانية في جميع أنحاء البلد مع مرور كل ساعة. فمئات الآلاف من الناس يفتقرون لمياه الشرب المأمونة بسبب الأضرار التي لحقت بالهياكل الأساسية لأنظمة المياه، كما حُرم عديدون من إمكانية الحصول على خدمات أساسية أخرى من قبيل الرعاية الصحية. وقد وصلت مخزونات البلد من الإمدادات الطبية الحاسمة الأهمية إلى مستويات متدنية، كما اضطر نظام الرعاية الصحية إلى إيقاف الجهود العاجلة للسيطرة على انتشار فيروس شلل الأطفال.

تعمل اليونيسف مع شركائها للوصول إلى الأطفال والأسر المستضعفين لتزويدهم بالخدمات الأساسية، بما في ذلك الخدمات الصحية، والتعليمية، والحماية، والمياه والصرف الصحي.

وتعكف اليونيسف أيضاً على توسيع استجابتها لتلبية الاحتياجات العاجلة للأطفال والأسر الذين يعبرون الحدود إلى البلدان المجاورة. وتتضمن هذه الجهود تجهيز ’النقاط الزرقاء‘ الآمنة على امتداد مسارات انتقال الأطفال والأمهات لتمكينهم من الحصول على الخدمات.

توجّه اليونيسف نداءً للحصول على تمويل بقيمة 276 مليون دولار لبرامجها في داخل أوكرانيا، كما تتطلب مبلغاً إضافياً قدره 73 مليون دولار لمساعدة الأطفال في البلدان المجاورة.

وقالت أفشان خان، "اليونيسف حاضرة في الميدان، وتبذل أقصى ما في وسعها لتلبية الاحتياجات الأساسية للأطفال، إلا أن الطريقة الوحيدة للخروج من المأساة التي تتكشف في أوكرانيا هي إنهاء النزاع".

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

Christopher Tidey
UNICEF New York
هاتف: +1 917 340 3017
بريد إلكتروني: ctidey@unicef.org
Joe English
UNICEF New York
هاتف: +1 917 893 0692
بريد إلكتروني: jenglish@unicef.org

عن اليونيسف

تعمل اليونيسف في بعض أكثر أماكن العالم صعوبة للوصول إلى الأطفال الأكثر حرماناً في العالم. فنحن نعمل من أجل كل طفل، في كل مكان، في أكثر من 190 بلداً وإقليماً لبناء عالم أفضل للجميع.

تابع اليونيسف على تويتر وعلى فيسبوك.