معاً من أجل الأطفال

حماية الطفل من العنف والاستغلال والإيذاء

عمل اليونيسف

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF

للأطفال الحق في النماء في بيئة تضمن لهم الحماية. وتساهم اليونيسف في خلق مثل هذه البيئة التي تعمل على تحصين الأطفال ضد الأساءة، تماما كما تقوم الصحة الجيدة والتغذية الجيّدة بتحصينهم ضد الأمراض. ان خلق مثل هذه البيئة هي الطريقة الفضلى التي تتيح لنا ضمان حماية الأطفال من التعرض للأساءة.

ومن اجل تحقيق ذلك تعمل اليونيسف على رفع مستوى الوعي وتعزيز القدرات على المستويين الحكومي والأجتماعي بمختلف فئاته. وفي تلك البيئة، يتطلب من الجميع، بدءا من الأطفال والعاملين في مجال الصحة وانتهاء بالحكومات والقطاع الخاص القيام بمسؤولياتهم على اكمل وجه لضمان حماية الأطفال من الاساءة والاستغلال.
ويعترف منهج اليونيسف بحق الأطفال كما نصّت عليه اتفاقية الأمم المتحدة بشأن حقوق الطفل. و تعمل اليونيسف ايضا على توجيه االأهتمام الى واجبات الحكومات والأسر والمجتمعات والافراد الى احترام تلك الحقوق وتعزيزها، بالاضافة الى الدور الذي يمكن للأطفال والمراهقين القيام به ليس من اجل حماية انفسهم فحسب بل كمناصرين دعوة حماية الأخرين.


اليونيسف تحدد ثمانية جوانب جوهرية للبيئة التي توفر الحماية

  • المواقف، والتقاليد، والعادات، والسلوك والممارسات.   
  • التزام الحكومة بالوفاء بحقوق الحماية.
  • الحوار المفتوح حول قضايا حماية الاطفال والتفاعل معها.
  • التشريعات المتعلقة بالحماية واسس تنفيذها.
  • مهارات الطفل الحياتية بالأضافة الى المعرفة والمشاركة.
  • رصد قضايا حماية الطفل والأبلاغ عنها.
  • خدمات التأهيل والأدماج. 

وبدون اي من هذه العناصر، يصبح الاطفال اكثر عرضة واستضعافا لسوء المعامله والعنف والتمييز وانتهاك حقوقهم.


 

 
ابحث