الهند

معلومات أساسية ‏

على مدى السنوات الخمس الماضية، شهدت الهند نمواً اقتصادياً كبيراً، وأحرزت تقدماً في مجال التنمية ‏البشرية. وشهد الاقتصاد معدلات نمو وصلت إلى 9 في المائة في الفترة 2006-2007، في حين أخذ ‏عدد السكان تحت خط الفقر ينخفض تدريجياً. ومع ذلك، لا يزال الفقر الساحق وسوء التغذية من الحقائق ‏القاسية بالنسبة لملايين النساء والأطفال. وترتبط الكثير من أوجه عدم المساواة بالفروق بين الجنسين ‏والطبقة الاجتماعية.‏

القضايا التي يواجهها الأطفال في الهند

  • لا تزال معدلات وفيات الرضع مرتفعة إذ تصل إلى 63 وفاة لكل 1000 ولادة حية. وتحدث ‏معظم وفيات الرضع في الشهر الأول من الولادة، حيث تصل نسبتها إلى 47 في المائة في ‏الأسبوع الأول.‏
  • لا يزال الأطفال في الهند يفقدون حياتهم بسبب أمراض يمكن الوقاية منها باللقاحات مثل ‏الحصبة، التي لا تزال أكبر مرض قاتل. ولا يزال الكزاز لدى المواليد الجدد يمثل مشكلة.‏
  • إن حجم 46 في المائة من جميع الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ثلاث سنوات هو أصغر من ‏سنهم الطبيعي، ويعاني 47 في المائة من الأطفال من نقص الوزن، وتظهر على ما لا يقل عن ‏‏16 في المائة من الأطفال علامات الهزال. ويعاني العديد من هؤلاء الأطفال من سوء التغذية ‏الحاد. ‏
  • يصيب فقر الدم 74 في المائة من الأطفال دون الثالثة من العمر، وأكثر من 90 في المائة من ‏المراهقات و 50 في المائة من النساء. ‏
  • لا يزال الإسهال يعد السبب الرئيسي الثاني للوفيات بين الأطفال، بعد الإصابة بالتهابات الجهاز ‏التنفسي. إن الممارسات غير الصحية، ومياه الشرب غير المأمونة هي بعض من هذه الأسباب ‏الرئيسية.‏
  • لا يزال أكثر من 122 مليون أسرة معيشية في البلد بدون دورات مياه. مع أن حوالي 3 ملايين ‏أسرة معيشية تبني كل عام دورات مياه، ولم يتجاوز المعدل السنوي للزيادة 1 في المائة في العقد ‏الماضي.‏
  • يوجد في الهند ما يقدر بحوالي 220.000 طفلاً مصاباً بفيروس نقص المناعة البشرية. ويقدر أنه ‏يولد من 55.000 إلى 60.000 طفلاً كل سنة لأمهات مصابات بفيروس نقص المناعة البشرية.‏
  • لا يزال 20 في المائة من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 سنوات و 14 سنة في المدرسة. ‏ولا تزال هناك مشاكل عديدة؛ والقضايا الاجتماعية الناشئة عن المنزلة والطبقة الاجتماعية ‏والفروق بين الجنسين تحرم الأطفال من المساواة في الفرص. ‏
  • مع وجود ما يقدر بـ 12.6 مليون طفل يعملون في مهن خطرة، يوجد في الهند أكبر عدد من ‏العمال من الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 14 سنة في العالم.‏

الأنشطة والنتائج المتعلقة بالأطفال

  • كجزء من الحملة التعاونية بين اليونيسف والحكومة الهندية، ظهر لاعب الكريكت الهندي المشهور ‏ساشين تندولكار في إعلان خدمة عامة حثّ فيه الأطفال على غسل أيديهم لدعم اليوم العالمي ‏لغسل اليدين.‏
  • تم تلقيح حوالي 8000 من 'الأطفال المفقودين' ضد شلل الأطفال في مسعى أخذ اليونيسف إلى ‏محطات الحافلات وأرصفة السكك الحديدية، وتقاطعات الطرق، وداخل عربات قطارات الركاب. ‏
  • في منطقة فادودارا التابعة لجوجارات، جلبت اليونيسف بالاشتراك مع حكومة الولاية، مكملات ‏الحديد لمعالجة فقر الدم إلى 65.544 فتاة في 410 مدرسة. وبعد 18 شهراً، انخفض انتشار فقر ‏الدم بنسبة 22 في المائة. ‏
  • وبالتعاون مع شركائها، أطلقت اليونيسف 'قطار الشريط الأحمر السريع'، وهو قطار صمم ‏خصيصا لهذا الغرض، قطع مسافة 9000 كيلومتراً خلال رحلة دامت سنة لتوعية الناس بشأن ‏فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز.‏
  • وفي مبادرة هامة، أطلقت إدارة جابوا المحلية، بدعم من اليونيسف وشركاء آخرين، 22 مدرسة ‏متنقلة في خيام، جالبة التعليم الرسمي إلى الأطفال الذين ينتمون إلى القبائل، والأسر المهاجرة في ‏المنطقة. ‏
  • في ولاية تاميل نادو، ساعد المشروع الوطني لعمالة الأطفال الذي تضطلع به الحكومة المركزية، ‏بدعم من اليونيسف، أكثر من 3600 طفل عامل على ترك عملهم والالتحاق بالمدارس النظامية.‏

 

 

مؤشرات أساسية

المرتبة من حيث وفيات الأطفال دون سن الخامسة

48

معدل وفيات الأطفال دون سن الخامسة، 1990

118

معدل وفيات الأطفال دون سن الخامسة، 2009

66

معدل وفيات الرضع (دون سنة واحدة من العمر)، 1990

84

معدل وفيات الرضع (دون سنة واحدة من العمر)، 2009

50

معدل وفيات المواليد، 2009

34

إجمالي عدد السكان (بالآلاف)، 2009

1198003

عدد المواليد سنوياً (بالآلاف)، 2009

26787

عدد حالات وفيات الأطفال دون سن الخامسة (بالآلاف)، 2009

1726

نصيب الفرد من إجمالي الدخل القومي (بالدولار الأمريكي)، 2009

1170

متوسط العمر المتوقع عند الولادة (بالسنوات)، 2009

64

المعدل الإجمالي لمعرفة القراءة والكتابة عند الكبار (٪)، 2005-2008*

63

نسبة الالتحاق/الانتظام بالمدارس الابتدائية، 2005-2009*

83

نسبة الحصة من دخل الأسرة 2000-2009*، أدنى 40 ٪

19

نسبة الحصة من دخل الأسرة 2000-2009*، أعلى 20 ٪

45

المصدر: وضع الأطفال في العالم

ابحث