بنغلاديش

الخلفية

صورة خاصة باليونيسف
لا تعكس هذه الخريطة أي موقف لليونيسف تجاه الحالة القانونية لأي دولة أو إقليم أو تجاه تعيين أي حدود.

تتعرض بنغلاديش لفيضانات عارمة كل عام، ولكن الأمطار الغزيرة التي هطلت بشكل غير عادي في عام 2004 وارتفاع نسبة إزالة الغابات أديا لبلوغ الفيضانات مستويات مهولة في ذلك العام، حيث ظلت بعض المناطق مغمورة بالمياه لمدة ثلاثة أشهر. ورغم انتشار الفقر على نطاق واسع وكثرة الكوارث الطبيعية، فإن اقتصاد الدولة مستقر وآخذ في النمو. إلا أن الفيضانات الأخيرة حالت دون تحقيق بنغلاديش معدل النمو بـ6,5 في المائة الذي كانت الحكومة تأمل في الوصول إليه عام 2004.

القضايا التي تواجه الأطفال في بنغلاديش

  • أثرت فيضانات عام 2004 في ربع سكان البلاد. وقدّرت الأضرار بما قيمته 2,2 بليون دولار؛ ولقي 876 شخصاً حتفهم.
  • حوالي 74 في المائة فقط من السكان يحصلون على الماء الصالح للشراب، و48 في المائة فقط يستخدمون مرافق مناسبة للصرف الصحي. وقد أعاقت الفيضانات الجهود الجاري بذلها لتحسين الصرف الصحي وإزالة الزرنيخ من الآبار.
  • كثير من أطفال بنغلاديش يعانون من سوء التغذية منذ ولادتهم: إذ يعاني 30 في المائة من الأطفال الرضع من انخفاض الوزن عند الولادة، ويعاني نحو نصف الأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة من انخفاض الوزن أو من توقف النمو.
  • يعيش 30 مليون طفل في حالة من الفقر لا يتمتعون فيها بإمكانيات التعليم أو الرعاية الصحية الأساسية. ويمثل الزواج الخيار الاقتصادي الوحيد أمام كثير من الفتيات؛ حيث تتزوج 58 في المائة منهن بين سن 16 و18 سنة. وكثير من هؤلاء الشابات يقعن ضحايا للعنف المنزلي.
  • على الرغم من نجاح مبادرة للقضاء على عمالة الأطفال في صناعة الملابس، لا يزال 3,3 مليون طفل يعملون في بنغلاديش، والكثيرون منهم في أعمال خطرة.
  • معدلات التسجيل بالمدارس الابتدائية عالية نسبياً، إلا في الأحياء العشوائية بالمدن. أما معدلات إتمام الدراسة الثانوية فمنخفضة للغاية (8 في المائة بالنسبة للبنات، و15 في المائة بالنسبة للبنين).

الأنشطة والنتائج لفائدة الأطفال

  • ساعدت اليونيسف في إيصال ما قيمته 13 مليون دولار من مواد الإغاثة الطارئة أثناء الفيضانات، تشمل الأغذية والخيام وأقراص تنقية المياه ولقاحات الكوليرا والحصبة وفيروس التهاب الكبد (ب). كما مكنت حملة فيتامين أ المعززة من توزيع المواد الغذائية التكميلية لفائدة 28,3 مليون رضيع.
  • ارتفعت معدلات التحصين بفضل تحسين نظام تخزين اللقاحات. ولم تسجل بنغلاديش أي حالات إصابة بشلل الأطفال منذ أكثر من أربع سنوات.
  • أدى مشروع لتزويد المياه بالمناطق الريفية إلى النهوض بالنظافة الشخصية الصحية لـ 1,5 مليون أسرة، وذلك من خلال اختبارات الزرنيخ وإزالته وبناء مراحيض صحية. وتعمل اليونيسف بالاشتراك مع الحكومة على توفير الصرف الصحي ومياه مأمونة لجميع السكان بحلول عام 2010.
  • أنجزت اليونيسف في عام 2004 مشروعا لتوفير التعليم الأساسي لأطفال المناطق الحضرية التي يصعب الوصول إليها، وهو أكبر برامجها التعليمية للأطفال العاملين في العالم. وقدمت آلاف من مراكز التعلم دورات تعليمية غير رسمية لفائدة 500 346 طفل عامل، أكثر من نصفهم من البنات.
  • وافق البرلمان مؤخراً على قانون تسجيل الولادات والوفيات الذي يجعل تسجيل المواليد شرطاً للحصول على جواز سفر أو شهادة زواج أو للتسجيل في المدارس. وسوف تساعد هذه المعلومات الموحّدة في منع عمل الأطفال وزواج الأطفال، كما أنها ستجعل التحصين أمراً عادياً أكثر من ذي قبل.
  • اشتركت اليونيسف مع وزارة الإعلام والمنظمات غير الحكومية وشركات وسائط الإعلام في إعداد حملات تليفزيونية وإذاعية وإنتاج مطبوعات لإذكاء الوعي بحقوق الأطفال.
  • أنشأت الحكومة، بتشجيع من اليونيسف، لجنة مستقلة لحقوق الطفل، ورفعت سن المسؤولية الجنائية من سبع سنوات إلى تسع سنوات.

 

 

مؤشرات أساسية

المرتبة من حيث وفيات الأطفال دون سن الخامسة

57

معدل وفيات الأطفال دون سن الخامسة، 1990

148

معدل وفيات الأطفال دون سن الخامسة، 2009

52

معدل وفيات الرضع (دون سنة واحدة من العمر)، 1990

102

معدل وفيات الرضع (دون سنة واحدة من العمر)، 2009

41

معدل وفيات المواليد، 2009

30

إجمالي عدد السكان (بالآلاف)، 2009

162221

عدد المواليد سنوياً (بالآلاف)، 2009

3401

عدد حالات وفيات الأطفال دون سن الخامسة (بالآلاف)، 2009

171

نصيب الفرد من إجمالي الدخل القومي (بالدولار الأمريكي)، 2009

590

متوسط العمر المتوقع عند الولادة (بالسنوات)، 2009

67

المعدل الإجمالي لمعرفة القراءة والكتابة عند الكبار (٪)، 2005-2008*

55

نسبة الالتحاق/الانتظام بالمدارس الابتدائية، 2005-2009*

85

نسبة الحصة من دخل الأسرة 2000-2009*، أدنى 40 ٪

22

نسبة الحصة من دخل الأسرة 2000-2009*، أعلى 20 ٪

41

المصدر: وضع الأطفال في العالم

ابحث