الإحصاءات والرصد

الدراسة الاستقصائية العنقودية المتعددة ‏المؤشرات (MICS)

إن برنامج الدراسات الاستقصائية العنقودية المتعددة ‏المؤشرات(MICS) الذي أعدته اليونيسف يساعد البلدان في سد ثغرات البيانات من أجل رصد حالة الأطفال والنساء عن طريق تقديرات سليمة إحصائياً وقابلة للمقارنة دولياً للمؤشرات الاجتماعية ـ الاقتصادية والصحية. وبرنامج استقصاءات الأسر المعيشية هو أكبر مصدر للمعلومات الإحصائية عن الأطفال.

معلومات أساسية

في عام 1990، اعتمد المشاركون في مؤتمر القمة العالمي للأطفال مجموعة من الأهداف لتعزيز رفاه الأطفال. وفي الوقت نفسه، اعترفوا بأن بلداناً كثيرة تفتقر إلى القدرة على أن تقيس بدقة التقدم المحرز صوب بلوغ هذه الغايات. وقد استجابت اليونيسف لذلك وأعدت الدراسات الاستقصائية العنقودية المتعددة ‏المؤشرات، التي تجري كل خمس سنوات منذ عام 1995. وكل جولة من تلك الاستقصاءات تبني على الاستقصاء السابق لها وتقدم مؤشرات جديدة لرصد الأولويات الحالية علاوة على رصد الاتجاهات. ومنذ أن بدأ تنفيذ البرنامج، أجري زهاء 200 استقصاء في حوالي 100 بلد. وتُفرز أحدث جولة من الاستقصاءات (MICS3) بيانات تمثل ما يقرب من طفل واحد بين كل أربعة أطفال يعيشون في البلدان النامية.

رصد الأهداف الإنمائية للألفية

إن ما يقرب من نصف مؤشرات الأهداف الإنمائية للألفية يُجمع من خلال الدراسات الاستقصائية العنقودية المتعددة ‏المؤشرات، مما يجعل تلك الاستقصاءات واحداً من أكبر المصادر المنفردة للبيانات اللازمة لرصد الأهداف الإنمائية للألفية. وقد أضافت اليونيسف من أجل الاستقصاء الثالث (MICS3)، الذي بدأ في عام 2005، عدة مؤشرات جديدة لتتبع التقدم المحرز صوب تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية وغيرها من الالتزامات الدولية الرئيسية.

المحتوى

تستخدم الدراسات الاستقصائية العنقودية المتعددة ‏المؤشرات ثلاثة استبيانات نموذجية يمكن إعدادها بحسب الطلب لتناسب احتياجات أي بلد من حيث البيانات. وهي تساعد، سوياً، على قياس المؤشرات الأساسية المتعلقة بالمواضيع التالية:

التغذية: الحالة التغذوية، والرضاعة الطبيعية، وإضافة اليود إلى الملح، وفيتامين أ، وانخفاض الوزن عند الولادة؛ ووفاة الطفل*؛ وصحة الطفل: التطعيم، والتسمم الناجم عن الكزاز (التيتانوس)، والرعاية في حالة المرض، واستخدام الوقود الصلب، والملاريا، ومصدر وتكلفة اللوازم؛ والبيئة: المياه والصرف الصحي، وأمن الحيازة ودوام السكن؛ والصحة الإنجابية: منع الحمل والحاجة غير الملباة، وصحة الأم والمولود حديثاً، والوفاة النفاسية؛ ونماء الطفل*؛ والتعليم*: معرفة القراءة والكتابة؛ وحماية الطفل: تسجيل المولد، وعمل الطفل، وانضباط الطفل، والزواج المبكر، وتعدد الزوجات، وختان الإناث، والعنف المنزلي، والإعاقة؛ والإيدز، والسلوك الجنسي، والأطفال الأيتام والضعفاء: المعرفة والمواقف، والسلوك الجنسي، وتقديم الدعم للأطفال الأيتام والضعفاء.

* تشمل هذه الفئات مواضيع تندرج تحت نفس اسم العنوان.

تنسيق جمع البيانات

تبذل اليونيسف كل جهد لتنسيق الدراسات الاستقصائية العنقودية المتعددة ‏المؤشراتـ - والمؤشرات التي يجري قياسها ـ مع المشاريع المماثلة الأخرى لاستقصاءات الأسر المعيشية، لاسيما برنامج الاستقصاءات الديمغرافية والصحية الذي تدعمه وكالة الولايات المتحدة للتنمية الدولية. وهذا المستوى من التنسيق يكفل أقصى تغطية، وتحليل الاتجاهات عبر الزمن، والقابلية للمقارنة عبر المشاريع مع ضمان الحصول على معظم المؤشرات اللازمة لرصد حالة الأطفال والنساء محلياً وعالمياً.

التنفيذ وبناء القدرات

تقوم عادة المنظمات الحكومية بإجراء الدراسات الاستقصائية العنقودية المتعددة ‏المؤشرات بدعم تقني ومساعدة مالية من اليونيسف وشركائها. وتقدم اليونيسف دعماً تقنياً وتدريباً من خلال سلسلة من حلقات العمل الإقليمية التي تشمل محتوى الاستبيانات، وأخذ العينات، وتنفيذ الاستقصاء، وجمع البيانات، ونوعية البيانات وتحليل البيانات، وكتابة التقارير، وأرشفة البيانات، ونشر البيانات. وفي إطار الاستقصاء الثالث (MICS3)، تلقى أكثر من 300 خبير من البلدان النامية تدريباً على نطاق العالم.

النشر والاستخدام

تنشر على نطاق واسع النتائج التي تسفر عنها الدراسات الاستقصائية العنقودية المتعددة ‏المؤشرات بما يشمل التقارير الوطنية، ومجموعات الجداول المعيارية، ومجموعات البيانات على المستوى الأصغر، بعد إتمام الاستقصاءات. وهذه النتائج تتاح في الموقع الشبكي http://www.childinfo.org/، حيث يستطيع المستخدمون أيضاً الوصول إلى مواد ونماذج النشر ذات الصلة بتلك الاستقصاءات. وتُستخدم أيضاً بيانات تلك الاستقصاءات في إجراء تحليل للسياسات قائم على أدلة، مثلاً في الدراسة العالمية بشأن فقر الطفل والتفاوتات، وهي دراسة مستمرة يجري القيام بها في 40 بلداً و سبع مناطق (http://www.unicefglobalstudy.blogspot.com/).


 

 

ابحث