من نحن

تسعى اليونيسف لعالم أكثر إنصافا من خلال المحاربة

لضمان حقوق مستقبلها: الأطفال

بشأن اليونيسف

  • من حُزَم الرعاية التي وُزعت في الحرب العالمية وحتى محاربة الإيبولا، تعمل اليونيسف مع الأطفال منذ أكثر من 60 عاما.

    تاريخنا

  • تتواجد مكاتب اليونيسف في 190 دولة، وهي دائما مستعدة للعمل عند وقوع حالات طوارئ – وللبدء بعملية البناء بعدها.

    كيف نقوم بعملنا

  • كيف تتوسع اليونيسف في عملها وتحقق النتائج؟ بالعمل مع شركائها. تعرّف على الشركاء.

    من هي الجهات التي نعمل معها

  • في سنة 2013، وزّعت اليونيسف تجهيزات بقيمة 2.3 بليون دولار أمريكي، كانت اللقاحات في مقدمتها.

    إقرأ التقرير السنوي

  • هل لديك الرغبة في تحسين حياة الأطفال؟ هل لديك المهارات اللازمة لتقوم بذلك من أي مكان؟ انضم إلينا.

    التوظيف

تؤمن اليونيسف بأن:

لجميع الأطفال الحق في البقاء، والنمو وتحقيق أقصى ما بإمكانهم – بشكل يصب في إيجاد عالم أفضل.

إتاحة القدرة المتساوية على الوصول لكل طفل تعني العمل على تحقيق العدالة والمساواة بين الجنسين

كما تعني العمل مع اليافعين وتوصيل مخاوفهم من خلال أصوات الشباب

الخطوة الأولى نحو تحقيق المقدرة المتساوية على الوصول هي فهم وضع الأطفال في العالم، من خلال تقارير وضع الأطفال في العالم

نعمل سويا

الحوكمة وترابط منظمة الأمم المتحدة 

الشراكات:

 

كل طفل مهم

اليونيسف هي الوكالة الإنسانية والإنمائية الرئيسية العاملة في مجال حقوق الأطفال في العالم. تبدأ حقوق الطفل بتوفير مأوى آمن، والتغذية، والحماية من الكوارث والنزاعات وانقطاع حلقة الحياة؛ ورعاية ما قبل الولادة لضمان مواليد أصحاء، والمياه النظيفة والصرف الصحي، والرعاية الصحية والتعليم.

أمضت اليونيسف 60 عاما في العمل على تحسين حياة الأطفال وأسرهم. يتطلب العمل مع الأطفال ومن أجلهم حتى وصولهم لمرحلة المراهقة ومن ثم البلوغ حضورا عالميا بهدف تحقيق النتائج ومتابعة آثارها. تعمل اليونيسف أيضا من أجل كسب تأييد القادة والمفكرين وصناع السياسات وإنشاء شراكات معهم من أجل  النهوض بقدرة الأطفال على الوصول لحقوقهم – خاصة الأقل حظا منهم.