المركز الصحفي

بيان إعلامي

اليونيسف تعلن الفائزين بجائزة حقوق الطفل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لعام 2009

بيروت/ عمان، 5 تشرين الثاني 2009 – أعلن مكتب اليونيسف الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا اليوم الفائزين بالجوائز الإقليمية لحقوق الطفل لعام 2009. كان موضوع الجوائز التي وزعت في أربع فئات هذا العام هي التلفزيون الراديو، الصحافة المكتوبة والإنترنت – الأعمال الإعلامية المميزة في المنطقة لعام 2009 في مجالات الصحة والتعليم وتغيير التوجهات المسلكية.

وزع محمود قابيل، سفير اليونيسف للنوايا الحسنة الجوائز في بيروت، وصرح في هذه المناسبة "يسرني أن أكافئ اليوم هذه المجموعة من الفائزين، الذين غطوا مجموعة جيدة من المواضيع المتعلقة ببقاء الأطفال وصحتهم وكيفية تعزيزها في أنحاء المنطقة المختلفة".

الفائزون بجوائز عام 2009 التي وزعت اليوم بحضور محمود قابيل والمديرة الإقليمية لمكتب اليونيسف في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا السيدة سيجريد كاج هم:

• عن فئة الصحافة المكتوبة: السيد عبير صلاح الدين، مصر، مجلة صباح الخير، لعملها الذي تناول ختان الإناث
• عن فئة الإنترنت: السيد محمد سوافيري من الأراضي الفلسطينية المحتلة، موقع الحياة الجديدة اليومي حول الأثر النفسي لحرب كانون الأول  - 2008 – كانون الثاني 2009 على الأطفال في غزة
• عن فئة التلفزيون: تلفزيون دبي، برنامج فيتامين الذي تقدمه السيدة سامية محمود حول بدانة الأطفال
• عن فئة الراديو: السيدة سرية بوطابا من الإذاعة الجزائرية عن برنامجها حول الحقائب المدرسية الثقيلة وأثرها على صحة الأطفال

كما تمت الإشادة بشكل خاص بالسيدة شهيرة أمين من تلفزيون النيل المصري و"سي. إن. إن" لعملها المميز طوال العام على نشر حقوق الطفل.

يتم توزيع هذه الجوائز السنوية في إطار ملتقى اليونيسف للإعلام الإقليمي حول حقوق الطفل، والذي دخل الآن عامه الخامس. ولقد حضر إلى بيروت ممثلو الإعلام من جميع أرجاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بما فيها إيران، جنوب السودان وجيبوتي ومختصو الاتصالات في اليونيسف لمناقشة كيفية تعزيز ونشر حقوق الأطفال من خلال الإعلام. عرض عدد من الخبراء تجارب في مجالات حماية الطفل وقضاء الأحداث، والأطفال الجنود، والعنف والاعتداء، عمالة الأطفال، الأطفال المرتبطين بالقوات المسلحة خلال الاجتماع الذي استمر لثلاثة أيام.

ستتناول جائزة اليونيسف الإقليمية للعام القادم على حقوق الأطفال الكلية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، خاصة وأن العالم يحتفل بالذكرى العشرين للاتفاقية حقوق الطفل في 20 تشرين الثاني.

حول اليونيسف:

تعمل اليونيسف في الميدان في أكثر من 150 بلداً وإقليماً من أجل مساعدة الأطفال على البقاء على قيد الحياة والنماء، منذ الطفولة المبكرة وحتى نهاية فترة المراهقة. واليونيسف، بوصفها أكبر جهة في العالم تقدم الأمصال للبلدان النامية فإنها توفر الدعم في مجال صحة الأطفال وتغذيتهم، والمياه النقية والصرف الصحي، والتعليم الأساسي الجيد لجميع الأطفال، من بنين وبنات، وحماية الأطفال من العنف والاستغلال ومرض الإيدز. وتموَّل اليونيسف بالكامل من تبرعات الحكومات والشركات والمؤسسات والأفراد.

 لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بـ:
عبد الرحمان غندور، المكتب الإقليمي لليونيسف بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، 4567-700-79-962+، arghandour@unicef.org

سهى بساط بستاني، مكتب اليونيسف ببيروت، 700-931-70-961+، sboustani@unicef.org


 

 

 

شاهد الفيديو

تقرير حول إعلان اليونيسف لأسماء الفائزين بجائزة حقوق الطفل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لعام 2009.
 شاهد الفيديو

مرتفع | منخفض

ابحث